البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جناية وزارة الأوقاف على الشؤن الدينية في مصر

المحتوي الرئيسي


جناية وزارة الأوقاف على الشؤن الدينية في مصر
  • محمد عدس
    03/04/2015 11:52

أقرأ وأنا مذهول ما تقوم به وزارة الأوقاف والشئون الدينية فى تركيا مقارنة بها فى مصر : فى مصر المنكوبة بجمعة فى الافتاء ، نكبها الانقلاب العسكري بجمعة آخر فى الأوقاف ؛ فبدأ بإغلاق آلاف المساجد الصغيرة وزوايا الصلاة المنتشرة فى أنحاء مصر لتسهيل الصلاة على المسلمين .. وحددت مواعيد فتح المساجد بسويعات قليلة أثناء اليوم ، ومنعت الدعاة من الوصول إلى منابرها إلا بتصريح من الوزير، واستصدرت حكما قضائيا بضم جميع المساجد فى مصر لوزارة الأوقاف .. وحدّدت لهم ماذا يقولون فى خطبة الجمعة ، وعينت آلاف الأئمة من اختيارات أمن الدولة ، ومنحتهم الضبطية القضائية لضبط وتسليم أي داعية أو معلّم لتحفيظ القرآن فى المساجد ، وقد تحولت المساجد بذلك إلى فروع لأقسام الشرطة تحت تحت قيادة مسيلمة الكذاب، الذى نصّبه أحد مشايخ الأزهر المارقين نبيًّا مع أخ له فى الإجرام..
من بين أهم إنجازات وزير الأوقاف أنه خصص خطبة الجمعة منذ أسابع ، بجميع المساجد المصرية، للحديث عن “جريمة” حرق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة.. وأضاف: "الجزء الثاني للخطبة الموحدة سيتضمن التأكيد على الاصطفاف في مواجهة الإرهاب الغاشم الذي تجرد من كل المعاني الإنسانية .. " لقد ترك جمعة الأوقاف واجباته الدينية كلها مثل جمعة الفتاوي الإجرامية وانصرفا بكل طاقاتهما لحرب صليبية على عباد الله المسلمين باسم الحرب على الإرهاب .. وترديد كُفريات السلطة فى الحرب على الإسلام بدعوى إصلاح الخطاب الديني ..

لنطوى صفحة الجمعتين المارقين وسيسى وبطانته وإرهابه ، فإنها والله سيرة مقززة تثير القرف وتشيع اليأس من الحاضر المهدوم والمستقبل المجهول .. ولنفتح صفحة من النور والأمل فى بقعة مضيئة من أرض الإسلام .. تركيا أردوغان، واقرأ هذه الأخبار السارة من مصدرها وكالة أخبار الأناضول:

(١) وزارة الأوقاف وإدارة الشؤون الدينية تبني مساجد في 80 جامعة تركية
يقول " محمد جورمز" المسئول عن هذا المشروع فى الإدارة : يوجد نحو 20 مليون شاب في تركيا، وتسعى الدائرة إلى التواصل معهم، لذا تهتم دائرة الشؤون الدينية بإنشاء المساجد داخل الحرم الجامعي. بالإضافة إلى تعيين أساتذة علوم دين من أجل إلقاء دروس دينية داخل تلك المساجد .. " وفى تصريح آخر له قال: نعمل كل شيء لتيسير وصول الانتقال والوصول إلى المساجد حتى لذوى الإحتياجات الخاصة، حيث نوفّر لهم مصاعد خاصة .. لتشجيعهم على حضور صلوات الجماعة فى المساجد بدلاً من أن يُحكم عليهم بالبقاء داخل المنزل طوال الوقت، كما أكد على ضرورة زيارة المريض وكبار السن، مؤكداً على أن الدين حياة.."

