البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حكومة "ديفيد كاميرون" تتعرض لضغوط لحظر أنشطة الإخوان المسلمين في بريطانيا

المحتوي الرئيسي


حكومة
  • الإسلاميون
    01/04/2014 10:24

قالت صحيفة "التايمز" إن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، يقع تحت ضغوط لتتبع خطى كل من مصر والسعودية في اعتبار جماعة الإخوان إرهابية ، وذلك لمنعها من استخدام لندن كمركز للتنظيم الدولي.   وأضافت الصحيفة في عددها، اليوم الثلاثاء، إن كاميرون أمر بإجراء تحقيق حول نشاط الإخوان المسلمين في بريطانيا. وأن أجهزة الاستخبارات البريطانية ستشارك في التحقق من المزاعم التى ترددت عن ضلوع الجماعة في الهجوم على حافلة سياحية في مصر في فبراير/شباط الماضي ما أدى إلى مقتل 3 بريطانيين. وتشير الصحيفة الإنجليزية إلى أن الحكومة البريطانية ستجري مراجعة للنظر في فلسفة وأنشطة الجماعة، وكيف ينبغي أن تكون سياسة الحكومة البريطانية تجاهها. وتضيف أن التقارير الأخيرة تفيد بأن الإخوان قد يستخدمون لندن كمركز لقيادة التنظيم الدولي، ومكانا لألتقاء قادتها. وتشير الجريدة إلى أن ذلك يأتي بعدما قررت الحكومة المصرية المؤقتة المدعومة من الجيش إعتبار الجماعة تنظيما إرهابيا.

أخبار ذات صلة

ألغت المحكمة الإدارية العليا، الجمعة، قرار مجلس الوزاء الصادر بتاريخ 24/ تشرين الثاني/ نوفمبر 1934، بتحويل "آياصوفيا" بإسطنبول من المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛  

واقع العالمانية التركية:

المزيد

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد