البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حزب "التحرير" الإسلامي يحذر ثوار سوريا من مؤامرات الغرب ويدعوهم إلى الصبر

المحتوي الرئيسي


حزب
  • 31/12/1969 09:00

 حذر حزب "التحرير" الإسلامي في بيان له ثوار سوريا من مؤامرات الغرب على ثورتهم، التي يرى أنها للحيلولة دون إقامة الخلافة وتحكيم الإسلام في سوريا. وقال الحزب في بيان وصل "الإسلاميون": أنّ وحشية النظام السوري ظاهرة للعيان "تراها الدولُ الكبرى والصغرى" لكنَّ الفاعلين على المسرح يتركونها تتصاعد عسكرياً، وتتهادى سياسياً، وكل ذلك خشيةَ أن يملأ الفراغَ بعد سقوط الطاغية حكمُ الإسلام. وهو ما دفع الغرب بحسب وجهة نظر الحزب إلى الاجتماع على أهل سوريا من أجل صناعة بديل يحفظ لأمريكا وأوروبا مصالحها في المنطقة. ويرى الحزب أنّ أمريكا وروسيا والصين وأوروبا تدعم نظام بشار الأسد إما سرا وأما علنا، وتمهله المهلة وراء الأخرى، وتمده بالسلاح بعد السلاح، وتعرقل أيَّ قرار ضده، وذلك من أجل ضمان مصالحهم في المنطقة. كما ألمح التحرير الإسلامي إلى دور (حزب الله) اللبناني الشيعي في دعم بشار الأسد. وعن مبادرة الإبراهيمي ووساطته قال الحزب أنّها تأتي ضمن حديث المناوراتِ السياسية، والصفقاتِ الهزلية التي يشارك فيها المجلس الوطني لإيجاد حكومة انتقالية يتقاسمها مع النظام، ويُمحى من خلالها جريمة الطاغية، ويؤمَّن له التجوال دون مساءلة أو سؤال! بحسب البيان. ووجه الحزب رسالة إلى "الثائرين الصادقين، المكبِّرين، المنادين بالخلافة، الصادعين بأنهم لا يركعون إلا لله" والذين رأى أنهم هم الأكثرية في سوريا، حذرهم فيها من اليأس والقبول بالجلوس مع النظام وأزلامه. مشددا على ضرورة عدم عقد أي صفقة مع نظام بشار. قائلا: "نحذركم من أية تسوية مع النظام مهما كان اسمها: انتقالية كانت أم دائمية، برعاية الجامعة العربية أم المنظمة الدولية، مع رأس النظام أم أطرافه وأذنابه، فهم سلسلة من السوء ...، آخذٌ بعضها برقاب بعض، لا يختلف أولها عن آخرها... فلا تمكنوهم منكم بحال إلا أن تَقْبروا هذا النظام وأركانه، وتقيموا الخلافة الراشدة مكانه". وبشر الحزب ثوار سوريا بأنّ هجمات النظام المتصاعدة هي رقصةُ المذبوح، وأنّ النظام قد هوى أو كاد، وهو ما رأى فيه الحزب دافعا لمزيد من الصبر والصمود حتى تحقيق النصر.

أخبار ذات صلة

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد

لم يعد خافياً على أحد الدور الكبير والمحوري الذي يشكله السلفيون “المداخلة” في تكوين مليشيات حفتر التي هاجم ... المزيد