البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

خطاب السيسي في الميزان

المحتوي الرئيسي


خطاب السيسي في الميزان
  • محمد عياد
    04/01/2015 07:02

ملحوظة :إني لا أدافع ولا اتهم ولا احاول التوجيه لشئ معين لكن تعلمنا الإنصاف والعدل ومنه ان نفكر قبل أن نحكم أو نقرر .

وأنا أريد ان أقف على خطاب السيسي الأخير بحيادية وإنصاف وسوف أتناوله بالتحليل في خلال 9 جمل هي ملخص ومجمل ونص الجزء المثير منه ومدته 2:14 دقيقة

سوف أسرد الجملة من نص كلامه وأقوم بالتحليل لكل منها على حده علما بأني سأجنب مشاعري نحو الرجل سواء بالسلب أو بالإيجاب كي لا تدخل على خط المقال أو تتسل إلى أسطره فتقلل التجرد فيه

يقول نصا :

1 - "تكلمنا عن أهمية الخطاب الديني" .

خطاب ديني بتناغم مع عصره وهو التجديد اللي بيتعمل على رأس كل 100 سنه

ت :

*وهنا لا يتحدث عن رفض للخطاب الديني نفسه بل يؤكد على أهميته كما نص عليه

ومما ينفي أيضا اتهام البعض له برفضه لفكرة التدين والدين ومخاطبة الناس بدين الله كما كان يفعل مبارك وزبانيته

*الرجل يعرف ويعترف بنص نبوي صريح بالتجديد على رأس كل 100 سنه وهو ما يدعوه لطلب هذا التجديد بكل قوة وصراحة حيث قد يتعبرطلبه هذا أنه أمر صحيح وشرعي

لهذا حدد ((التجديد)) في "الخطاب" وليس في الدين نفسه وحدد انه تجديد وليس ((تغيير))

2 - "الإشكالية مش موجودة أبدا في عقيدة"

ت :

يؤكد بهذا أنه يبرء العقيدة من أي إشكالية يحاول البعض أن يلزمه بهذا القول وهو ما نفاه نصا وبكب وضوح لما برأ العقيدة من أي إشكالية

3 - "الإشكالية ممكن تكون موجودة في فكر .. الفكر ده يقدس بيننا"

ت :

*قوله الإشكالية ممكن .. الكلام يفهم منه انه يفترض موطن الإشكالية من خلال تصوره ولا يجزم بذلك وإلا كان قال انها "موجودة" ولم يقل "ممكن"

*كما أنه قال في "فكر" والدين ليس فكرا كما يعتقد هو ونعلم نحن وغيرنا هذا لأنه جنة ونار أما الفكر فهو مجرد وجهات نظر أو نظريات قابله للصواب والخطأ ما لم ينص عليها

*كما أنه قال "يقدس بيننا" وأرى الرجل لم يقسم الناس إلى أصحاب فكر يقدسوه وغيرهم ولم يضع نفسه في فئة الفاهمين دون غيره بل قال جامعا "يقدس بيننا"

وهو ما يعكي انطباع بأنه لا يستبعد أن هذا الفكر الذي قصده يحدد بزمان أو مكان وهو خارج عنه ..

* أيضا يفهم من هذا أنه حدد موطن الشبهه والإشكالية بعدما برا الدين والعقيدة منها وقام بتحديد موطنها وهو فكر أو أفكار

4 - "لازم نتوقف كثيرا على الحالة الموجودة اللي احنا موجودين فيها"

ت :

هنا تحديد زماني واضح لحالة معينة ولازال يجمع نفسه مع من يعيش تلك الحالة ولم يتكلم عن آخرين يبرئ نفسه منهم مثلا

وبتحديده الحالة المعاصرة تلك والتي يراها القاصي والداني أنها حالة عظمي من التكفير واستباحة العنف واضحة المعالم ومرفوضه لكل ذي لب ودين

5 - " مش معقول يكون الفكر اللي بنقدسه ده يجفع بكل الأمة لتكون مصدر للقلق والخطر والعقل والتدمير"

ت :

