البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

حركة أحرار الشام تدمر مقرا يجتمع فيه العشرات من الجنرلات الروس

المحتوي الرئيسي


ضباط روس يتناولون طعامهم باحد المواقع في سوريا ضباط روس يتناولون طعامهم باحد المواقع في سوريا
  • الإسلاميون
    24/02/2016 03:12

أعلنت حركة "أحرار الشام" الإسلامية في سوريا، اليوم الأربعاء، عن "نسفها تجمعا لكبار الجنرالات الروس في منطقة صنوبر جبلة قرب مدينة اللاذقية شمال غربي سوريا، عبر سيارة مفخخة، ما تسبب بمقتل وجرح العشرات منهم".
 
وقالت الحركة في بيان لها اليوم، "عقب عملية رصد واستطلاع وتجهيز دامت عدة أسابيع، تمكنت الحركة بالتعاون مع "حركة بيان" من إيصال السيارة المفخخة إلى منطقة الهدف، وبعد رصد اجتماع لكبار الجنرالات الروس داخل منطقة صنوبر جبلة التي تعتبر من المراكز العسكرية المهمة للقوات الروسية في الساحل السوري والواقعة على بعد نحو 15 كيلو متراً من مدينة اللاذقية، تم تفجير السيارة خلال الاجتماع؛ ما أوقع الجنرالات في مقتلة أوقعت العشرات منهم بين قتيل وجريح".
 
من جانبه، أفاد زاهر درويش، القيادي في حركة "أحرار الشام" والمشرف على معارك الحركة في ريف اللاذقية ضد قوات النظام، في تصريحات، أن عملية الاستهداف حصلت يوم الأحد الماضي واستهدف اجتماع للضباط الروس في منطقة صنوبر جبلة التي تبعد 15 كم عن مدينة اللاذقية، وتم استهداف الاجتماع بسيارة مفخخة وضعت في المكان، والعملية سبقها رصد كثيف لعدة أسابيع وتخطيط أمني.
 
يشار إلى ريف اللاذقية شمال غربي سوريا هو من أكثر المناطق التي تتواجد فيها تجمعات ومراكز لضباط وجنود روس، أبرزها مطار حميميم، وقد حققت قوات النظام السوري تقدماً ملحوظاً في المنطقة خلال الشهرين الماضيين بدعم جوي وولوجستي روسي.
 
ولم يصدر عن الجهات الروسية أو التابعة للنظام السوري أي تعليق حول الهجوم.

أخبار ذات صلة

قامت القوات المسلحة بعملية خداع استراتيجي للإخوان، ففى الوقت الذي كانت تعلن فيه إلتزامها بخارطة الطريق وصولًا إلى الإنتخابات ... المزيد

انكشف غبار 28 يناير 2011 عن قوتين أساسيتين في مصر:

القوة الأولى: هي القوات المسلحة "الجيش المصري" برصيده المتجذر في نفوس المصريين ح ... المزيد

طوال أزمة إجرام الفرنجة في حق خير البرية ( صلى الله عليه وسلم )..سارع أكثر زعماء النصارى  إلى مناصرة رئيس فرنسا في تحديه السافر لمئات الملايين من المسلم ... المزيد

 أفادت دراسة أمريكية بأن ما لا يقل عن 570 ألفا من أفراد أقلية الإيغور المسلمة أرغموا على العمل في حصاد القطن في شينجيانغ في شمال غرب المزيد