البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جبهة النصرة بسوريا تنفى الانفصال عن تنظيم القاعدة

المحتوي الرئيسي


جبهة النصرة بسوريا تنفى الانفصال عن تنظيم القاعدة
  • خالد عادل
    09/03/2015 08:08

أكدت جبهة "النصرة" في سوريا، ارتباطها بتنظيم القاعدة، نافية تقارير عن نيتها الانفصال عنه لكسب دعم الغرب ودول الخليج، بحسب ما جاء في بيان نشر على حسابها على موقع "تويتر" اليوم.

وتتمركز الجبهة التي تعد الجناح السوري لتنظيم القاعدة منذ أبريل 2013، بشكل خاص في شمال غرب سوريا. وسرت خلال الأيام الماضية أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن وجود فريق داخل جبهة النصرة يؤيد الانفصال عن القاعدة.

ودحضت جبهة "النصرة" في بيان هذه الأنباء. وقالت "إن جبهة النصرة كانت ولا تزال رأس حربة المجاهدين على أرض الشام، سباقة في النزال، حريصة على جمع الكلمة وتوحيدها على أسس شرعية واضحة، تنشد الشريعة وترفع الظلم وتنصر المستضعفين وتدافع عنهم بكل ما تستطيع".

 ونفت "النصرة" حصول "أي اجتماع مع المخابرات القطرية أو أمثالها أو البحث عن تمويل قطري أو خليجي، فكل هذا يتنافى مع الأسس التي قامت عليها جبهة النصرة منذ البداية".

وقال الخبير في الشؤون السورية في جامعة "أدنبره"، توماس بييريه، لوكالة "فرانس برس"، إن فكرة فك الارتباط عن تنظيم القاعدة برزت للمرة الأولى في محافظة دير الزور في ربيع عام 2014 مع التقدم الذي أحرزه آنذاك تنظيم "داعش" على الأرض، بينما كانت "النصرة" تقاتل إلى جانب كتائب الجبهة الإسلامية والجيش السوري الحر، "لكنها تلاشت بسرعة".

ودافع المسؤول الشرعي السابق في النصرة أبو مارية القحطاني المعروف بتجسيده للجناح المعتدل داخل الجبهة عن فكرة الانفصال. واستبدلت الجبهة القحطاني الموجود حاليًا في درعا (جنوب) بالأردني سامي العريدي.

ورأى "بييريه"، أن "الديناميات الداخلية في جبهة النصرة منذ صيف 2014 لا توحي إطلاقًا بفك الارتباط مع القاعدة". ولم يستبعد "بييريه"، أن تكون قطر خلف "هذا التسريب" لرغبتها على ما يبدو في "تقوية نفوذ النصرة".

وتضم الجبهة التي انطلقت في يناير 2012 بعد أشهر على اندلاع الاحتجاجات ضد النظام السوري مجموعة من الجهاديين الذين قاتلوا في العراق ويقودها أبو محمد الجولاني.

 وأشار مصدر أمني لبناني، إلى أن النقاش في صفوف جبهة النصرة بشأن الانفصال عن القاعدة بدأ منذ اشهر عدة لكن الجولاني وقياديين آخرين سارعوا إلى رفضه بسبب "الخشية من فقدان الشعبية التي تتمتع بها الجبهة في حال قطع علاقتها مع القاعدة".

وتعد "النصرة" من المجموعات الأكثر تنظيمًا وانضباطًا وتحظى بحاضنة شعبية أكبر من تلك التي يحظى بها تنظيم  الدولة الإسلامية فى العراق والشام "داعش".

وتعرضت الجبهة في الأسابيع الأخيرة لغارات جوية شنها التحالف الدولي ما أدى إلى مقتل عدد من قيادييها بينهم القائد العسكري أبو همام الشامي وهو من قدامى المقاتلين في أفغانستان. ويقول خبراء إن جبهة "النصرة" تسعى إلى بناء "إمارة" خاصة بها في شمال غرب سوريا.

 

أخبار ذات صلة

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن عملية "نبع السلام" تنتهي بشكل تلقائي عندما "يغادر المزيد

متى يدرك أبناء الأمة الإسلامية أن البغي الصهيوني عليهم بغي مرتبط بأصل وجود الشيطان في الكون يوسوس لإغواء العنصر البشري عامة وأهل الإسلام خاصة؟

المزيد

قليلاً ما كان يتردد اسمه على مسامع المصريين قبل 2001 حين بُلغ أنه لم يعد مرغوبًا به في مص ... المزيد