البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

حال أعداء الإسلام اليوم

المحتوي الرئيسي


حال أعداء الإسلام اليوم
  • د. إياد قنيبي
    27/03/2017 04:47

1. حاكموا الإسلام إلى الحرية والمساواة كقيمتين مطلقتين فعابوا على تشريعاته التي تخالف هذا الإطلاق.

2. بينما هم في مجتمعاتهم لم يلتزموا بإطلاق هتين القيمتين، بل قننوا لمخالفتهما بالقوانين.

3. وتخبطوا في قوانينهم هذه تخبطا عجيبا فمنعوا حرية تعدد الزوجات بالقانون واعتبروا الزنا حرية بالقانون!

4. واختلفوا فيما بينهم على اعتبار أمور محرية مباحة،كالشذوذ.

5. وانتهى بعض ما اعتبروه حرية بأن ضيق حرية الآخرين، فانتشرت الجرائم نتيجة السُّكر والإباحية الجنسية.

6. ونتج عن هذا كله نفسيات مشوهة تعتدي على شعوب الأرض، ولا تعترف لها بمساواة ولا حرية، بل تستعبدها وتنهب ثرواتها.

7. وضاع في ذلك كله الحق والعدل. فلا سَلِمَتْ حريةٌ ولا مساواة ولا حق ولا عدل!

وصدق الله العظيم إذ قال: (ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض ومن فيهن)

وصدق تعالى إذ قال: (ألم ترَ إلى الذين يجادلون في آيات الله أنى يُصرفون)...ألم ترَ إلى أين ينتهي بهم المطاف؟!

أخبار ذات صلة

تحت عنوان "سكان أكسفورد يحتجون على إذاعة الآذان لأنه يغطي على أجراس الكنائس" نشرت جريدة المصري اليوم بتاريخ 28/12 نقلا عن صحيفة "الديلي ميل" ... المزيد

في معمعة الأحداث الكبيرة وتتابع تداعياتها. .يغفل الناس أو يتغافلون عن العدو الأكبروالأحقر .. الحاضر الغائب - وهم اليهود - الذين يدير أساطينهم المتنفذ ... المزيد

اعتدت منذ سنوات كلما ترددت على العاصمة القطرية أن أتفقد الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي إمام أهل السنة في الزمن المعاصر , وأن أتشرف بزيارته والاطمئنان ع ... المزيد

أن تعبد الله كأنك تراه

الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه، فإنْ لم تكن تراه فإنه يراك.

(متفق عليه المزيد

تعليقات