البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جماعة فلسطينية تقصف إسرائيل بصاروخ جراد وتندد بممارسات حماس بحق السلفيين

المحتوي الرئيسي


جماعة فلسطينية تقصف إسرائيل بصاروخ جراد وتندد بممارسات حماس بحق السلفيين
  • الإسلاميون
    20/09/2015 05:01

نص بيان (سرية عمر حديد بيـت المقـدس)
 
{وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه }
 
لـبـيـك يـا أقـصـى
قـصـف اليـهـود فـي مـديـنـة عـسـقـلان المـحـتـلـة بصاروخ "غــراد "
 
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ، ولا عدوان إلا على الظالمين .. أما بعد :
 
حُرقت عائلة دوابشة ، ودنس اليهود المسجد الأقصى واعتدوا على نساء المسلمين ، وسبوا النبي -صلى الله عليه وسلم - فداه آباؤنا وأمهاتنا وأنفسنا وفلذات أكبادنا ... فصمت الجميع ولا عجب ؛ فحركة حماس مشغولة بملاحقة المجاهدين السلفيين واعتقالهم والتنكيل بهم ...
 
ورغم التضييق والملاحقة .. وقيام وحدة الضبط الميداني التابعة لحماس بسرقة صواريخ المجاهدين ، التي كانت معدة للإطلاق على اليهود ؛ إلا أن إخوانكم لم يهدأ لهم بال ، ولم يقر لهم قرار ، ومضوا في طريق الجهاد والثأر.
 
فبفضل الله ومنته قامت مجموعة من إخوانكم في سرية الشيخ عمر حديد تقبله الله  بقصف اليهود في عسقلان المحتلة بصاروخ من نوع غراد ، وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الجمعة.
 
وإننا في سرية الشيخ عمر حديد إذ نعلن مسؤوليتنا عن هذا العمل ؛ نؤكد على :
 
- أن هذا العمل يأتي في إطار النصرة للمسجد الأقصى الأسير ، ورداً علي جرائم اليهود في فلسطين - كل فلسطين - ، ومشاركة طائراتهم في قصف مسلمي سيناء .
- نطالب حركة حماس بإطلاق سراح المجاهدين السلفيين المختطفين لديها ، وإعادة سلاحنا وعتادنا الذي سرقته منّا ، وأن تخلي بيننا وبين اليهود .
 
وبإذن الله جهادنا ماضٍ حتى تُحرر هذه الأرض ، وتُحكم بشرع الله ، أو نُقتل دون ذلك.
 
{ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ }
 
سـرية الشيـخ عمـر حديـد
بيـت المقـدس

أخبار ذات صلة

ما تعرض له أهل الإسلام في مصر وماحولها خلال السنوات العشر الماضية.. لايمكن وصفه إلا بالزلازل ، والمؤمنون يتفاوتون في درجاتهم ومنازلهم بحسب تفاوت صبرهم ع ... المزيد

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد