البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

حرب تكسير العظام تعود من جديد بين طرفي الأزمة بالإخوان ..بعد تجميد عضوية 8 من القيادات

المحتوي الرئيسي


حرب تكسير العظام تعود من جديد بين طرفي الأزمة بالإخوان ..بعد تجميد عضوية 8 من القيادات
  • خالد عادل
    18/05/2016 08:34

عاوت حرب تكسير العظام بين طرفي الأزمة بالإخوان ورفضت القيادة الشبابية في جماعة الإخوان المسلمين، والمعروب إعلاميا بجبهة محمد كمال، الاعتراف بالقرارات الصادرة عن القيادة التاريخية التي يتزعمها القائم باعمال مرشد الإخوان الدكتور محمود عزت، ويمثله في الخارج الدكتور محمود حسين الأمين العام للجماعة، وإبراهيم منير نائب المرشد، ومحمود الإبياري عضو مكتب الإرشاد  الدولي.

وكان "منير"، المعروف بأنه مدير مكتب الإخوان بالعاصمة البريطانية لندن، أصدر قرارا بتجميد عضوية 8 من قيادات الجماعة البارزين  والمحسوبين على القيادة الشبابية، في مقدمتهم عمرو  دراج وزير التعاون الدولي الأسبق، ويحيي حامد، وزير الاستثمار الأسبق، أحمد عبد الرحمن، مسئول المكتب الإداري للجماعة بالخارج.

وعلي بطيخ عضو مجلس شورى الجماعة، ورضا فهمي رئيس لجنة الدفاع  والأمن القومي السابق  بمجلس الشورى المصري ، وعبد الغفار صالحين رئيس لجنة الصحة بمجلس الشورى المصري السابق.

وقالت اللجنة في بيان صادر عنها "تؤكد جماعة الإخوان المسلمين، أنه ليس للإخوان المسلمين المصريين بالخارج مكتبا بالعاصمة البريطانية لندن، وعليه فإن أي قرار يصدر عن هذا المكتب لا يعبر عن الجماعة ومنهجها وتوجهاتها".

وشددت اللجنة على أن ما يصدر من قرارات عن كل من القياديين محمود الإبياري، محمد سودان،، أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة  الذراع السياسي للجماعة، والمقيمان خارج مصر، لا يعبر سوى عن أنفسهم فقط.

وأضافت اللجنة في بيانها" أن الجهة الوحيدة المفوضة من اللجنة الإدارية العليا للحديث باسم إخوان مصر بالخارج هو مكتب الإخوان المسلمين بالخارج برئاسة الدكتور أحمد عبدالرحمن".

حذر رضا فهمي، أحد القيادات الصادر بحقها قرار بالتجميد من القرارات التي تتخذها القيادة التاريخية للجماعة، قائلا "يبدوا أن ساعة الحسم الداخلي قد اقتربت وعلى نفسها جَنَتْ بَرَاقش".

 

إلى نص بيان جبهة محمد كمال

تؤكد جماعة الإخوان المسلمين، أنه ليس للإخوان المسلمين المصريين بالخارج مكتبا بالعاصمة البريطانية لندن، وعليه فإن أي قرار يصدر عن هذا المكتب لا يعبر عن الجماعة ومنهجها وتوجهاتها.

ونشدد على أن ما يصدر عن الأخين محمود الابياري ومحمد سودان المقيمان خارج مصر لا يعبر سوى عن أنفسهم فقط.

ونؤكد أن الجهة الوحيدة المفوضة من “اللجنة الإدارية العليا” للحديث بإسم إخوان مصر بالخارج هو مكتب الإخوان المسلمين بالخارج برئاسة الدكتور أحمد عبدالرحمن.

ونعلم الجميع أن مرجعية الجماعة هي مؤسساتها المنتخبة ممثلة في اللجنة الادارية العليا، وندعوا الجميع لاستكمال مهامهم بشكل طبيعي وعدم الالتفات لأي تعطيل أو إفشال.

الإخوان المسلمون – اللجنة الإدارية العليا

 الأربعاء 11 من شعبان 1437 هــ 18 مايو 2016

أخبار ذات صلة
تعليقات