بدأ كلامه بكلمة "مش معقول" وهي كلمة للانكار والاستنكار مما يدل على رفضه لما يأتي بعدها وليس إقراره به .. فهو ينفي أن يكون هذا صحيح أو مفهوم

وهو عكس ما يحاول البعض نشره عنه أنه قال الكلمة على أنه يستنكر أن هذا الفكر يؤدي إلى هذا التدمير بل قال "مش معقول"

فإما أنه يقصد مش معقول أن يكون هذا الفكر هكذا معناه

او أنه يقصد أن يكون مش معقول أن نفهم هذا منه أو نعتقد هذا به أو فيه

6 - "انا مش بقول الدين"

ت :

مرة أخرى يكرر برائته من هذا الاتهام لدين الله ويؤكد على أنه يتحدث عن فكر والفكر عمل بشري طبعا بينما الدين رباني

7 - "نصوص وأفكار تم تقديسها على مئات السنين وأصبح الخروج عليها صعب أوي لدرحة أنها تعادي الدنيا كلها"

ت :

*كلمة نصوص تخرج عن نصوص الشريعة طبعا لأنه ذكر وكرر أكثر من مرة أنه لا يقصد أي نصوص مقدسة بنفسها في دين الله ولا العقيدة ولا أي من هذا

*إذن هنا يتحدث عما يعرف بنصوص أهل العلم في كذا وكذا .. أو بنصوص منصوصه لدى مفكرين مثلا أو منظرين

*فلو كانت الأولى فهنا وقفة وسؤال من يقصدهم من أهل العلم ولماذا وفيماذا ؟؟

*ولو كانت الثانية فاكلام متسق مع ما خطابه حيث لازال يتحدث عن فكر ونظريات لكتاب أو منظرين لفرق او جماعات وربما قصد مثل الخوارج منهم والذي خرج داعش من رحمهم الفكرية .. فلو قصد هذا فالكلام يحتاج لمراجعة من له لأنه سيكون كلاما صحيحا

*قوله على مئات السنين .. أيضا يحتاج لاستيضاح منه هل يقصد مئات السنين بمعنى يدخل فيها أهل السنة أم غيرهم من الفرق أم يقصد مبالغة في الزمن والحقيقة هي أقل من ذلك أي منذ نشة جماعات تكفيرية مثلا

ولماذا لا نستوضح منه والرجل مثل غيره يقول ما يخطئ فيه من القول ونلتمس لهم العذر ونستوضح بينما يعامل البعض السيسي على أنه كافر بان كفره وأجرى الله على لسانه حقيقة باطنه والعياذ بالله

* قوله "تعادي الدنيا كلها " الرجل قد برأ الدين وبرأ نفسه من اعتقاد أن الدين أو العقيدة فيها هذا .. وهنا أيضا يحدد نوع او زاوية خاصة من المشكل وهو ما "يعادي الدنيا" منها ولو رجعنا للخلف قليلا سنجد أنه إن كان يقصد ما ذكره فلا نجد في خلفية ذلك إلا عقائد المخالفين لأهل السنة أو حديثا جماعات العنف والتكفير

بينما لو كان يقصد مسائل في الجهاد مثلا فلابد أن نسأله عن هذا ونستوضحه منه وهو حقه كما حق غيره طالما الكلام يحتمل معنين كما بينت في بعض مواضعه

...وهو ما يستبين منه جزء في الكلام اللاحق في الجمله رقم 8

8 - "يعني 1.6 مليار هيقتلوا الناس الدنيا كلها يعيشوا ؟ مش ممكن"

ت :

لازال الكلام في محل الاستنكار وليس الإقرار لأنه لو كان قالها بدون كلمة "مش ممكن " كان اقرارا فلننتبه

فهو يستنكر أن يكون هذا مفهوما من الدين ولهذا رد هذه الافكار على أهلها

وأيضا يستنكر أن يكون هذا حال أمتنا على الحقيقة بل ويؤكد عدم تخيله لهذا مما يوضح عدم اعتقاده او إقراره له بقوله "مش ممكن"

9 - "محتاجين ثورة دينية"

ت:

وهنا يظهر على شريط القناة الفضائية في الأسفل عبارة :

السيسي يدعوا لثورة ضد التطرف ..

