البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"جيش الأحرار" وعناصر من "قوات النخبة" ينشقون عن "هيئة تحرير الشام"

المحتوي الرئيسي


  • خالد عادل
    14/09/2017 11:54

أعلن "جيش الأحرار"، أحد أبرز مكونات هيئة تحرير الشام، انشقاقه عن الهيئة، واضعا عدة أسباب.

وفي بيان رسمي ، أوضح "جيش الأحرار"، أنه وخلال الشهور الماضية، حاول الصبر، وانتظار إصلاحات داخلية في الهيئة دون جدوى.

ووفقا للبيان، فإن الطرفين اتفقا على تشكيل محكمة لفض النزاع حول الأسلحة التي بحوزة عناصر "جيش الأحرار".

ويعد السبب الأبرز للانشقاقات المتتالية عن الهيئة، هو التسريبات الصوتية لعدد من كبار قادته بينهم "أبو محمد الجولاني"، والتي أظهرت وفقا لناشطين "كذبة تحكيم الشريعة، ومحاولة اعتقال المحيسني بعد إقصائه، والبغي على الفصائل"، وغيرها.

ويعد "جيش الأحرار"، بقيادة "أبي صالح الطحان"، أحد أبرز مكونات "هيئة تحرير الشام"، بعد "فتح الشام"، و"نور الدين زنكي"، التي انشقت قبل أسابيع أيضا.

فيما قالت مصادر داخل "تحرير الشام"، إن المنشقين ليسوا كامل "جيش الأحرار"، إنما فقط مجموعة "الطحان".

وبحسب المصادر، فإن الجيش يقوده بالأساس هاشم الشيخ "أبو جابر"، وشرعيوه هم المصريون المثيرون للجدل: "أبو اليقظان"، و"أبو الفتح الفرغلي"، و"أبو شعيب الميسر".

وذكرت المصادر أن "أبا صالح الطحان" ومجموعته، علّقوا عملهم مع الهيئة منذ نحو ثلاثة شهور، أي أنه لم يحدث انشقاق فعلي جديد.

فيما أعلن "أبو عمر الجزراوي"، أحد عناصر قوات "النخبة"، وهي القوة المركزية للهيئة، تعليق عمله بعد التسريبات.

وقال "الجزراوي" في منشور عبر قناته في "تليغرام"، إنه وآخرين قرروا انشقاقهم، واصفا قيادة الهيئة بـ"عصابة الغلو والفساد".

أخبار ذات صلة

شكّك أنصارُ الجولاني طويلاً في كل ما كُشف من خيانته وتآمره على الثورة، فماذا يقولون في شهادة حسام الأطرش، العض ... المزيد

خرجت مظاهرة في بلدة بالغوطة الشرقية في دمشق، تطالب هيئة تحرير الشام، بالخروج من المنطقة.

المزيد

تعليقات