البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

جبل في تركيا أحجاره تحترق منذ 2500 عام

المحتوي الرئيسي


النار تشتعل في الحجارة من تلقاء نفسها النار تشتعل في الحجارة من تلقاء نفسها
  • الإسلاميون
    26/03/2016 03:46

على جنبات ساحل البحر الأبيض المتوسط، وعلى بعد 100 كيلومتر من مدينة أنطاليا، بمقاطعة منتجع كمير السياحي جنوب غرب تركيا، تقع منطقة "أولمبوس" بشاطئها الساحر ومدينتها القديمة التي بُنيت سنة 100 قبل الميلاد. وغير بعيد عنها يقف جبل كبير يشتعل ناراً، وكأنه موجود هناك ليُدفئ المنطقة كلها.

على الجبل، الذي يزوره مئات الآلاف من السياح كل عام، تستمر أحجاره في الاحتراق منذ 2500 سنة، وذلك بسبب وجود كميات كبيرة من غاز الميتان إلى جانب الروثينيوم الذي يُعتبر محفزاً له على الاشتعال، بحسب بحث للدكتور غويسيب إيثيوب، الباحث في المعهد الوطني للجيوفيزياء وعلوم البراكين بروما.

ويقول يونس، الطالب الفلسطيني بجامعة أكدنيز التركية، إنه لا يُضيّع أية فرصة للذهاب إلى أولمبوس من أجل الاستمتاع بوقته، ويضيف في حديث لـ"هافينغتون بوست عربي" أن المكان يسمح له بالتنقل بين الحضارات و"التأمل في واحدة من أغرب الأشياء التي رآها في حياته".

بعد زيارة أولى للمنطقة نهاراً قرر يونس أن يعود رفقة أصدقائه ليلاً، ويقول عن التجربة إنه لم يجد شيئاً أجمل منها، "فمراقبة الشهب والنجوم تتراقص في السماء تزيد حميمية وروعة حينما تجلس إلى جانب نار طبيعة تخرج من جوف الأرض".

أما جانير، الشاب التركي القادم من أنقرة، فيؤكد وهو واقف أمام صخرة تحترق، أنه كان يحلم بزيارة هذا المكان منذ سنوات، لكن ذلك لم يتم له إلا مؤخراً. ويزيد أنه حينما "يأخذ ما يكفيه من الحرارة من الجبل، يرمي بنفسه إلى شاطئ تشيرالي القريب، حتى ولو كان الجو بارداً".

أخبار ذات صلة

بعد مرور أكثر من عام ونصف على هزيمة تنظيم الدولة المعروف إعلاميا بـ"داعش" في ... المزيد

• بعد وقت من هذا الحوار قررت اللجنة القيادية لتنظيم الجماعة الإسلامية الانضمام الإخوان فى أواخر سبعينيات القرن ا ... المزيد

شهد القرن الرابع الهجري، العاشر الميلادي قمة التقدم الحضاري والسياسي في بلاد الأندلس، وأضحت قرطبة «عروس الغرب» وحكامها خلفاء بني أمية يتمتعون بم ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

من المعلوم شرعا ان من اهم الفرائض الشرعية على اهل الاسلام اختيار ولي امر وحكومة تقوم بر ... المزيد