البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

جنازة مهيبة للعلامة (شير علي شاه).. باكستان تشيع واحدا من كبار علماء المسلمين

المحتوي الرئيسي


جنازة مهيبة للعلامة (شير علي شاه).. باكستان تشيع واحدا من كبار علماء المسلمين
  • محمد محسن
    01/11/2015 05:07

في جنازة مهيبة، شيعت باكستان، اليوم السبت، واحدا من كبار علماء المسلمين في العالم، الشيخ العلامة الدكتور (شير علي شاه) شيخ الحديث في الجامعة الحقانية.
 
وكان الرجل يلقب بأستاذ العلماء لما له من جهود علمية كبيرة يعرفها معظم طلاب العلم الشرعي في العالم الإسلامي، فقد تخرج على يديه الآلاف من طلبة العلم وخاصة من باكستان وأفغانستان. 
 
نال الشيخ درجة الدكتوراة بمرتبة الشرف الأولى من الجامعة اﻹسلامية بالمدينة المنورة عام 1409 وهو واحد من طلاب الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله.
 
ودرس الشيخ في جامعات كراتشي كما أنه ألقى الدروس على الطلاب في جامعة ميرانشاه.
 
ونعت حركة طالبان الأفغانية الشيخ شير علي شاه بوصفه "العالم الجهبذ شيخ القرآن والحديث حضرت مولانا فضيلة الدكتور شير علي شاه".
 
وقالت الحركة في بيان لها : تلقينا ببالغ الحزن بأن خادم العلوم الشرعية، شيخ القرآن والحديث، وأستاذ آلاف من طلبة العلم الشرعي، وحامي المجاهدين حضرت مولانا الدكتور شير علي شاه رحمه الله رحل من هذه الدنيا الفانية إلى رحمة رب العالمين، إنا لله وإنا إليه راجعون.
 
وقالت إن وفاة سماحة الشيخ شير علي شاه رحمه الله خسارة غير قابلة للجبران للأمة الإسلامية عموماً ولميادين العلم والدعوة والجهاد خصوصاً.
 
إن المغفور له بإذن الله تعالى ليس فقط أنه كان يعتبر تدريس القرآن الكريم والحديث النبوي، والدعوة إلى الله، وتأيد الجهاد، وإصلاح المجتمع وجيبته الدينية حتى آخر لحظة من عمره المملؤ بالفيض؛ بل إنه قدم خدمات جليلة في كل هذه المجالات، وقد أراد الله سبحانه وتعالى به خيراً، حيث فقه في الدين ومنحه مقاماً علمياً عالياً على مستوى المنطقة.
 
تشاطر الإمارة الإسلامية الحزن والعزاء أسرة الفقيد، والمراكز العلمية في العالم الإسلامي، والعلماء الكرام، وطلبة الشيخ رحمه الله، وخاصة قادة وأساتدة وطلبة المركز العلمي الكبير دار العلوم حقانية، وكذلك جميع المسلمين في افغانستان وباكستان، بوفاة فضيلة الشيخ الدكتور/ شير علي شاه، وتقدم للجيمع مراتب التعزية.
 
عرفه أحد تلامذته وهو (أبو سليمان زر محمد) أستاذ الفنون والآداب العربية بالجامعة الفاروقية، بالقول: هو الشيخ الكبير والعالم الجليل ذو تواضع وكرم، الأديب البارع الشاعر، شيخ الحديث بجامعة دارالعلوم الحقانية أكوره ختك، بشاور.
 
وقد تم تشييعه في جنازة مشهودة حضرها آلاف المشيعين.
 
 
 

أخبار ذات صلة

ماذا لو وقع تمرد وأرادت طائفة أو أقلية  «دينية /مذهبية /عرقية / قبلية»أو غير ذلك الانفصال وإنشاء وطن خاص على غرار ما وقع في السودان  من إنشاء دو ... المزيد

أقام أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الإثنين، بالديوان الأميري في العاصمة الد ... المزيد

استهداف ناقِلات النفط العِملاقة في ميناء الفُجيرة الإماراتي، فجر الأحد ، السابع من شهر رمضان الحالي، الموافق للثاني عشر من مايو ..قد يجعل من ذلك التا ... المزيد