** إقرأ وافهم ياعبد الله : الدين فى تركيا حياة .. وفى مصر قتل وحرق وتجديف على الله ..!!

(٢) بدأت أوقاف تركيا مبادرة (مذهلة) لإعادة بناء وترميم المساجد التي تهدمت فى الحروب، إلى جانب بناء مساجد جديدة [ليس فى تركيا] ولكن في العديد من بلدان العالم.
وأوضح الرئيس الثاني لهيئة الوقف "مظهر بيلغين"، أن لديهم مشروعاً لإعادة بناء تسعة مساجد مهدمة في فلسطين، مؤكداً أنهم بصدد وضع حجر الأساس لها خلال أيام .. فيما يواصلون حالياً بناء جامع كبير في العاصمة القرغيزية "بشكيك"، وجامع آخر يتسع لـ 5000 مصلٍ في ولاية "تركستان" بجمهورية كازاخستان.. و بناء مجمع كبير في الولايات المتحدة الأميركية، يضم جامعاً وقاعة مؤتمرات وأخرى للندوات، إلى جانب قاعات دراسية، لافتاً إلى أنهم يعتزمون الانتهاء من بناء المجمع في غضون عامين أو ثلاثة من الآن، في الوقت الذي تتواصل فيه أعمال بناء جامع في "إنجلترا" قرب جامعة "كامبريدج"، والذي سيكون بناءً فريداً من نوعه . 
لقد امتدّت عناية تركيا ببناء المساجد والمدارس الإسلامية ونشرها فى العالم إلى قبرص و"هاييتي" و الفلبين، و الصومال..

(٤) ليس هذا فقط بل يؤكد الرجل الفاهم لدينه حق الفهم أنهم يقفون إلى جانب المظلومين والضحايا واللاجئين في العالم، من خلال تقديم المساعدات المادية والمعنوية للناس ، بالتعاون مع مؤسسات أخرى فى تركيا: فالوقف ووكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا"، وإدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" هي أولى المؤسسات التي تصل باسم تركيا إلى مناطق الكوارث والفيضانات في العالم، حيث تقدم يد العون إلى المتضريين دون تمييز بسبب الدين أوالعرق أواللغة أواللون.

(٥) صرّح وزير الصحة التركي "مؤذّن أوغلو" إن علماء الدين سوف يقدمون دعماً معنويًّا للمرضى وذويهم داخل دور الرعاية الصحية ؛ حيث قامت كل من وزارة الصحة ورئاسة الشؤون الدينية بتوقيع برتوكول فيما بينهما، وبموجب هذا البروتوكول سوف يقوم علماء دين مؤهلون ومدرّبون بتقديم الدعم المعنوي [للمرضى وذويهم] داخل دور الرعاية الصحية.

وقد تم الشروع فى هذه الخطوة بناءً على رغبة المرضى وذويهم .. وأكد "مؤذن أوغلو" أن الوزارة تسعى من أجل إكساب المرضى روحاً معنوية إيجابية، الأمر الذي سيساعد على شفائهم بشكل سريع. كما أكد على أهمية القيم العقائدية إلى جانب الروح المعنوية.

من جانبه قال رئيس دائرة الشؤون الدينية "محمد جورمز": "إن هذه الخطوة على الرغم من أنها قد تأخرت نحو 30-40 عاما ، إلا أنه أكد على سعادته الكاملة بتحقيقها الآن. وحث"جورمز" المواطنين -خلال كلمته- على التبرع بالأعضاء، مبيناً أننا أمة كتاب يقول: "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً". وأكد "جورمز" أن التبرع بالأعضاء من أسمى الصدقات التي يمكن للمرء أن يتبرع بها، خاصة أن هناك مرضى ينتظرون داخل المستشفيات بين الحياة و الموت.

***
وهكذا يفهم قادة المسلمين فى تركيا الإسلام على حقيقته : أنه دين رحمة وعلم وتقدّم ، وحياة .. ويعمّرون بلادهم والعالم الواسع على أسس من الدين والأخلاق الرفيعة .. بينما سيسى وجمعة وبطانة السوء يهدمون الإسلام طوبة طوبة ويخربون مساجده ومدارسه ومشافيه .. وويرفعون فى وجوه المسلمين وعلى أعناقهم سيوف القمع والإرهاب .. ويعملون كل ما فى وسعهم لتشويه الدين وتضليل الناس عن حقائقه المشرقة.. بخرافاتهم وأكاذيبهم .. ويجرّئون الزنادقة وأعداء الله على الله وعلى نبيه وصحابته وعلمائه وشهدائه ..

أخبار ذات صلة

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد

عديدة هي التحولات الجيوبوليتكية السحيقة في القطر العربي التي امتدت من الشرق إلى ليبيا و الهادفة إلى بلقنة المنطقة تنزيلا لبنود مخططات الظلاميين و ا ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فمن السنن الثابتة عن نبينا صلى الله عليه وسلم سنة الأضحية ، وقد ثبت في السنة الصحيحة تحديد الشروط الواجب تو ... المزيد