البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

تواصل الاعتصامات في باكستان احتجاجاً على إعدام "ممتاز قادري" قاتل حاكم "البنجاب"

المحتوي الرئيسي


مظاهرات ضد الحكومة احتجاجا على اعدام ممتاز قدرى مظاهرات ضد الحكومة احتجاجا على اعدام ممتاز قدرى
  • الإسلاميون
    28/03/2016 08:35

يواصل قرابة 3 آلاف شخص اعتصامهم أمام مقر البرلمان الباكستاني، احتجاجاً على إعدام "ممتاز قادري"، لقتله بالرصاص، حاكم إقليم البنجاب السابق، "سلمان تاسير"، بسبب دعوة الأخير، لمراجعة قانون مثير للجدل، يجرم "التجديف"، في البلاد.

وأوضح مراسل الأناضول، أن المعتصمين يطالبون الصرامة في تطبيق قانون "التجديف"( إزدراء القيم الدينية)، واعتبار "قادري" شهيدا، وإعلان إحدى الأيام عطلة رسمية باسمه.

و لفت، أن العاصمة الباكستانية إسلام أباد، تشهد يوما هادئا نسبيا، عقب مظاهرة حاشدة خرجت أمس، في العاصمة إسلام أباد، احتجاجا على إعدام "قادري"، شارك فيها نحو 10 آلاف شخص من مؤيديه.

وكانت مصادر أمنية باكستانية، قالت أمس، إنّ أجهزة الشرطة تدخلت لتفريق مظاهرات خرجت أمس، وأوقفت قرابة 300 متظاهرا، من أصل 10 آلاف شاركوا في التظاهرة، فيما أصيب 31 شرطياً، و40 مواطناً، جراء اشتباكات اندلعت بين عناصر الشرطة والمتظاهرين.

يشار أن،" السلطات الباكستانية، نفذّت يوم 29 فبراير/شباط الماضي، حكم الإعدام، شنقاً، بـ"قادري" ، بعد إدانته بقتل حاكم إقليم البنجاب السابق (كان قادري حارسا شخصيا له)، عام 2011، بسبب دعوته لمراجعة قانون "التجديف" الذي يتضمن الحكم بالإعدام، لازدراء الإسلام.

 

أخبار ذات صلة

برهنت هجمات بروكسل في 22 آذار/ مارس 2016 على أن جهاديي أوروبا هم من أكثر الجهاديين خطرا وتطرفا وابتكارا لطرائق العنف والتدمير والترهيب، إذ يشهد التاريخ ... المزيد

يزور مئات الآلاف من الباكستانيين جبلاً يطلق عليه جبل النور، أو جبل نور القرآن ، يقع جنوب غ ... المزيد

تعليقات