البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

حركة طلاب مصر القوية تجمد نشاطها لأجل غير مسمى بسبب اعتقال أبوالفتوح

المحتوي الرئيسي


حركة طلاب مصر القوية تجمد نشاطها لأجل غير مسمى بسبب اعتقال أبوالفتوح
  • الإسلاميون
    24/02/2018 06:50

أعلنت حركة طلابية بارزة بجامعات مصر، السبت، تجميد نشاطها لأجل غير مسمى، إثر وضع أمينها العام و3 رؤساء اتحادات طلابية سابقة على قائمة للإرهابيين بالبلاد كان على رأسها المعارض المحبوس عبد المنعم أبو الفتوح.

وفي 20 فبراير/ شباط الجاري، أصدرت محكمة مصرية قرارا قابلا للطعن بإدراج أبو الفتوح و15 آخرين على قوائم الإرهابيين، إثر اتهامات ينفونها بـ"الإضرار بمصالح الدولة"، وعقب يومين نشرت الجريدة الرسمية المعنية بنشر القرارات، تفاصيل الإدراج لـ 16 شخصا بينهم 4 طلاب جامعيين، يتضمنهم الأمين العام لحركة "طلاب مصر القوية"، عمرو خطاب.

قالت حركة طلاب مصر القوية (تأسست بالجامعات عام 2012/غير حزبية) فى بيان لها: "نحن لا نجد الكلمات لنصف ما حدث من إدراج خطاب و3 رؤساء اتحاد طلاب جامعات سابقين على قوائم الإرهابيين".

وتساءلت الحركة: "أي إرهاب وأي قوائم تلك التي يوضع عليها من شهد لهم الجميع بالعمل وفق قواعد سلمية وقانونية ومعلنة، وما انفكوا يدينون الإرهاب بكافة أشكاله على مدار السنوات السابقة؟".

وأكدت حركة طلاب مصر القوية، أنه "لا جدوى لأي تجمع طلابي سلمي جاد حينما لا يأمن على نفسه من الإدراج على قوائم الإرهاب يوماً ما".

وتابعت " قررنا تجميد نشاط الحركة لأجل غير مسمى، وتوكيل عدد من المحامين للطعن على القرار".

وحركة طلاب "مصر القوية" تأسست 2012 بالجامعات المصرية وخاضت عدة انتخابات طلابية، وترفض عادة ربطها بحزب "مصر القوية" الذي يترأسه أبو الفتوح، وتقول وفق بياناتها إن "أعضاءها يعبرون عن رأيهم في الشأنين الطلابي والعام، ويسعون للدفاع عن حقوق زملائهم الطلاب الإنسانية والتعليمية والاجتماعية والسياسية".

ويعد إدراج أبو الفتوح المحبوس حاليا، و15 آخرين بينهم الطلاب الأربعة، وفق القانون المصري، قابلا للطعن، خلال 60 يوما من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية.

ومنذ صيف عام 2013، يواجه الحراك الطلابي المعارض للنظام "ضربات أمنية"، وفق تقارير حقوقية غير حكومية، إثر اعتراضات على عدة أمور بينها الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب آنذاك، وتراجع الحريات الطلابية، وهو ما كان يقابل من جانب السلطات المصرية بالنفي والتأكيد على أن تلك الحريات مكفولة للجميع في إطار من القانون يواجه من يخرج عليه.

ومنذ تلك الفترة تعرض طلاب ذو توجهات مناصرة لجماعة الإخوان التي تعتبرها السلطات المصرية، تنظيما إرهابيا منذ نهاية 2013، إلى التوقيف وصدور أحكام بحقهم في قضايا مرتبطة باتهامات ينفونها بارتكاب العنف.

 

أخبار ذات صلة

أصدرت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، قرارا بإدراج الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب المزيد

استنكرت أسرة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، والمحتجز الآن لدى قوات الأمن، البيان الصادر عن و ... المزيد

تحفظ الأمن المصري، السبت، على المقر الرئيسي لحزب "مصر القوية"، وسط القاهرة ... المزيد

تعليقات