البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جماعة "المرابطون" تتبنى عملية احتجاز الرهائن في مالي

المحتوي الرئيسي


جماعة
  • الإسلاميون- وكالات
    20/11/2015 01:06

أعلنت جماعة المرابطون الجهادية التي تنشط في منطقة الساحل والصحراء الأفريقية والمرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن العملية التي تم خلالها احتجاز عشرات الرهائن الأجانب بفندق في العاصمة المالية باماكو.
 
ونشرت جماعة المرابطون المتمركزة في شمال مالي وأغلب عناصرها من الطوارق والعرب تغريدة على موقع تويتر قالت فيها إنها مسؤولة عن الهجوم على فندق (راديسون بلو) وانها تحتجز رهائن بداخله حاليا.
 
وأعلن مصدر أمني أجنبي العثور على 18 جثة في الفندق، فيما تأكد مقتل رهينة بلجيكي.
 
وقال متحدث باسم الجيش الأميركي، إن 6 أميركيين كانوا ضمن من تم تحريرهم في الفندق.
 
وقال الكولونيل مارك تشيدل، المتحدث باسم قيادة القوات الأميركية في إفريقيا، إن عناصر من القوات الخاصة الأميركية تساعد في العملية التي تجري بالعاصمة باماكو.
 
وقال وزير الأمن المالي الكولونيل سليف تراوري "قواتنا الخاصة حررت نحو ثلاثين رهينة، وتمكن آخرون من الهرب بمفردهم"، في الوقت الذي أعلن قائد الجيش أن اثنين من حراس الأمن أصيبا.
 
كانت مجموعة من المسلحين هاجموا فندق راديسون في باماكو عاصمة مالي، اليوم الجمعة، واحتجزوا 170 رهينة، بحسب مدير الفندق.

أخبار ذات صلة

إذا كان ركن الطاعة الذراع الأيمن في تكبيل جماعة الإخوان المسلمين، فإن ركن الثقة كان الذراع الأيسر في هذه العملية.

وإذا كان ركن الطاع ... المزيد

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد، الجمعة، الحبيب الجملي، مرشح حركة النهضة برئاسة الحكومة الجديدة، بعد تقديم رئيس المزيد

يعرف الإمام البنا كيف يريد أن يكون عموم الناس أمام الإخوان وكيف يتعاملون مع كل صنف فيقول:

 

( و كل الذي نريده من الناس أن ي ... المزيد

صوت أغلبية نواب البرلمان التونسي مساء الأربعاء، على منح رئاسة البرلمان لمرشح المزيد