البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"جبهة النصرة" تعلن مسؤوليتها عن تفجير الداخلية السورية

المحتوي الرئيسي


  • 31/12/1969 09:00

أعلن تنظيم "جبهة النصرة لأهل الشام" مسؤوليته عن التفجير، الذي استهدف مقر وزارة الداخلية السورية. وذكر بيان صادر عن "الجبهة" أن اثنين من عناصر التنظيم نفذا الهجوم، مشيرًا أن سيارتين مفخختين توقفتا أمام مبنى استراحة وزير الداخلية. وأوضح البيان أن اشتباكا تلا التفجير وأسفر عن مصرع عدد من الضباط، إضافة إلى سقوط منفذي الهجوم في الاشتباك. وفي سياق متصل، أفادت قناة "الميادين" التلفزيونية، التي تبث من لبنان والمقربة من النظام السوري، أن "وزير الداخلية محمد الشعار أُصيب بجروح في الهجوم". الجدير بالذكر أن تنظيم "جبهة النصرة لأهل الشام" تأسس في أواخر عام 2011، ونفذ عمليات نوعية ضد جيش النظام السوري، حيث يُذكر أن مقاتلي التنظيم يتمتعون بالخبرة ومتمرسون في القتال. وسبق للولايات المتحدة الأميركية، خلال الشهر الحالي، أن وضع "جبهة النصرة لأهل الشام" على قائمة المنظمات الإرهابية، الأمر الذي قوبل باعتراض من جانب أطياف مختلفة في المعارضة السورية. وعلى صعيد آخر أعلنت كتائب مقاتلة في قطاع ريف حلب الغربي عن تشكيل لواء "أنصار الخلافة"، ويتكون من كتائب "أنصار الشريعة" و"عبد الله بن الزبير" و"رجال الله" و"الشهيد مصطفى عبد الرزاق" و"سيوف الرحمن". ودعا بيان اللواء المشكل حديثًا، نشره معارضون على مواقع التواصل الاجتماعي، بقية الوحدات المقاتلة في إطار الجيش الحر إلى الانضمام إلى "أنصار الخلافة"، مؤكدًا أن الهدف من تشكيله هو "إسقاط نظام البعث وإعادة دولة الخلافة الإسلامية".    خ.ع

أخبار ذات صلة

قامت القوات المسلحة بعملية خداع استراتيجي للإخوان، ففى الوقت الذي كانت تعلن فيه إلتزامها بخارطة الطريق وصولًا إلى الإنتخابات ... المزيد

انكشف غبار 28 يناير 2011 عن قوتين أساسيتين في مصر:

القوة الأولى: هي القوات المسلحة "الجيش المصري" برصيده المتجذر في نفوس المصريين ح ... المزيد

طوال أزمة إجرام الفرنجة في حق خير البرية ( صلى الله عليه وسلم )..سارع أكثر زعماء النصارى  إلى مناصرة رئيس فرنسا في تحديه السافر لمئات الملايين من المسلم ... المزيد

 أفادت دراسة أمريكية بأن ما لا يقل عن 570 ألفا من أفراد أقلية الإيغور المسلمة أرغموا على العمل في حصاد القطن في شينجيانغ في شمال غرب المزيد