فهل فهم هؤلاء انها ثورة دينية ضد الدين والمتدينين ؟؟ بلا .. قد فهموا تحديد هدف الثورة التي ذكرها وهي ضد التطرف وليس ضد التدين نفسه او المتدينين

------------------------------------------------------------------------------------------------------

وأخيرا وليس آخرا يجب أن نعلم الآتي :

** السيسي ليس عالما أو طالب علم نحاسبه على قواعد ومصطلحات أهل العلم .. بل هناك من الدعاة والعلماء من أخطأ في كلام غريب وأشد غرابة من كلام السيسي والتمسنا لهم العذر رغم انه لا ينقصهم العلم أصلا بل هم من أهله فأين الانصاف؟؟ وما الشيخ عبد المقصود منكم ببعيد ومن ورائة وجدي غنيم والصغير وغيرهم

** السيسي مثل غيره من المسلمين حقه أن نستوضح منه ما يشكل علينا من كلامه طالما أنه يحتمل بل حتى لو صرح بشئ وهناك شبهة جهل فيجب أن نستوفي شرطه او ننفي مانعه عنه في ذلك

** السيسي يخطئ في بعض الاصطلاحات والكلمات عند الكلام عن الله والدين ودون قصد منه وهذا عن تجربة فلو تذكرون كلمته "احنا الشئ اللي بيغضب ربنا بنعمله" وهي كلمة أشبه بقول الرجل الذي أخطأ من شدة الفرح فقال " اللهم انت عبدي وانا ربك"

وأيضا لما قال السيسي مرة في خطابه " يارب أحنا بنطلب من حضرتك تساعدنا "

يعني الرجل يتكلم بلسان فهمه لا بلسان علمه الذي لم يحصله بعد

** السيسي ليس سلفيا من الدعوة السلفية أو اخوانيا من الاخوان ولا علمانيا أو ليبراليا ولكنه رجل مستقل بين كل هؤلاء اتفقنا أو اختلقنا معه

** السيسي يتحدث بلسان رجل الدولة لا بلسان إمام المسجد والخطيب

** الرجل في النهاية يرمي بالمهمه على من يظنهم أهل العلم والدارية كما يعتقد عامة الشعب المصري الذي هو منهم فلا يتصور أن يأتينا في الدعوة السلفية مثلا ليطلب منا أن نقوم بهذا التجديد أو هذا الخطاب وهو قد لازال يتصور أننا لدينا إشكالية في فهم الدين كباقي الجماعات مثلا او لا يتصور هذا لكن لا يصح أن يطلبه منا

** الرجل لم يلقي باللائمة على جهه معينة او جماعة معينه بل على نصوص وأفكار مما يعني أنه لم يرفض الناس أو الأشخاص إن أحسنوا الحديث من وجهة نظره

** اكاد أجزم ان كثير ممن انتقدوا الرجل لم يسمعوا دقائق الفيديو كاملة بل تناقلوها كسلا أو ثقة في غيرهم

أخبار ذات صلة

قال النبي ﷺ (لا تقومُ السَّاعةُ حتى تَلْحَقَ قبائلُ مِن أُمتي بالمشركينَ، وحتى تَعبُدَ قبائلُ مِن أُمَّتي الأوثانَ، وإنه سيكونُ في أُمَّتي كذَّابون ثل ... المزيد

قالت وزارة الدفاع العراقية، إن مروحية تابعة للجيش، أصيبت بنيران مسلحي تنظيم الدولة، خلال مهمة عسكرية في محافظة ال ... المزيد

حصل موقع "عربي21" على وثائق رسمية تونسية تكشف الثروة الكاملة التي يمتلكها زعيم المزيد

شاهدت على إحدى الفضائيات منذ فترة برنامجاً حوارياً يُسمع فيه عميد إحدي الكليات الأزهرية وهو يصرخ -في مداخلة هاتفية-معلناً براءة الأزهر من ابن تيمية واب ... المزيد