البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

حركة "التوحيد والإصلاح" المغربية تنتخب هياكلها التنظيمية

المحتوي الرئيسي


حركة
  • الإسلاميون
    05/08/2018 06:22

انتخبت "حركة التوحيد والإصلاح"، الذراع الدعوية لحزب المغرب">المغربي">العدالة والتنمية المغرب">المغربي (قائد الائتلاف الحكومي)، هياكلها التنظيمية، كما صادقت على ميثاقها الجديد ومخططها لفترة 2018-2022.

جاء ذلك خلال اختتام أعمال الاجتماع العام الوطني السادس للحركة، مساء الأحد، الذي انعقد في مدينة الرباط تحت شعار "الإصلاح أصالة وتجديد".

وصادق الاجتماع على "أوس رمال" نائبا أولا لرئيس الحركة عبد الرحيم شيخي، وحنان الإدريسي نائبا ثانيا، و"محمد عليلو" منسقا عاما لمجلس الشورى.

وبدا لافتا أن لائحة أعضاء المكتب التنفيذي (أعلى هيئة)، لم تتضمن أي اسم من وزراء حزب العدالة والتنمية، أو أعضاء أمانته العامة (أعلى هيئة تنفيذية)، بخلاف السابق.

وفقد وزيران في حكومة سعد الدين العثماني الحالية، عضوية المكتب التنفيذي، وهما وزير الشغل محمد يتيم، والناطق باسم الحكومة، مصطفى الخلفي.

ولم يفلح أيضا محمد الحمداوي عضو الأمانة العامة للحزب، في الحصول على عضوية المكتب.

وجرى تجديد الثقة لـ"عبد الرحيم شيخي"، رئيسا للحركة لولاية ثانية على التوالي، بعد حصوله على غالبية الأصوات.

وانعقد الاجتماع في الفترة ما بين 3 و5 أغسطس/آب الجاري.

ويأتي تخلي الحركة عن استمرار وزراء وقيادات الحزب في عضوية مكتبها التنفيذي، ليؤكد النقاش الذي سبق الاجتماع، والرامي إلى تأكيد الطابع الدعوي والتربوي والإصلاحي للحركة، بعيدا عن انشغالها السياسي الحزبي.

وهذا الأمر اعتبره مراقبون "خطوة أولية نحو فك الارتباط النهائي بين الحزب السياسي، والحركة الدعوية".

و"التوحيد والإصلاح" حركة دعوية وتربوية وفكرية مغربية، كانت حاضرة بنشاطها في المجتمع المدني منذ أواسط السبعينات، وأخذت أشكالا متعددة من العمل الجمعوي.‏

 

 

أخبار ذات صلة

نشر المغرد السعودى الشهير "مجتهد" رسالة، قال إن مجموعة من العلماء والدعاة في السعودية صاغوها، وكانوا ين ... المزيد

أظهرت النتائج غير الرسمية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي أجريت الأحد الماضي في جميع أنحاء تركيا ... المزيد

تعليقات