البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

جيش الإحتلال الإسرائيلي يدمر مقر "هنية" في غزة

المحتوي الرئيسي


جيش الإحتلال الإسرائيلي يدمر مقر
  • الإسلاميون
    26/03/2019 10:12

قصفت طائرات حربية إسرائيلية، مقر رئيس المكتب السياسي، لحركة المقاومة الإسلامية "حماسإسماعيل هنية، غربي مدينة غزة.

وقال شهود عيان لمراسل وكالة الأناضول، إن الطائرات قصفت مقر "هنية"، بحي الرمال، غربي غزة، بصاروخ، ما أدى لتدميره بشكل كامل.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي في بيان له: "أغارت مقاتلات حربية على ديوان رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية التي تقع في حي الرمال بغزة (..) الحديث عن مقر يتم استخدامه للقاءات عسكرية عديدة".

ويواصل الجيش الإسرائيلي، في هذه الأثناء، شن غارات على قطاع غزة، في إطار عملية الرد على إطلاق صاروخ من القطاع، صباح اليوم، سقط شمالي مدينة تل أبيب.

وقال الناطق باسم الجيش، أفيخاي أدرعي: "بدأ جيش الدفاع بشن غارات على أهداف إرهابية تابعة لمنظمة حماس الإرهابية في أرجاء قطاع غزة".

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أن أصوات انفجارات، تسمع في أرجاء متفرقة من القطاع.

ومن المواقع التي دمرها الجيش الإسرائيلي، مبنى يقع في حي الرمال، غربي مدينة غزة، قال إنه لجهاز الأمن الداخلي، التابع لوزارة الداخلية.

وقال الجيش في بيان وصل وكالة الأناضول: "أغارت مقاتلات حربية قبل قليل على مبنى مكون من ٥ طوابق في حي الرمال يستخدم من قبل منظمة حماس لأغراض عسكرية كمكتب الأمن الداخلي".

كما قصفت الطائرات مقر شركة الملتزم للتأمين والاستثمار، وسط مدينة غزة.

و"الملتزم"، شركة تجارية خاصة، تقدم خدمات التأمين؛ وسبق للجيش الإسرائيلي أن قصف مقرها إبان الحرب التي شنها على غزة، عام 2014.

من جانبها، قالت وزارة الصحة بغزة، إن الغارات أسفرت عن إصابة فلسطينييْن اثنين، أحدهما جراحه طفيفة، فيما لم توضح طبيعة إصابة الثاني.

وتقول إسرائيل إن هذه الغارات تأتي ردا على إطلاق صاروخ من قطاع غزة على وسط إسرائيل، فجر اليوم، وأدى إلى جرح 7 اسرائيليين، بينهم إصابتان بحالة متوسطة.

واتهم الجيش حركة حماس بتنفيذ عملية إطلاق الصاروخ.

وحذر إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس بغزة، في بيان سابق له، إسرائيل من "تجاوز الخطوط الحمراء".

وقال إن "المقاومة" قادرة على ردع إسرائيل.

 

أخبار ذات صلة

لا أزال ألح على مراجعة تفكيرنا الديني، وأساليب حكمنا على الأشياء والأشخاص!! .. لقد سقطت الخلافة العثمانية من ستين سنة، وانفرط عقد الأمة الكبيرة على ال ... المزيد