البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جماعة مسلحة جديدة في غرب إفريقيا الوسطى

المحتوي الرئيسي


جماعة مسلحة جديدة في غرب إفريقيا الوسطى
  • أ ش أ
    31/12/1969 09:00

 انتشرت جماعة مسلحة جديدة في شمال غرب إفريقيا الوسطى في اتجاه الحدود الكاميرونية، وذلك منذ شهر يونيو الماضي.  وذكر راديو «فرنسا الدولي»، اليوم الخميس، أن هذه الجماعة اختطفت أربعة رهائن يحملون الجنسية الكاميرونية منذ 24 سبتمبر الماضي.  وأضاف الراديو، أن عملية الاختطاف وقعت في محيط مدينة «جاروا-بولاي» الواقعة بين حدود إفريقيا الوسطى والكاميرون.  وأوضح الراديو أن أفريقيا الوسطى لم تعلق حتى الآن على هذا الحادث، ولكن قامت الكاميرون من جانبها بتعزيز الأمن على الحدود بين البلدين، كما طلبت من رعاياها عدم التوجه إلى هذه المنطقة من جانب إفريقيا الوسطى، مشيرا إلى أن الرهائن الكاميرونيين يعملون مزارعين، ولم تطلب هذه الجماعة أي فدية لإطلاق سراحهما حتى الآن.  وفي سياق متصل، أعربت الجماعة المسلحة عن أملها في تحرير دون شروط اثنين من أنصارها الذين اعتقلهم الجيش الكاميروني في 21 سبتمبر الماضي في مدينة "جارامبولاي".  وأفاد الراديو أن هذه الجماعة قدمت من حدود إفريقيا الوسطى مع تشاد، حيث أكدت مصادر عسكرية عبور 60 رجلا مسلحا من هذه المنطقة المتاخمة للتشاد في 15 يونيو الماضي من مدينة "كابو" في الشمال.  يذكر أن جمهورية إفريقيا الوسطى هي دولة داخلية تقع في وسط قارة إفريقيا وتحدها تشاد من الشمال والسودان من الشرق وجمهورية الكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية من الجنوب والكاميرون من الغرب.

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد