البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جهود وساطة بين حماس و"السلفية الجهادية" في غزة

المحتوي الرئيسي


جهود وساطة بين حماس و
  • الإسلاميون
    07/07/2015 08:50

قال متحدث باسم لجنة "وساطة"، بين "الجماعات السلفية الجهادية في غزة"، وحركة حماس، إن جهودا تُبذل للتوصل لاتفاق لاحتواء التوتر القائم بين الطرفين. 
 
وذكر الشيخ عصام صالح، خلال مؤتمر صحفي، عقده في حديقة "النصب التذكاري للجندي المجهول"، وسط مدينة غزة، اليوم الثلاثاء: "نجري حوارات مع حركة حماس في غزة، من أجل التوصل إلى اتفاق يفضي إلى وقف التوتر ونزع الخلاف". 
 
وعرّف صالح، نفسه بأنه عضو في "التيار السلفي الجهادي"، بالإضافة إلى كونه عضو "وساطة"، بين التيار وحركة حماس. 
 
وأضاف: "دعونا الطرفين إلى تحكيم الشريعة الإسلامية وإحكام العقل في جميع المشاكل، ونسعى للتوصل لاتفاق يكون من بنوده التنسيق في الجهاد والتدريب وكل ما يتعلق بمصيرنا المشترك وهو مواجهة العدو الصهيوني". 
 
وأوضح صالح أن جهود الوساطة تسعى إلى التوصل لاتفاق يقضي بـ"إطلاق سراح المعتقلين من السلفيين ورد الأموال والأسلحة، وعدم القيام باعتقالات أخرى على أن يتم وقف أي أعمال عدائية من جهة التيار السلفي". 
 
وقال: "الإشكاليات الموجودة الآن يجب استنكارها، سواء أي تفجير داخلي يقوم بها بعض الشباب، أو أي تعذيب للإخوة (في السجون) وهذا يخالف الإسلام". 
 
وأبدى صالح، تفاؤله بالتوصل إلى اتفاق قريب، "ينهي الخلاف، وإراقة الدماء من الطرفين، بهدف التفرغ لمواجهة إسرائيل". 
 
ويشهد قطاع غزة، منذ عدة شهور، توترا كبيرا بين حركة (حماس)، وتنظيمات السلفية الجهادية، وتشن الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة داخلية حماس بغزة، حملات اعتقال في صفوفها. 
 
ونفى صالح، أي علاقة للتيار السلفي الجهادي في غزة، بالهجمات التي استهدفت قوات الجيش والشرطة المصرية في محافظة شمال سيناء، الأربعاء الماضي. 
 
وقال: "إن وجهتنا وبنادقنا موجهة إلى إسرائيل وكل من يعادي شرع الله". 
 

أخبار ذات صلة

تحت عنوان (تفاصيل مروعة عن أساليب التعذيب في سجون القسام) نشر تجمع أهالي المعتقلين السلفيين في سجون حماس بيانا إعلاميا جاء فيه: المزيد