البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حماس: زيارة مصر فتحت صفحة جديدة وخطاب مودة للقاهرة

المحتوي الرئيسي


صورة أرشيفية لزيارة أحد وفود حماس لمصر صورة أرشيفية لزيارة أحد وفود حماس لمصر
  • علي عبدالعال
    16/03/2016 02:40

قال موسى أبو مرزوق ، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" ، إن زيارة وفد الحركة إلى مصر "فتحت صفحة جديدة وخطاب مودة لأشقائنا في مصر"، وأن هذه الزيارة لها ما بعدها.

وأضاف في إفادة نشرها على صفحته الشخصية بموقع التواصل "فيس بوك" : "وجدنا مسؤلين يحملون لفلسطين كل الحب، ولقضايا مصر كامل المسئولية".

وتابع: "عبرنا وبوضوح شديد عن حرصنا على أمن مصر وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وعلى قيامنا بكامل التزاماتنا بحفظ الحدود وعدم إتاحة المجال للعبث بأمن مصر واستقرارها، ولن يكون القطاع مأوى أو ملجئا لمن يضر بأمن مصر".

جاء كلام أبو مرزوق في معرض رده على تكهنات غير صحيحة حول نتائج الزيارة التي قام بها وفد حماس إلى مصر منذ أيام ، وأوضح قائلا: "كثرت التكهنات حول زيارة وفد الحركة للقاهرة، فمنهم من أفشل الزيارة في منتصفها، ومنهم من وضع شروطا ونسبه لمصدر أمني، ومنهم من نصب نفسه قيماً على الشعب وتحدث باسمه، ومنهم من هدد وفد الحركة، بل طلب منهم أن يأتوا ومعهم الأكفاء".

لكنه أوضح وعلى العكس: "انتهت زيارتنا لمصر العزيزة، ولم نجد من هذه التكهنات شيئا بل على العكس تماما".

وأضاف: "أوضحنا أن أمن مصر هو أمن لفلسطين، وأن قطاع غزة المتضرر الأكبر من فقدان الأمن في سيناء. كما أوضحنا سياسة الحركة في الاغتيالات السياسية وإدانتنا لعملية اغتيال المستشار هشام بركات.. وشرحنا وأكدنا على الدور المصري في القضية الفلسطينية وحل مشاكل قطاع غزة وفي المقدمة معبر رفح".

*الإسلاميون

أخبار ذات صلة

توفي الدبلوماسي والمفكر الألماني المسلم، ويلفريد مراد هوفمان، عن عمر يناهز الـ89 عاما، الإثنين، بعد صراع مع المرض.

 

ونع ... المزيد

صدق الأخ الكريم الذي نبهني إلى أن استحكام أزمة المعتقلين سببه توقف قيادات المشهد عن التخطيط لحل أزمتهم مع رفض هذه القيادات في نفس الوقت أي حلول تأتي من خارجه ... المزيد

رفض قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي الأحد، تحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية، والتي راح ضحيتها جم ... المزيد

الأسرة

إذا كان إبداع الإمام البنا في أنه أنشأ تنظيما يحمل فكرته عكس من سبقه من المصلحين والدعاة فإ ... المزيد