البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

حماس: فلسطينيو الخارج يخوضون مواجهة ساخنة مع العدو الإسرائيلي

المحتوي الرئيسي


حماس: فلسطينيو الخارج يخوضون مواجهة ساخنة مع العدو الإسرائيلي
  • الإسلاميون
    23/12/2018 02:45

قال ماهر صلاح، رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، الأحد، إن الفلسطينيين الذين يعيشون خارج فلسطين يخوضون مواجهة "ساخنة مع العدو (الإسرائيلي) على المستويات الأمنية والإعلامية والقانونية".

وأكد صلاح، في خطاب ألقاه خلال الاحتفال الذي نظّمته الحركة، في مدينة صيدا جنوب لبنان، على "مطاردة مجرمي إسرائيل"، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأضاف: "الشعب الفلسطيني في الخارج هو في صلب المعركة مع الاحتلال (...) في إطار التكامل الاستراتيجي والتفاهم العميق بين المقاومة في لبنان وفلسطين".

وبيّن أن اللاجئين الفلسطينيين في الخارج "يواجهون عمليات تصفية لحقوقهم من خلال تقليصات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)".

وأشار صلاح أن "عجلة العمليات النوعية (ضد إسرائيل) انطلقت (في الضفة الغربية)، وستعيد للمستوطنين وجنود الاحتلال أيام الانتفاضة الأولى".

وأوضح أن "المقاومة الفلسطينية قادرة على إسقاط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومته، كما أسقطت وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان، ورؤساء سابقين".

من جانب آخر، ثمّن صلاح موقف الدول لا سيما "تركيا، والكويت، وإيران" التي أفشلت التصويت على مشروع القرار الأمريكي لتجريم "المقاومة الفلسطينية" في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وندد رئيس "حماس" بالخارج بـ"سياسة تطبيع العربية">الدول العربية مع إسرائيل"، واصفا إياها بـ"التطبيع الاستعراضي الذي لا يعبر عن أصالة الأمة".

وعن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الخارج، جدد صلاح رفض حركته لـ"مشاريع توطين اللاجئين أو تهجيرهم".

ودعا إلى المحافظة على أمن الدول "التي يعيش فيها الفلسطينيون، واحترام آداب الضيافة، وسدّ الطريق أمام كل صوت للفتنة والمشاريع المشبوهة التي تستهدف اللاجئين لحرفهم عن طريق العودة".

كما طالب بضرورة "إعادة إعمار المخيمات في سوريا خاصة مخيم اليرموك، وتسهيل العودة الآمنة إليه، مع توفير الخدمات اللائقة".

 

وحول "صفقة القرن" (المقاربة الأمريكية لتسوية القضية الفلسطينية) قال صلاح، "نحن لا نستهين بخطورة هذا المخطط الأمريكي الصهيوني، لكننا نؤمن بأنه ليس قدرا محتوم التنفيذ علينا".

ونظّمت "حماس" مهرجانا بمدينة صيدا، احتفالا بالذكرى الـ (31) لتأسيسها، حضره ممثلون عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية، ولفيف من العلماء وحشد كبير من الفلسطينيين الذين قدموا من كل المخيمات والمناطق، قُدّر عددهم بحوالي 8500 شخص.

وتأسست حركة "حماس" في 14 ديسمبر/ كانون الأول عام 1987 على يد مجموعة من قادة جماعة الإخوان المسلمين في قطاع غزة">غزة، كان أبرزهم الشيخ أحمد ياسين.

 

أخبار ذات صلة

ثمنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الخميس"، الجهود المبذولة لمواجهة مشروع قرار أمريكي مطروح على ال ... المزيد

قال يحيي السنوار ،قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع المزيد

تعليقات