البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"تنظيم الدولة" يفجر أكبر فنادق مدينة الموصل

المحتوي الرئيسي


  • الإسلاميون
    22/01/2017 09:53

تخوض القوات العراقية والحشد الشعبى الشيعى، اليوم الأحد، قتالا شرسا مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، في آخر معاقله بالجانب الشرقي لمدينة الموصل، بحسب مصادر عسكرية.

وقال المقدم في الجيش عبد السلام الجبوري إن "القوات التابعة للفرقة التاسعة و15 و16 وقوات حرس نينوى تخوض قتالا ضاريا مع عناصر تنظيم الدولة في منطقتي الرشيدية والملايين" شمال غرب الموصل.

وأضاف أنه "تم تدمير عجلتين مفخختين يقودهما انتحاريان دفع بهما العدو لعرقلة قواتنا".

ورجح الجبوري أن "تنتهي المعركة بطرد تنظم الدولة من آخر معاقله ووصول القوات العراقية إلى الضفة اليمنى بعد عبورهم لنهر دجلة والتوجه نحو جنوبي سد بادوش".

وفي السياق ذاته قال شهود عيان إن تنظيم الدولة فجر أكبر فندق غرب الموصل الجمعة لمنع القوات لعراقية من استخدامه كنقطة إنزال أو قاعدة في هجومها على الطرف الغربي من المدينة.

وقال الشهود إن فندق الموصل المصمم على شكل هرم مدرج بدا مائلا على أحد جوانبه بعد التفجير.

ويقع فندق الموصل على ضفة نهر دجلة الذي يقسم المدينة وجاء التفجير بعد أن بدا أن القوات العراقية على وشك السيطرة الكاملة على الشطر الشرقي من المدينة والاستعداد للهجوم على الضفة الغربية للنهر.

إلى ذلك قال النقيب في الجيش حيدر علي الوائلي، إن قوات بلاده تقوم بتطهير شوارع حي العربي، من ما تبقى من جيوب "الدولة"، حيث يتحصن بعض عناصر التنظيم منذ يومين.

وأشار إلى أن القوات "تخوض قتال شوارع حقيقيا مع العدو، وسط أنباء حصلنا عليها من الأهالي تفيد بوجود إرهابيين أجانب يتحصنون في بعض المنازل بالحي العربي".

ومع استعادة حي "العربي" بالكامل فإنه لم يتبق سوى حيي "الرشيدية" و"الملايين"، إلى جانب منطقة الغابات ليصبح كامل النصف الشرقي من المدينة تحت سيطرة القوات العراقية.

ويشارك في هجوم استعادة الموصل الذي بدأ في 17 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، ائتلاف يسانده التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يضم 100 ألف من جنود الجيش والقوات الخاصة والشرطة الاتحادية والمقاتلين كردستان">الدولة الكردية-كردستان">الأكراد ومليشيا الحشد الشعبي، ضد آلاف من عناصر تنظيم الدولة.

أخبار ذات صلة
تعليقات