البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

خطورة الإفتاء بغير علم

المحتوي الرئيسي


خطورة الإفتاء بغير علم
  • د.محمود عبدالعزيز يوسف
    04/01/2016 08:13

قال الإمام أحمد رحمه الله : مَن عَرض نفسه للفتيا ؛ فقد عرَّضها لأمر عظيم
إلا أنه قد تُلجئ الضرورة .

وسئل الشعبي عن مسألة ؛ فقال : لا أدري 

فقيل له : ألا تستحيي من قولك لا أدري ، وأنت فقيه أهل العراق ؟!
فقال رحمه الله : لكن الملائكة لم تستحي حين قالوا : " لا علم لنا إلا ما علمتنا ".
وقال بعض أهل العلم رحمه الله :
تعلم لا أدري
فإنك إن قلت : لا أدري : علموك حتى تدري
وإن قلت : أدري : سألوك حتى لا تدري !

 

وقال عتبة بن مسلم رحمه الله :
صحبت ابن عمر أربعة وثلاثين شهرا ؛ فكان كثيرا ما يسأل فيقول : لا أدري .
وكان سعيد بن المسيب رحمه الله لا يكاد يفتي فتيا ولا يقول شيئا ؛ إلا قال :
اللهم سلمني ، وسلم مني

 

وسئل الإمام الشافعي عن مسألة ؛ فسكت !
فقيل : ألا تجيب ؟!
فقال رحمه الله :
حتى أدري الفضل في سكوتي ، أو في الجواب !

 

وقال ابن أبي ليلى رحمه الله :
أدركت مائة وعشرين من الأنصار ، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يُسأل أحدهم عن المسألة فيردها هذا إلى هذا ، وهذا إلى هذا ، حتى ترجع إلى الأول !
وما منهم من أحد يُحدث بحديث ، أو يُسأل عن شيء ؛ إلا ود أن أخاه كفاه !

 

قال أبو الحسين الأزدي رحمه الله :
إن أحدهم ليفتي في المسألة ؛ لو وردت على عمر بن الخطاب ؛ لجمع لها أهل بدر !

 

سئل القاسم بن محمد (أحد الفقهاء السبعة) عن شيء ، فقال رحمه الله :
إني لا أحسنه !
فقال له السائل : إني جئتك لا أعرف غيرك ؟
فقال له القاسم :
لا تنظر إلى طول لحيتي ، وكثرة الناس حولي ، والله ما أحسنه !
فقال شيخ من قريش جالس إلى جنبه : يا ابن أخي ! الزمها
فوالله ما رأيناك في مجلس أنبل منك اليوم
فقال القاسم : والله لأن يقطع لساني ، أحب إلي من أن أتكلم بما لا علم لي به .

[ إعلام الموقعين (4/168) ]

أخبار ذات صلة

ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، اليوم الإثنين، أن مسؤولين سعوديين يستعدون للاعتراف بمقتل الصحفي جمال خاشقجي، بالخطأ أثناء التحقيق معه، بقنصلية ... المزيد

يبدو أن خريف هذا العام ..تتهيأ فيه الأجواء لشتاء ساخن بالأحداث الكبار؛ التي ستجعل بدايات العشرينيات من هذا القرن الميلادي أشبه في تغيراتها الجذرية ب ... المزيد

أعلنت لجنة الانتخابات في ماليزيا، عودة أنور إبراهيم إلى البرلمان، بعد فوزه بمقعد عن مدينة بورت ديكسون، في انت ... المزيد

تعليقات