البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

خلال زيارته لتركيا.. سعد الدين إبراهيم: الإخوان دعوني للمصالحة بشكل غير صريح

المحتوي الرئيسي


سعد الدين إبراهيم سعد الدين إبراهيم
  • الإسلاميون
    01/03/2016 07:54

كشف الدكتور سعد الدين إبراهيم، أستاذ علم الاجتماع، مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، عن تفاصيل سفره إلى تركيا ولقاءاته بقيادة جماعة الإخوان وحلفائها على رأسهم الدكتور محمود حسين أمين عام جماعة الإخوان، والدكتور أيمن نور زعيم حزب غد الثورة.

وقال سعد الدين إبراهيم، مؤسس مركز ابن خلدون، فى تصريحات لموقع "اليوم السابع"، إن الأمين العام للجماعة طالبه بشكل – غير صريح- بحسب قوله، بتجديد مصالحتهم مع الدولة. وأشار إلى أنه توجه لاسطنبول منذ أيام وسيعود الخميس المقبل إلى مصر، موضحاً أنه ذهب لتركيا لإلقاء محاضرة فى إحدى الجامعات، حيث قال: "سبب سفرى لتركيا هو أنه تم دعوتى لإلقاء محاضرة فى إحدى الجامعات وعندما جئت إلى هنا وجدت أن الإخوة المصريين موجودين وحيونى أفضل تحية فالتقيت بهم".

وبالنسبة لأبرز الشخصيات التى التقى بها، قال رئيس مركز ابن خلدون: "الدكتور أيمن نور زعيم حزب غد الثورة، ومنصف المرزوقى، ومحمود حسين أمين عام جماعة الإخوان، وجميع الشخصيات التى دعتنى للمقابلة التقيت بهم". وعن أهم الملفات التى تحدث فيها رئيس مركز ابن خلدون مع الشخصيات التى التقى بها، قال "سعد الدين إبراهيم":" تحدثنا فى مسائل عامة وهموم الوطن والأزمات التى تحدث فى مصر والعالم العربى".

وبالنسبة لمقابلته مع محمود حسين أمين عام جماعة الإخوان، قال رئيس مركز ابن خلدون:" الأخ محمود حسين شكرنى على مبادرة المصالحة التى طرحتها منذ فترة لتتم بين جماعة الإخوان والدولة، وأبلغنى بأنهم يرحبون بكل أفكار تؤدى إلى الأمان وسلامة الوطن، وأبلغنى أيضا بأن النظام المصرى لم يكن مستعد للمصالحة عندما طرحت".

وبسؤاله، هل طالبه محمود حسين أمين عام الإخوان بأن يتوسط لدى الدولة المصرية من أجل إجراء مصالحة مع الجماعة، قال رئيس مركز ابن خلدون: "دعانى بشكل غير صريح.. إنما هذا الاتجاه العام للحديث معه ومع عدد من قيادات الإخوان".. مضيفاً: "لو نجحنا فى ذلك فهو مكسب للجميع وللإخوان".

أخبار ذات صلة

إنه يوم الجمعة في الصباح الباكر وبالتحديد بعد صلاة الفجر في سنة 1994/1995، أستعد للسفر إلى القاهرة واسرع الخطى، حتى أصل مبكرا وأحجز مكان في مسجد التوحيد بغمرة، ا ... المزيد

كان الدم يُراق في الطرقات والميادين، وكان الذين من المفترض أن يكونوا ضمير الأمة وعينها مشغولين بتمكين من يُريق الدم، يصنعون له البريق، مبتهجين بصعوده فوق ج ... المزيد

دفعته مشاعر الكراهية ضد المسلمين إلى مشاركة حشد من المتطرفين الهندوس في هدم ... المزيد

أذكر أني قرأت منذ سنوات مقالاً للكاتب خالد منتصر ، كان عنوانه : (دفاعاً عن الكلب )، وفي هذا المقال يبدي الكاتب اندهاشه مما يصفه بالظلم الشديد الذي تعرض له الكل ... المزيد