البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حماس تدعو للاحتشاد اليومي بالأقصى وللمشاركة في جمعة الفجر العظيم غداً نصرة للقدس

المحتوي الرئيسي


حماس تدعو للاحتشاد اليومي بالأقصى وللمشاركة في جمعة الفجر العظيم غداً نصرة للقدس
  • خالد عادل
    07/04/2022 05:06

دعا الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ،عن مدينة القدس، محمد حمادة، جماهير الشعب الفلسطيني إلى النفير والاحتشاد اليومي في المسجد الأقصى المبارك.

 وبارك حمادة دعوات "الفجر العظيم" والرباط في المسجد الأقصى، مؤكدا أنها تعكس وعي أهل القدس لحقيقة مخططات الاحتلال.

وأضاف أن الرباط في الأقصى والصمود في القدس، عطل محاولات الاحتلال للاستحواذ على القدس والمسجد الأقصى وشدد على أن تنفيذ الاحتلال لأية مخططات في القدس والأقصى تجاوز للخطوط الحمراء، مضيفا أن تلك الإجراءات مرفوضة، ودعا لمقاومتها بالأشكال كافة.

 ونوه الناطق باسم حماس عن مدينة القدس، إلى أن الاحتلال يخشى من ردة فعل الشعب الفلسطيني خاصة بعد معركة "سيف القدس" العام الماضي. وتتواصل الدعوات الفلسطينية لضرورة تكثيف الرباط والتواجد في المسجد الأقصى لصد الاقتحامات، ولإفشال مخططات ذبح القرابين خلال طقوس ما يسمى بـ"عيد الفصح".

 ودعت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في جمعة الفجر العظيم غدًا انتصارًا للقدس والأقصى، ورفضًا لقرارات الاحتلال وتدخّلاته السافرة في شعائرنا الدينية.

 وأوضحت الحركة في بيان لها، أن حملة الفجر العظيم، في أوّل جمعة من شهر رمضان">رمضان المبارك، تأتي انتصاراً للقدس، ورفضاً لقرارات الاحتلال وتدخلاته السافرة في شعائرنا الدينية، ومنعه المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك.

 وفي وقت سابق، أطلقت "جماعات الهيكل المزعوم" الاستيطانية دعوات جديدة، أكدت من خلالها نيتها تنظيم اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى، خلال أيام "عيد الفصح" المزعوم، انطلاقاً من مساء الجمعة الموافق 15 أبريل الجاري.

 وأوضحت الدعوات أن الجماعات ستقوم بتقديم "القرابين" داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك، وستواصل الاقتحامات على مدار أسبوع، حتى 22 أبريل.

 وتضمنت الدعوات التي نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي باسم "طاقم جماعات الهيكل"، صورة لخروف صغير يرمز للقربان الذي يتوعد الحاخامات بذبحة في الأقصى هذا العام.  يأتي ذلك في ظل تصاعد عمليات الاقتحام للمسجد الأقصى المبارك، وإقامة صلوات توراتية وشعائر تلمودية داخل ساحاته، عقب الاجتماع الذي عقده مجموعة من الحاخامات في ساحة البراق، وجولتهم الاستفزازية في ساحات المسجد الأسبوع الماضي.

أخبار ذات صلة

بطل أعزل يواجه دولة مسلحة حتى أسنانها بأحدث الأسلحة ووسائل التدمير!

 

رجل سلاحه الوحيد الكلمة، يدافع بها عن المقدسات ... المزيد

حذرت "مؤسسة القدس الدولية"، من خطورة تصاعد وتيرة اعتداء سلطات المزيد

حذّر مسؤولون في الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، من فرض إجراءات لتغيير أو فرض ترتيبات أمنية جدي ... المزيد