البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

جبهة "فتح الشام" تتبنى قتل الرجل الذي أرسل طفلته لتفجر نفسها في مركز أمني للنظام

المحتوي الرئيسي


جبهة
  • الإسلاميون
    26/12/2016 05:23

تبنّت "جبهة فتح الشام" جبة النصرة سابقاً، عملية قتل رجل سوري دفع طفلته البالغة من العمر تسع سنوات، إلى تفجير نفسها في مركز أمني للنظام بدمشق.

وأوضح "أبو أنس الشامي"، مسؤول التنسيق الإعلامي في "فتح الشام"، أنه صدر ابتداء قرارا بالقبض على "عبد الرحمن شداد أبي فاطمة"، والد الطفلة.

وبيّن في تصريحات صحيفة ، أنه بعد مقاومة من "أبي فاطمة"، ومبادرته إلى إطلاق النار، فقد تم الرد عليه، ما أدى إلى مقتله.

ونفت حركتا "فتح الشام" و "أحرار الشام"، في وقت سابق، أن يكون الرجل الظاهر في الفيديو قد انضم إليهما في فترة سابقة، كما أشيع.

وذكر ناشطون أن "أبا فاطمة" قُتل في حي القابون بدمشق، مشيرين إلى أن القبض عليه كان أمرا مستحيلا بسبب الحزام الناسف الذي لا يفارق جسده.

أخبار ذات صلة

أعلنت صحيفة الزمان التركية أنه تبين من التحقيقات الأولية أن قاتِل السفير الروسى قاتَل سنة 2015 فى حلب مع "بجبهة فت ... المزيد

ذكرت مصادر متطابقة أن أكبر الفصائل السورية المعارة في الشمال توصلت إلى اتفاق للاندماج تحت مسمى واحد، وأمير واحد.

ووفقا ل ... المزيد

اتّهم الداعية السعودي ماجد الراشد "أبو سياف"، الذي يُعتقد أنه يقيم في سوريا، قياديا بارزا في المزيد

تعليقات