البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

خواطر سجين.."يوميات متكررة"

المحتوي الرئيسي


خواطر سجين..
  • منتصر الزيات
    27/11/2019 07:27

فى السجن .. أي سجن .. أحداثًا متكررة يوميًا تقريبًا فهى متشابهة وتدوينها فى اليوميات ليس له قيمة تذكر ففي الثامنة صباحًا من كل يوم يخرج زميلاي فى سجن المزرعة (محمد منيب وحمدى الفخرانى) وهما يقطنان معًا فى غرفة مشتركة يخرجان إلى التريض.

والتريض ساعة واحدة.

وفى الثامنة صباحًا استيقظ أنا على فتحة الباب أن باب زنزانه (منيب والفخرانى) فأدخل الحمام ثم أتوضأ وأصلى أربع ركعات من الضحى ثم أقرأ جزءًا من القرآن من الورد اليومى وقد أعتدت فى الفترة الأولى أن أختم القرآن كل خمسة أيام بمعدل 6 أجزاء يوميًا ثم تطورت وصرت أختم القرآن كل ثلاث أيام بمعدل (10) أجزاء يوميًا ثم سار الأمر على ختمه كل (6 أيام) ثم ختمه كل (5 أيام) ثم ختمه كل (4 أيام) ثم ختمه كل (3 أيام) وفى شهر رمضان أكرمنى الله سبحانه بختم القرآن "تسع – ختمات" بمعدل ختمه كل (3 أيام).

المهم: أتجهز وأبدل ملابسي فى التاسعة إلا خمسه دقائق صباحًا وفى التاسعة يعود (منيب والفخرانى) ليزأرا بصوت جهوري "صباح الخير يا منتصر" لأرد أنا السلام من خلف شراعة الزنزانة (صباح الخير يا منيب .. صباح الخير يا حمدى) وأسمع صوت المزلاج يغلق زنزانتهما ويأتى السجان ليفتح عليّ زنزانتي وأمارس رياضة المشي حتى العاشرة لأعود مجددًا إلى زنزانتي الإنفرادية (23 ساعة – أخرى من اليوم).

هذه مشاهد مكررة يوميًا بصورة كربونيه لا يقطع الملل سوى هذا الصباح الجهورى الذي نتبارك وهو اختراعنا نحن لأن باقى رواد السجن (سكوت .... سكوت) ربما لإنهم يخرجون تريضهم طوال اليوم فيما نحن مغلق علينا .. فأثناء تريض (الفخرانى ومنيب) ثم أنا يكون كل سجين داخل زنازينه.

وهكذا إذا اضطرت إدارة السجن اضطرارًا إلى أن يذهب أيا منا نحن الثلاثة إلى عيادة المستشفى عندها يتم إدخال جميع المسجونين إلى زنازينهم ويمنعوا من التواجد فى الطرقات أو على شراعات الزنازين ويتم إخراجنا في سرية تامة يعني حالة طوارئ وكذلك الأمر فى المستشفى يتم إدخال المرضى إلى غرف مغلقه بها ويمنع المرضى من التواجد فى الطرقات وهذه حالات نادرة جدًا.

فى الساعة الحادية عشر صباحًا تقريبًا يأتى الجنائي النبوبتجى وهو غالبًا عسكرى هارب محكوم عليه يقضى أشغال فيخدم فى السجن يأتى النوبتجى بالجراية وهي ((ثلاثة أرغفة من الخبز البلدى وما أدراك، الخبز البلدى المخبوز فى السجن !! حدث ولا حرج... ثم يضع لك قليلًا من الفول وهو نصف طهى وخليط من الفول والقشرة والسوس .. وهذا إفطارك..))

وفى الساعة الواحدة ظهرًا يأتى لك النوبتجى بالغداء وهو طبقًا من (الأرز) ويختلف حسب الأيام (مره عدس .. أو باذنجان .. أو فاصوليا بيضاء .. أو أرز فقط) ويوم في الأسبوع (قطعة لحم) لا تستطيع أن تفكها عن بعضها !! تلقى بها إلى القطة ربما تحسن التعامل معها.

يوم فى الأسبوع يقدم لك (ملعقة عسل .. أو ملعقة مربى..) ويومين في الأسبوع يقدم لك (برتقاله .. أو خوخه).

ثم يغلق الباب ولا يفتح إلا في اليوم التالى هذه مشاهد وأحداث متكررة يوميًا لذلك يحسن أن تلقى الضوء على بعض الشخصيات المحورية فى السجن

 

أخبار ذات صلة

يقول نجم الدين أربكان: المسلمون الذين لا يهتمون بالسياسة سيحكمون من قبل سياسيين لا يهتمون للإسلام، وهذا لسان حال بعض المسلمين في بريطانيا وهم لا يكترثون للا ... المزيد

شهدت الأيام الماضية إثارة لقضية فوائد البنوك مرة أخرى، من خلال دار الإفتاء المصرية ومفتيها ومستشاره العلمي. ولا يهمني السلوك الشخصي لهؤلاء واتهام الثاني لأ ... المزيد

إيران تشتعل من الداخل

والعجيب أن الإعلام مدفوع الأجر كأنه لا يسمع ولا يرى إلا في الأماكن المراد له العمل بها .

.. المزيد

السؤال : اقترضت من شخص مبلغاً من المال عبارة عن عشرة آلاف جنيه مصري ، واشترط عليَّ أن أسدده له بعد سنة بالدولار ، وذلك بحسب سعر ال ... المزيد