البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حركة أنصار الدين تتبنى الهجوم على قاعدة للأمم المتحدة شمال مالي-بيان

المحتوي الرئيسي


خريطة مالي خريطة مالي
  • محمد محسن
    13/02/2016 01:58

نص البيان الذي حصل "الإسلاميون" على نسخة منه
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله 
 
أما بعد :
ثأرا لنبينا صلى الله عليه وسلم، وفداه آباؤنا وأمهاتنا، وانتقاما للمسلمين المظلومين في كل مكان، وثباتا على طريق الجهاد، طريق العزة والحرية والكرامة، وسعيا إلى تحرير أراضينا، وإخراج الغزاة الصليبيين المحتلين، تمكن مجاهدو جماعة أنصار الدين، اليوم الجمعة 03 جمادى الأولى 1437 هجري، الموافق 12 فبراير 2016 م، من الوصول إلى قلب الثكنة المعروفة (بكاندي)،  في مدينة كيدال، التي هي مقر الفرنسيين الصليبيين ومن معهم من قوات المنيسما، وإدخال شاحنة مليئة بالمتفجرات، يقودها البطل الاستشهادي (محمد عبد الله بن حذيفة الحسني)،  والمعروف في الجهاد بالربيع الشنقيطي،  وتفجيرها داخل الثكنة، كما تم دك الثكنة بوابل من الصواريخ، قبل وبعد دخول شاحنة الاستشهادي، مما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى في صفوف الاعداء، قدرتهم مصادرنا بأكثر من سبعين،  وخسائر مادية كبيرة منها اشتعال صهاريج الوقود التي في الثكنة، وتدمير مروحية فرنسية في الموقع،  وخسائر مادية أخرى بحمد الله.
والعملية رسالة للغزاة الصليبيين وكل من يدعمهم ويتعهد بإرسال جنوده إلينا، كما فعل الرئيس الألماني في زيارته الحالية لباماكو،
أننا لن نتوانا في حرب كل من اعتدى علينا وساعد الفرنسيين الصليبيين على احتلال أرضنا. 
 
مقتل جنديين للأمم المتحدة وإصابة 30 في هجوم بشمال مالي
 
وكان جنديين من القوات الأجنبية التابعة للأمم المتحدة في مالي قد قتلا، وجرح 30 آخرون في شمال البلاد، في هجومٍ شنه يوم الجمعة مسلحون إسلاميون على معسكر في مدينة كيدال بإقليم أزواد.
 
وقال مصدر من قوة الأمم المتحدة في مالي إن «معسكرنا في كيدال تعرض لهجوم في وقت مبكر من اليوم. قمنا بالرد، لكن اثنين من الجنود قتلا وجرح ثلاثون آخرون».
وأضاف المصدر أن «المهاجمين استخدموا الصواريخ في هجومهم، واستمر تبادل إطلاق النار ساعتين على الأقل».
 
وأكد عسكري غاني في القوة الهجوم، موضحاً أن الجنديين كانا ينتميان لكتيبته. وتابع العسكري الغاني أن «سبعة في حالة خطرة» من بين الجرحى الثلاثين.
 
ووقع هذا الهجوم بعد أسبوع على الهجوم الذي تبناه تنظيم «القاعدة في بلاد المغرب">المغرب الإسلامي»، واستهدف قاعدة لعناصر الشرطة النيجيرية في الأمم المتحدة في فندق قديم في تمبكتو شمال غرب البلاد.
 
ويشار إلى أن القوات الأجنبية التابعة للأمم المتحدة المنتشرة منذ تموز/يوليو 2013 في مالي تعدّ الأعلى كلفة على صعيد القتلى والمصابين منذ الصومال بين عامي 1993 و1995.

أخبار ذات صلة

لاينبغي أن ننسى أن أرض لبنان جزء من الأرض المقدسة بالشام التي دنسها أكابر المجرمين،  والجريمة الكارثية في بيروت..متعددة الأطياف.. ومتنوعة الأطراف، وم ... المزيد

التقى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي برئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي، السبت، وقبل انطلاق مجلس شورى حركة ال ... المزيد

العامى أو طالب علم من الطبيعى أنه لا يُحسن الاجتهاد، وبالتالى فلا يجوز له أن يقول هذا الاجتهاد خطأ أو صواب، وإنما يقلد مجتهداً آخر في هذا، دون تعدٍ أو حد ... المزيد

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد