البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أخر الاخبار
تابعنا على فيس بوك

حزب النور يفاجئ الجميع ويعلن رفضه للتعديلات الدستورية اعتراضا على كلمة "مدنية"

المحتوي الرئيسي


حزب النور يفاجئ الجميع ويعلن رفضه للتعديلات الدستورية اعتراضا على كلمة
  • خالد عادل
    16/04/2019 09:22

فاجأ حزب النور،الذراع السياسى للدعوة السلفية، الحاضرين في الجلسة العامة للبرلمان برفضه للتعديلات الدستورية، اعتراضا على لفظة "مدنية"، لا لأي شيء أو وجه آخر، حيث قال النائب أحمد خليل خير الله، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب النور: إننا لم نغادر شاطئ العقل مره، لا نحتكر رأيا ولا نفرضه، لذا أتقدم أولا بالشكر الجزيل لرئيس البرلمان وأعضاء اللجنة التشريعية، وكثير من شارك من أعضاء المجلس في إتمام هذه الإجراءات المحكمة لإخراج الفعاليات الدستورية بهذه الصورة، التي تليق بوطن مثل مصر.

 

وتابع: قلنا ونكرر أن اعتراضنا في هذه التعديلات على نقاط ثلاث، واللفظ الذي نعترض عليه لازالنا نصر على رأينا حوله، فحينما تحدثنا عن لفظ مدنية، فإننا نؤكد على رفضنا للدولة الثيوقراطية التي نرفضها، ونرفض الدولة البوليسية العسكرية.

وأضاف: إذن كلمة مدنية إذا كانت تعني أنها ضد الدولتين الدينية أو العسكرية، فنحن نوافق عليها ولكن نرفض أن تكون بمعنى "علمانية" كما صرح أحد رؤساء الدول المجاورة.

 

وقال: إن البعض يستنكر إننا "مزودينها شوية"، ولكن للدستور مآلات وليس نصوص فقط، نحن سنرفض التصويت أو الدستور، لا لشيء لما ذكرناه، لا لأشياء أخرى، وأعلن بذلك أن حزب النور رفضه للتعديلات الدستورية.

 

رد عليه رئيس البرلمان علي عبدالعال بشكل فوري، قائلا: أطمئنك في هذه الجلسة أنه حينما سيتم طرح هذه المادة، سأخذ التصويت على أن مدنية تنصرف إلى لاءات ثلاث، لا علمانية ولا عسكرية ولا دينية، وتنصرف فقط إلى الدولة المدنية البعيدة كل البعد عن العلمانية والبوليسية أو الدينية.

 

أخبار ذات صلة

تحدثت في مقالين سابقين، عن نصيحة الرئيس أردوغان للإخوان، بعدم الترشح للرئاسة، ونقل شيخنا القرضاوي لل ... المزيد

دعت "جمعية العلماء المسلمين الجزائريين"، إلى ضرورة ضمان حياد المؤسسة العسكرية، كما أنها شددت على ضرورة ا ... المزيد

أعلن فوزي برهوم، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء الإثنين، إن المزيد

استنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الإثنين، الإعدامات الأخيرة بحق شباب معارضين في مصر، واصفا ما يجري ... المزيد