البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

خمسة مآخذ على السلفية.. (2)

المحتوي الرئيسي


خمسة مآخذ على السلفية.. (2)
  • راضى شرارة
    03/02/2018 07:57

ومع وجود الصحوة الإسلامية في العالم الإسلامي ،

ظهر أيضا كثير من الدعاة الذين تأثروا بالنهضة العلمية للعلوم الشرعية في المملكة السعودية ، (وتراجعها في كثير من البلدان ، ومع تراجع دور الأزهر الشريف كمؤسسة علمية لها باع كبير وتخريج دعاة يجهلون الحلال والحرام، )

و مع تبنى المملكة للمذهب الحنبلي ولمنهج السلف في المعتقد وتيسير العلم الشرعي في الحرمين الشريفين وفى المساجد ، وإنشاء المعاهد الشرعية،

ومع توفر رعاية الدولة لذلك ورعاية المحسنين انتشر الكتاب والشريط المسجل وعلم القاصى والداني بالحركة الدعوية والعلمية ، وعاد الناس من رحلة الحج والعمرة بالكتب والشريط المسجل الذى يحمل منهج السلف ،

ومع الصحوة الإسلامية وجد الشباب التدين الفطرى الذى يبحث عنه وأصبحت السنة منتشرة بين الناس ثم ظهرت الفضائيات فى بداية التسعينات وكل لها الأثر الكبير في نشر المنهج السلفي والدعوة والإفتاء للناس،

مما جعل للسلفية ودعاتها الوجود الحقيقي بين الناس،

وهذا أدى إلى الآتى

- ظهر للمنهج السلفى دعاة وشيوخ وعلماء كلا له مدرسته وطريقته فى فهم آثار السلف ، (إختلاف كثير )

- وكان من ذلك أن وجد من يبحث في كتب التراث عن قول متروك أو مرجوح أو شواذ الأقوال، (تناحر وضياع الوقت والجهد )

- وكان من ذلك أيضا إحياء لسنن كثيرة كانت ميته بين الناس ، وعودة روح الدين ،

-وكان من ذلك أن تنبه البعض لصناعة علم الحديث الشريف

فصارت مطلب لكل طلبه العلم وخاصة مع ظهور باع وعلم الشيخ الألباني أمام السلفية في عصرة،

- تأثر الشيخ ربيع المدخلي بعلم الجرج والتعديل والافراط في ذلك حتى أصبح ما يطلق عليه علم (الجرح والتجريح )

وتم تبديع كل الدعاة والعلماء والحركات الإسلامية إلا هو ومن تبعه على منهجه، (وهو تلميذ الجامى )

- أصبح لفظ مبتدع يطلق على كل مخالف للرأى ،

- ظهور الجامية اتباع الشيح محمد بن أمان الجامى ورفضهم للخروج على ولى الأمر وحسابه واعتبار من تغلب وجبت طاعة ولو كان كافرا أو محتل اجنبي ، وتحريم العمل السياسي وإنشاء الأحزاب ، وكان ظهوره مع بداية حرب الخليج حين رفض العلماء والدعاة وجود قوات أجنبية ، واوجب هو الطاعة في ذلك،

- ظهور الفتيا على مذهب الحنابلة واعتبار أن السلفي لابد وأن يكون حنبلي فقط مما أحدث لغط كثير في بلاد مثل مصر والشام والمغرب حيث ينتشر فيها المذهب الشافعى والحنفي والمالكي ،

- إنتشار الثياب الخليجي بين الشباب وانتشار النقاب (تغطية الوجه عند المرأة ) مع التشدد في ذلك ،

- إنتشار فتوى النجديين من الحنابلة بتكفير تارك الصلاة كسلا مخالفة بذلك رأى الجمهور ،

- ظهور مدارس للسلفية بأسماء مختلفة في كلا البلدان مثل جمعية انصار السنة المحمدية بمصر و جمعية إحياء التراث بالكويت ، والمدرسة العلمية، والمدرسة الحركية وكثير من ذلك ،

- ظهور دعاة للعامة وخاصة مصر كانت لهم علاقات جيدة مع حكام البلاد العربية ،

- فى الخمسين سنة الماضية كانت السلفية بمختلف مدارسها لا تمارس العمل السياسي بكل مسمايتها اللهم إلا مدرسة الكويت التى دخلت الانتخابات البرلمانية ولعبت دورا ،

وكانت تعتبر السياسة فى تلك المرحلة صعبة ولا فائدة منها وتركها أولى ، ( حتى ثورة يناير )

- وترتب على ذلك ظهور القول بأن السلفية صناعة سعودية (مخابراتية )من أجل تركيع المسلمين والشعوب للحكام ،

- اعتمادت السلفية في التربية كثير من الأقول الصوفية وخاصة كتاب آداب المريد مما خلق اتباع بلا أفهام ،

- انتشر الغلو في طائفة كبيرة من السلفيين وخاصة من ذهبوا إلى أفغانستان لقتال الروس برعاية سعودية وعربية وعالمية،

- ثورات الربيع العربي خلقت انشقاقات كثيرة وسط السلفيين وأظهرت كثير من العيوب ،

- وبعد القضاء على الثورات وعودة الأمور إلى ما كانت عليه

تبؤ الجامية صدراة المشهد فى بلدان الربيع العربي،

هذا وإلى تكمله.

أخبار ذات صلة

تناولنا سابقًا الراحل العظيم د.عبد الوهاب المسيري من عدة زوايا منها: المفكر الكبير، ومنها السياسي المناضل، واليوم نتحدث عن المسيري الإنسان، فهو شخص ... المزيد

من تأمل في أحاديث الطائفة المنصورة من الفِرقة الناجية .. يتجدد لديه اليقين بأن العاقبة للمتقين..ويتولد لديه شعور بأن لله تعالى أقدارًا مستورًة، يهيئ ... المزيد

نشرت صحيفة "القاهرة" المصرية في الصفحة الخامسة " العدد 144 " حواراً مع الأستاذ الدكتور يوسف صديق بجامعة السوربون بعنوان " المفكر التونسي ي ... المزيد

السلفية تنتسب إلى سلف الأمة ، وهم القرون الأولى من عمر الإسلام ،

والمنهج السلفى هو منهج الأمة الصافى، بعد دخول كثير من ال ... المزيد

تعليقات