البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

حول قاعدة (حكم الحاكم يرفع الخلاف) و تنزيلها في غير موضعها

المحتوي الرئيسي


حول قاعدة (حكم الحاكم يرفع الخلاف) و تنزيلها في غير موضعها
  • أحمد يحيي الشيخ
    30/03/2018 09:53

هذه قاعدة فقهية مشهورة، أوردها جمع من أهل العلم مع بيان شروطها وضوابطها، وممن ذكرها:

الغزالي في المستصفى (2/ 382)، والقرافي في الفروق (4/40)، والآمدي في الإحكام (4/203)،والزركشي في المنثور (1/305)، والنووي في روضة الطالبين (11/234)، وغيرهم.

وهذه القاعدة ليست مطلقةً في كلِّ حُكمٍ حَكَمَ به مجتهدٌ أو أكثر كما ظنَّ بعضُ الناس، بل لها شروطٌ لابد من اعتبارها لصحةِ تنزيلِها موضعَها الصحيح، فيجب:

1- أن تكون في حكمِ القاضِي دون غيره.

2- وأن تكون في قضيةٍ معينةٍ لا حكمًا عامًا.

3- وأن تكون الدعوى فيها أمام قاضٍ معين، فيُعتبر حكمُه هو لا غيرُه.

..

أما تنزيلُ القاعدة على غير ذلك فهو من سوءِ فَهمِ كلام أهل العلم؛

1- فليست في أقوال المجتهدين وفتاواهم ولو كثُرُوا، ولو في مسائلِ النوازل التي تهم العامة.

بل يجوز للمقلد أن يستفتيَ أيَّ عالمٍ بلغ رُتبة الاجتهاد، ويجوز له أن يستفتيَ في كل مرةٍ واحدًا غيرَ الآخر، كما تدل عليه آثارُ الصحابة وأخبارُ الأئمة.

وأقوالُ أهل العلم لا تلزم إلا من استفتاهم أو قلدهم فيها، ولا تلزم أقوالُهم غيرَ هؤلاء، إلا أن تكون إجماعًا لم يخالف فيه أحدٌ، فيكون الإلزامُ بحجية الإجماع لا بأقوال المجتهدين.

2- وليست في إلزام القاضِي الناسَ بحكمٍ عامٍّ في مسائل الاجتهاد، بل ليس له ذلك، ولا يلزمهم طاعتُه في ذلك.

وقد حكم الخلفاء الراشدون بأحكام خالفهم فيها بعض الصحابة،

فحكم الصديق الأكبر رضي الله عنه بحجب الإخوة بالجد في الميراث، وخالفه أكثر الصحابة.

وحكم أبو بكر وعمر رضي الله عنهما بعدم متعة الحج، وخالفهما ابن عباس رضي الله عنه.

وحكم عمر رضي الله عنه فيمن بانت من زوجها بينونة صغرى ثم تزوجت غيره ثم رجعت إلى زوجها الأول أنها ترجع بما بقي من الطلاق، وخالفه ابن عمر وابن عباس رضي الله عنهما.

وحكم معاوية رضي الله عنه بأن مُدَّين من حِنطة الشام بصاعٍ من تمر، وخالفه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه.

والأمثلة في ذلك لا تُحصر.

3- وليست في حكم أيِّ قاضٍ، بل قاضٍ مُعينٍ حَكَمَ في قضية معينة، بعد رفع الدعوى إليه من قبل المتخاصمين، فيلزم إنفاذُ حكمِه، والاعتبارُ بمذهبه، ما دام الحكمُ غيرَ مخالفٍ مخالفةً صريحةً لنصوص الكتاب أو السنة أو الإجماع.

 

قال شيخ الإسلام رحمه الله في مجموع الفتاوى (35/372) :

"ليس المرادُ بالشَّرع اللازمِ لجميعِ الخلق حكمَ الحاكم، ولو كان الحاكمُ أفضلَ أهل زمانه، بل حكم الحاكم العالم العادل يلزم قومًا معينين تحاكموا إليه في قضية معينة، لا يلزم جميعَ الخلق، ولا يجب على عالم من علماء المسلمين أن يُقلدَ حاكمًا لا في قليل ولا في كثير إذا كان قد عرف ما أمر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم، بل لا يجب على آحاد العامة تقليدُ الحاكم في شيء، بل له أن يستفتيَ من يجوز له استفتاؤه وإن لم يكن حاكمًا".

وقال في (35/378) :

"وقد فرض الله على ولاة أمر المسلمين اتباعَ الشرع الذي هو الكتابُ والسنة. وإذا تنازع بعضُ المسلمين في شيءٍ من مسائل الدين - ولو كان المنازع من آحاد طلبة العلم - لم يكن لولاة الأمور أن يُلزموه باتباع حكمِ حاكمٍ، بل عليهم أن يُبيِّنوا له الحقَّ كما يُبَيَّنُ الحقُّ للجاهل المتعلم، فإن تبين له الحقُّ الذي بَعث اللهُ به رسولَه وظهر وعانده بعد هذا استحق العقاب.

وأما من يقول: إن الذي قلتُه هو قولي أو قولُ طائفة من العلماء المسلمين، وقد قلتُه اجتهادًا أو تقليدًا؛ فهذا باتفاق المسلمين لا تجوز عقوبتُه، ولو كان أخطأ خطأ مخالفًا للكتاب والسنة، ولو عُوقب هذا لعوقب جميعُ المسلمين".

وقال في (3/238) :

"والأمةُ إذا تنازعت في معنى آيةٍ أو حديثٍ أو حُكمٍ خبريٍّ أو طلبيٍّ لم يكن صحةُ أحدِ القولين وفسادِ الآخرِ ثابتًا بمجردِ حُكمِ حاكمٍ، فإنه إنما ينفُذ حكمُه في الأمور المُعيَّنة دون العامة.

ولو جاز هذا لجاز أن يحكم حاكم بأن قولَه تعالى: {يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ} هو الحيضُ والأطهارُ، ويكون هذا حُكمًا يَلزم جميعَ الناس قولُه، أو يحكمَ بأن اللمسَ في قوله تعالى: {أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ} هو الوطءُ والمباشرةُ فيما دونه، أو بأن الذي بيده عقدةُ النكاح هو الزوجُ أو الأبُ والسيدُ. وهذا لا يقوله أحدٌ".

ثم قال:

"وأما إلزامُ السلطانِ في مسائل النزاع بالتزامِ قولٍ بلا حُجة من الكتاب والسنة؛ فهذا لا يجوز باتفاق المسلمين، ولا يُفيد حكمُ حاكمٍ بصحةِ قولٍ دون قولٍ في مثل ذلك، إلا إذا كان معه حجةٌ يجبُ الرجوعُ إليها فيكون كلامُه قبل الوِلاية وبعدها سواءً".

والحمد لله رب العالمين

أخبار ذات صلة

لأن العلمانية - بشقيها الشرقي والغربي - هي دين من لادين له؛ فإنها تثبت يومًا بعد يوم عدم جدارتها بإصلاح الحياة وإسعاد البشر، فمثلما سقطت بالأمس شيوعي ... المزيد

كان الطغاة على مر العصور يدركون خطر الصدع بالحق على سلطانهم المقام على الباطل ومصالحهم المستمدة من السُحت ؛ فدرجوا على التخويف والترهيب والتحذير من ... المزيد

ردود الأفعال على موت فيزيائيٍّ ملحدٍ عبر اليومين الماضيين تبين مدى التشوه (لم أجد كلمة ألطف من هذه تعبر بصدق عن المشكلة)..التشوه النفسي والفكري والعق ... المزيد

تعليقات