البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

جماعة الإخوان تنعي محمد مختار المهدي رئيس الجمعية الشرعية

المحتوي الرئيسي


الدكتور محمد مختار المهدي الدكتور محمد مختار المهدي
  • الإسلاميون
    14/02/2016 03:51

نعت جماعة الإخوان المسلمون في بيان لها الدكتور محمد المختار المهدي الأستاذ بجامعة الأزهر، والرئيس العام للجمعية الشرعية.
 
ودعت الجماعة للفقيد "الذي عاش مدافعا عن الحق والدين" بالرحمة، "اللهم تقبله في علييين".
 
وتوفي اليوم الشيخ محمد المختار المهدي الرئيس العام للجمعية الشرعية في مصر، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، عن عمر يناهز 77 عاما، وذلك بعد صراع مع المرض. 
وشهد تشييع الجنازة الدكتور عباس شومان، وكيل مشيخة الأزهر، من مسجد المصطفى بصلاح سالم، بعد أداء صلاة الجنازة على الفقيد.
 
وحضر الصلاة عدد من المشايخ والعلماء، أبرزهم الدكتور حمدي أبوطالب ومصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية الشرعية، والدكتور أحمد كريمة، والدكتور عبدلله شاكر الرئيس العام لجمعية أنصار السنة المحمدية.
 
كان الدكتور المهدي، تعرض لوعكة صحية، نقل على إثرها إلى غرفة الرعاية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة. 
 
ولد محمد المختار محمد المهدي في 23 صفر 1358 هجري الموافق 13 أبريل 1939م بتصفا مركز كفر شكر قليوبية،  وهو أستاذ الدراسات العليا بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بجامعة الأزهر.
 
ومن أبرز أعماله إصدار وتحرير مجلة (التبيان) الإسلامية وتطوير معاهد إعداد الدعاة للدارسين والدارسات واختيار مناهجها واعتمادها من وزارة الأوقاف وإطلاق نشاط الجمعية داخل مصر وخارجها عن طريق المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة؛ مما أدى إلى حصولها على جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة الإسلام عام 2009م.

أخبار ذات صلة

أيدت "محكمة النقض"، أعلى محكمة طعون مصرية، الإثنين، حكم إعدام 20 شخصًا، إثر إدانتهم بـ"اقتحام مركز شرطي وقتل ... المزيد

يقال: هل سأل الصحابي رضي الله عنه النبيَّ صلى الله عليه وسلم شيئًا يقدر عليه، أم سأله ما لا يقدر عليه إلا الله؟ وبصيغة أخرى: هل سأله أن يدخله الجنة، أم ... المزيد

مقدمة ونقاط

لطالما احترم المنصف النقد العلمي المبني على وقائع وحقائق لا على جهل وشقاشق ... المزيد

أستاذي الدكتور صلاح الدين سلطان، أحد الدعاة البارزين في هذا العصر، وأحد العلماء العاملين، وصاحب التجربة الثرية والواسعة في الدعوة إلى الله تعالى، ذ ... المزيد

تعليقات