البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حشمت يحدد شروط "البرلمانيين المصريين بالخارج" لقبول أي مبادرة للخروج من الأزمة

المحتوي الرئيسي


حشمت يحدد شروط "البرلمانيين المصريين بالخارج" لقبول أي مبادرة للخروج من الأزمة
  • الإسلاميون
    26/12/2014 06:15

أكد الدكتور محمد جمال حشمت،  القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب،  ووكيل تجمع البرلمانيين المصريين بالخارج،  أنه يجرى إعداد قائمة سوداء لكل من تلوثت يده بجرائم الانقلاب لمحاسبة مرتكبي الدماء

ونفى "حشمت" ما أُشيع عن وجود عرض سياسي لحل الأزمة الحالية، قائلًا: "لن نشارك في أي مبادرة متعلقة بخارطة طريق الانقلاب، وأن أي مبادرة يجب أن تتضمن الآتي: البدء في تحقيق العدالة الانتقالية وتتضمن كافة المحاكمات ومن بينها القصاص، ثم وقف استهداف المتظاهرين ، فضلًا عن تنحي السيسي وفريقه الفاعل من داخلية وجيش عن مشهد المصالحة، وعودة الجيش إلى ثكناته".

وحول مجلس تجمع البرلمانيين المصريين في تركيا قال "حشمت" خلال لقاء له على قناة "رابعة" الفضائية: "نحن ممثلين شرعيين عن الشعب ونسعى للتواصل مع المواطنين والشعب المصري للتعرف على مطالبهم وآرائهم لمناقشته في اجتماع البرلمانيين المصريين بتركيا".

وتابع قائلًا: "الواقع في مصر أحادي واستقطابي ولذلك فكرة البرلمان بالخارج أمر معروف لأننا نظام قمعي أعاد مصر لمرحلة الدولة البوليسية".

وحول تشكيلة "تجمع البرلمانيين المصريين-أوضح"حشمت- أن كافة الأعضاء الذين ساندوا الانقلاب تم فصلهم من المجلس، مضيفًا أن العدد المشكل به  المجلسالآن أمر استثنائي، إذ أوضح وجود 147 برلمانيًا معتقلًا، فضلًا عن الشهداء والمطاردين.

وأردف قائلًا: "لا يوجد نائب في مصر الآن ممن دعم الانقلاب يستطيع أن يعلن أنه مازال نائبًا في مجلسي الشعب والشورى، فسلطة الانقلاب لن تسمح له"، وأكد أن تجمع البرلمانيين بالخارج يداه ممددوة لكل معارض للانقلاب العسكري.

وحول وصف التجمع البرلماني بأنه مسكن سياسي قال"حشمت": "هذا ليس مسكن ولا بديل عن الحراك الثوري، فالحراك الثوري مستمر ودائم وهو الأصل والأساس وهو من يمنح من هم بالخارج نفسًا للعمل والاستمرار".

وأوضح أن دور التجمع البرلماني بالخارج أن يدعم ويساند الثوار في الشارع المصري من خلال ممثليهم بالخارج.

وأشار إلى أن تشكيلة تجمع البرلمانيين يشمل العديد من الأحزاب مثل : "الأصالة، والبناء والتنمية وغيرها من الأحزاب الإسلامية".

ولفت إلى أنه سيتم عقد لقاءات مع برلمانات دولية وخارجية خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أنهم سيتوقفون فور كسر الانقلاب عن عقد جلساتهم.

وشدد على أن شرعية البرلمان الذي يعد له سلطات الانقلاب "باطل" وغير قانوني، وأضاف متسائلًا: "أي انتخابات هذه ..بل هذا تعيين بشخصيات في شكل انتخابات؟".

وحول عودة رموز المخلوع مبارك للمشهد في الانتخابات أكد "حشمت" أن هذا من شأنه أن يبطل الانتخابات وكأن لم تكن هناك ثورة بالأساس.

 

أخبار ذات صلة

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد

لم يعد خافياً على أحد الدور الكبير والمحوري الذي يشكله السلفيون “المداخلة” في تكوين مليشيات حفتر التي هاجم ... المزيد