البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حكاية التنظيم الدولي لـ"الدعوة السلفية"

المحتوي الرئيسي


حكاية التنظيم الدولي لـ
  • علي عبدالعال
    02/09/2015 05:40

في مداخلة هاتفية مع المذيع أحمد موسى، على قناة "صدى البلد" ، قال محمد الأباصيري ـ وهو ملتحي ينسب إلى السلفية المدخلية معروف بدفاعه عن النظام الحالي ودائما ما تستضيفه القنوات المؤيدة للنظام ـ قال أن "الدعوة السلفية" لم تشارك في الانتخابات الرئاسية ولا الاستفتاء على الدستور.
 
مع أنه من المسلم به مشاركة جماعة سلفية الإسكندرية في الحشد لكل من الانتخابات الرئاسية الأخيرة لدعم عبد الفتاح السيسي ، وأيضا لانجاح الاستفتاء الذي تم على الدستور ، نظرا لأنها معروفة بمواقفها الداعمة للنظام الحالي.
 
لكن يبدو أن تصريحات الأباصيري التي نقلتها مواقع إلكترونية جاءت في إطار من المزايدة بين جماعة المدخلية و"الدعوة السلفية" حول أيهم أشد دعما للحكم الحالى في مصر.
 
الأباصيري لم يكتف بذلك بل زعم أن للسلفيين في مصر ـ (والذين نقلوا تصريحاته لم يذكروا أي من جماعات السلفيين هي المقصودة، وإن كان يفهم من سياق الكلام أنه يعني "الدعوة السلفية")ـ تنظيما دوليا منذ عام 2010 ومقره في تركيا.. أي على غرار جماعة الإخوان المسلمين المعروفة بأن لها تنظيما دوليا.
 
الأباصيري لم يقدم أي دليل على كلامه حول هذا التنظيم الدولي المزعوم، ولم يقل لنا من رموزه، ولا أهدافه ، ولا حتى من أين وصل إلى هذه المعلومة التي غابت عن جميع الباحثين والمتابعين فعرفها الأباصيري وحده.
 
طبعا النشاط الخارجي من المعروف أن التنظيمات والجماعات السياسية والمدنية غالبا ما تكون مهتمة به حسب توجهاتها ، والإسلاميين ضمن هذه القاعدة ، لكن كل جماعة تمارس هذا النشاط وفق ضوابط وأهداف كما أن الأوضاع الدولية والإقليمية مؤثرة بشكل كبير في هذا المضمار ولا تغيب عن وعي هؤلاء والمساحة التي يتحركون خلالها ..   
 
الأباصيري معروف بتصريحاته الفجة ضد الإسلاميين عامة في مصر وخاصة جماعتي الإخوان المسملين والدعوة السلفية وقد نالهم منه الكثير على الفضائيات التي تستضيفه.
 
وتصريحات هذا الملتحي غالبا ما يطير بها الإعلام المناهض للإسلاميين في مصر دون أن يكلف نفسه عناء سؤال الأباصيري عن مصدر معلوماته.
 
أحد المواقع المعروفة لكراهيتها لكل ما هو إسلامي أراد أن يخصه الأباصيري بمعلومة من خوارقه فاستنطقه في تصريح خاص زعم فيه هذا الأباصيري أن الداعية السلفي الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق يترأس ما سماه بالتنظيم الدولى للسلفيين. وأن الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، نظم عدة لقاءات خارجية بعد 30 يونيو لتحسين العلاقة مرة أخرى مع التنظيم وتقارب وجهات النظر بينهم بعد قطيعة زعم أنها وقعت بين التنظيم الدولى المزعوم والدعوة السلفية بسبب تأييد الأخيرة للنظام الحالي.
 
بل وأفاض الأباصيري في ذكر التفاصيل للموقع المذكور فقال أن التنظيم الدولي للسلفيين يتكون من 16 منظمة تندرج تحت لوائه، مع انتشار خاص في 4 دول عربية و11 دولة أوربية في ظل دستة أهداف سياسية للتنظيم أهمهما توحيد الصف السلفي. 
 
وأن أهم تلك المنظمات "منتدى المفكرين المسلمين" ومقره الكويت والذي أعلن تشكيل "التحالف الدولي ضد الانقلاب"، بحسب الأباصيري. بجانب "منظمة الكرامة لحقوق الإنسان" ومقرها قطر، و"الهيئة العالمية للسنة النبوية" التي تضم عددا من الأعضاء برئاسة الشيخ صالح بن عبدالكريم القاضي بالمحكمة الشرعية بمكة المكرمة، و"رابطة علماء المسلمين".
 
مع العلم أن كل الكيانات التي سماها الأباصيري تضم خليطا من الإسلاميين العرب ينتمون إلى مدارس وانتماءات فكرية مختلفة وقلما تجد سلفيا عربيا من بينهم فضلا عن مصري.
 
بمنطق أكذب أكذب لأن كذبك سيلقى رواجا في الإعلام يوزع الأباصيري خوارقه بحق الإسلاميين في مصر .. يوزعها وهو يعلم علم يقين أنهم مهما نفوا نهمه لن يجدوا من يحمل نفيهم إلى الناس. 
 
*المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد