البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جماعة الإخوان تحذف "بيان العراق" من موقعها وتجري تحقيقاً حول دواعي نشره

المحتوي الرئيسي


جماعة الإخوان تحذف
  • محمد محسن
    16/06/2014 02:31

حذفت جماعة الإخوان المسلمين في مصر البيان الخاص بالعراق من على موقعها الرسمي. وقال "جمال حشمت"، عضو مجلس شورى الإخوان المسلمين في مصر، إنه لا يعرف شيئًا عن بيان الجماعة حول العراق ، ولا يعرف من أصدره ، وأن هناك تحقيقات داخلية لمعرفة كيفية نشره على موقع الجماعة. وأضاف عبر صفحته الرسمية ، قائلا: "الآن أرتاحت نفسي لذا اقترح ألا نتناوله بالذم أو المدح أو الشرح ولننشغل بثورتنا التي ألهمت وأوضحت للثورة العراقية أن المخرج واحد ولابد من إنهاء عذابات السنيين وحسم ثورتهم". وطالب بضرورة فضح الحكام العملاء وإنهاء تسلطهم دون أي عنف ضد المدنيين، وأنهى كلامه قائلا : "عاشت ثورة المستضعفين الأحرار في كل مكان". ومن جهته، قال الدكتور أحمد رامي، المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة: "توضيح "حشمت" بشأن ما تم نشره ووصفه ببيان صادر عن جماعة الإخوان بخصوص أحداث العراق، أمر جيد". وذكر "رامي" – في تصريح صحفي، أن هذه الواقعة كاشفة عن خلل ينبغي أن تتخذ إجراءات تصحيحية، حتى لا يتكرر مرة أخرى، متمنيًا أن تسفر التحقيقات التي أشار إليها "حشمت" عن توصيات بهذه الإجراءات. واختتم المتحدث باسم حزب "الحرية والعدالة" قوله: "لم نعد نملك رفاهية أخطاء جديدة، لذا وجب التوضيح والاعتذار أنه كان هناك خطأ". كان البيان قد لاقى معارضة شديدة لانه أعتبر ما يجري في العراق فتنة دون أن يشير إلى المآسي التي تعرض له السنة في العراق أو يذكر حقهم في مقاومة العدوان الواقع عليهم من قبل الشيعة حلفاء إيران. وقد وصفه المنتقدون على شبكات التواصل ب "المنبطح". ومن جانبة قال أحمد عبد العزيز مستشار الرئيس محمد مرسي أن هناك بيان منسوب إلى الإخوان المسلمين عن الوضع في العراق، وأنه وبصرف النظر عن مدى صحته البيان، فإني أستنكر وأدين كل ما جاء فيه، لإنه - من وجهة نظري -بيان بائس مائع لا يعكس رؤية الإخوان المسلمين، التي تثمن وتقدر وتؤازر كل حراك ثوري على الظلم والطغيان. نص البيان بسم الله الرحمن الرحيم بيان من جماعة الإخوان المسلمين حول ما يجري على أرض العراق الشقيق إن جماعة الإخوان المسلمين وقد آلمها ما جري ولايزال على أرض العراق من قمع متواصل وفتن دهماء وتغييب لحقوق الإنسان كافة ، وتقطيع الاواصر والصلات واسالة الدماء الطاهرة ، فإنها وهي تدين كل هذه الجرائم النكراء ، ليهمها التأكيد على المبادئ والمعاني التالية: 1 – إن كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه، ومن هنا فإنه يجب على الجميع سماع صوت الشعب المنتفض وتلبية مطالبه وإعمال صوت العقل والحكمة وعدم الإنجرار وراء دعاوى الفتنة والفرقة والمذهبية . 2 – إذا كان ما يجري على أرض العراق هو نتيجة تراكمية للممارسات التي تمت خلال السنوات الاخيرة بدءا باحتلال العراق وما أفرزه من عدم بناء مؤسسات الحكم في البلاد على أسس صحيحة وادارتها بالوكالة عن المحتل الامريكي وعدم المسارعة في معالجة توابع ذلك الاختلال البغيض ، ما ادى الي الفرقة والتناحر بين أبناء الشعب الواحد وسيادة التمييز والقهر ، فإن وحدة الأوطان وسيادة الشعوب فيها وقد أضحت واجب الوقت في هذا الظرف العصيب الذي تتعرض فيه المنطقة لمخاطر التقسيم والتفتيت وفرض المخطط الصهيوني الأمريكي عليها ، تجعل الحفاظ على وحدة أراضي العراق وصيانه هذه الوحدة وسماع صوت الشعب الحر وتلبية مطالبه ، أمانة في عنق كل الأطراف، وهي أمانة ومسئولية سنسأل عنها جميعا أمام الواحد القهار ثم أمام محكمة التاريخ. 3- إن الاختلاف في وجهات النظر السياسية ومعالجة أي اختلالات في شئون حكم العراق ومظاهر عدم العدالة فيه والحفاظ على أمن الأوطان وضمان عدم تجاوز أي سلطة على حساب غيرها هو بالاساس مسئولية الدولة وكذلك مسئولية المجتمع كله بمؤسساته الرسمية وهيئاته الشعبية وقواه السياسية ولا يجب على الإطلاق ان يتم فيه استخدام دعاوى المذهبية أو تحويله إلى فتنة طائفية مدمرة وملعونة. 4- إننا ندعو جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومعهما الأمم المتحدة إلى المسارعة في جمع الفرقاء على أرض العراق في مؤتمر جامع لنزع فتيل الأزمة وتلبية مطالب الشعب المنتفض ، ونناشد دول الجوار والأخوة الأكراد في كوردستان العراق - فهم أهل البلد الواحد- على وجه الخصوص، بتقديم كل دعم وعون لإنجاح هذا المؤتمر. عاش العراق حرا مستقلا .. وحفظ الله أهله من كل سوء ووقى الله شعوبنا وأوطاننا من شرور الظلم والقمع. *المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد

لم يعد خافياً على أحد الدور الكبير والمحوري الذي يشكله السلفيون “المداخلة” في تكوين مليشيات حفتر التي هاجم ... المزيد