البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حركة فتح الله جولن والاتحاد الكردستاني يتآمران على الحكومة التركية في القاهرة

المحتوي الرئيسي


حركة فتح الله جولن والاتحاد الكردستاني يتآمران على الحكومة التركية في القاهرة
  • الإسلاميون
    08/05/2015 05:12

اتفق ممثل عن حركة "فتح الله جولن" المعارضة التركية، وممثل حزب كردي على مهاجمة حكومة حزب العدالة والتنمية الإسلامية في تركيا.

جاء ذلك خلال حلقة نقاشية بعنوان "مستقبل عملية السلام والقضية الكردية في تركيا" نظمها مركز القاهرة للدراسات الكردية غير الحكومي في وسط القاهرة يوم الخميس، وغاب عنها ممثل حكومي أو دبلوماسي تركي رسمي، بينما حضرها الخبير المصري في الشأن الكردي رجائي فايد، وملا ياسين رءوف ممثل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في القاهرة، والباحثة الكردية وزدان نور الدين، وسنان يورلماز الباحث التركي في الجماعة، بجانب أكراد وسوريين وأتراك وصحفيين مصريين وأتراك.

وقال يورلماز ممثل الحركة: "إنه لا علاقة للحركة بالشأن السياسي، وأنها مقتصرة على العمل التربوي والخيري، لكن مع هذا هاجم بنفسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والحكومة التركية بخصوص قضية الأكراد".

وبلغة انتقاد، قال ممثل الكيان الموازي إن "أردوغان والحكومة التركية لا يريدون حل مشكلة الأكراد"، مضيفا أن "حزب العدالة والتنمية وأردوغان يستخدمون الأكراد كأداة من أدوات نجاحه ويرتكبون سياسات خاطئة."

وهو ما اتفق معه روؤف ممثل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي وصف الدولة التركية بـ"العنصرية" خلال مشاركته بالحلقة النقاشية .

وأضاف رؤوف: "كنا محاصرين، وعندما نعمل بالثورة الدولة العراقية العنصرية تتفق مع الدولة التركية العنصرية وكذلك لما نقوم بثورة في العراق نحن محاصرون وأصحاب السلاح"، متابعا: "نحن حملنا السلاح للدفاع عن أنفسنا وعن قوميتنا وكيانينا وماهيتنا، ونلقي السلاح حينما نحصل على حقوقنا الإنسانية".

وفي سياق انتقاده للحكومة التركية، مضى قائلا :"أردوغان والعدالة والتنمية لا يريدون حل المشكلة جذريا، بل يريدون احتواء المشكلة الكردية".

ولم تخل الحلقة النقاشية من مهاجمة باحثين أكراد الحكومة التركية والمطالبة بالاستقلال وإنشاء دولة مستقلة للأكراد .

وزعمت الباحثة الكردية العراقية نور الدين أن الرئيس التركي أردوغان يستغل الدين أو الطريقة السياسية لكسب أصوات الأكراد، متحدثة عن "الأبعاد التاريخية والقسرية والتهجيرية التي تعامل بها الأتراك قديما مع المناطق الكردية، فضلا عن خلو الدساتير التركية من أي اتجاه أو آفاق للقضية الكردية، مشيرة إلى أنها تحلم بدولة مستقلة للأكراد."

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في نهاية آذار/ مارس الماضي قال إن مفهوم القضية الكردية انتهت صلاحيته مع اعتراف الدولة بالمشكلات، وتوجهها نحو الحل.

وفي كلمة خلال اجتماعه مع المخاتير، في القصر الرئاسي، أكد أردوغان أن هناك من يحاولون تحميل تصريحاته التي قال إنه لم يعد هناك قضية كردية، معانٍ مختلفة، انطلاقا من سوء نواياهم، مضيفا: "في الحقيقة ما أقوله واضح للغاية، لم تعد هناك قضية كردية في تركيا، بل هناك مشكلات لأشقائنا الأكراد".

وتطرق أردوغان إلى تكرار زعيم منظمة "بي كا كا" الإرهابية، عبد الله أوجلان، دعوته قيادات المنظمة لعقد مؤتمر لإقرار التخلي عن العمل المسلح، في رسالته بمناسبة عيد النوروز، مؤخرا.

ودعا "أوجلان"، في 28 شباط/ فبراير الماضي (من خلال البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي "سري ثريا أوندر") قيادات المنظمة، إلى عقد مؤتمر طارئ خلال فصل الربيع، "لاتخاذ قرار تاريخي بالتخلي عن العمل المسلح".

أخبار ذات صلة

ما تعرض له أهل الإسلام في مصر وماحولها خلال السنوات العشر الماضية.. لايمكن وصفه إلا بالزلازل ، والمؤمنون يتفاوتون في درجاتهم ومنازلهم بحسب تفاوت صبرهم ع ... المزيد

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد