البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

تقرير لـ"هارفرد" يؤكد على سعي "تنظيم الدولة" لامتلاك أسلحة نووية

المحتوي الرئيسي


تقرير لـ
  • الإسلاميون
    01/04/2016 09:25

احتمال توفّر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على أسلحة نووية ليس بعيداً كما يصوره البعض، هذه خلاصة ما توصل إليه بحث صادر عن جامعة هارفرد الأميركية ونشرت خلاصاته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، حيث حذر التقرير من سعي تنظيم "داعش" إلى الحصول على أسلحة نووية أو حتى مهاجمة محطة نووية.

التقرير الذي يتزامن صدوره مع انعقاد القمة الدولية للأمن النووي في واشنطن، اعتبر أنه بالرغم من عدم توفر مؤشرات حقيقية على تعقب تنظيم "داعش" للأسلحة النووية، "إلا أن خطاب التنظيم والعمليات التي يقوم بها تفيد بأنه يرغب في الحصول عل سلاح قوي كما هو الحال بالنسبة لقنبلة نووية".

واعتبر التقرير اختراق تنظيم "داعش" لمحطة نووية مسألة بالغة الصعوبة، ومع ذلك فإن "جميع الأدلة تؤكد اهتمام التنظيم بالحصول على قنبلة نووية"، مشيراً إلى معلومات عن سعي مقاتلي التنظيم للهجوم على محطة نووية في بلجيكا.

وقسم التقرير الخطر إلى ثلاثة أنواع من "الإرهاب النووي"، أولها هو حصول التنظيم على قنبلة نووية ويبقى هذا الاحتمال صعباً، أما الثاني فهو اقتحام محطة نووية، وثالثها هو استعمال قنابل تتوفر على مواد مشعة، وتختلف درجة خطورة هذه الاحتمالات، بيد أن الوثيقة تركز على احتمال الحصول على قنبلة نووية نظراً "للنتائج الكارثية التي يمكن أن يؤدي لها هذا الوضع".

وأكد التقرير أن توفر تنظيم "داعش" على قنابل بمواد مشعة، يبقى أقل ضرراً من حيث الخسائر في الأرواح، إلا أنه سيكون مكلفاً من الناحية الاقتصادية من أجل تطهير المناطق التي استعملت فيها هذه القنابل، مردفاً بأن اقتحام محطة نووية يتطلب من التنظيم تخطيطاً كبيراً ومعرفة بالإجراءات الأمنية المعتمدة في المحطات النووية، ولهذا تقترح الوثيقة الأميركية تقوية الأنظمة الأمنية في هذه المحطات.

ولفت التقرير إلى أنه إذا كانت المحطات النووية تعرف إجراءات أمنية صارمة، إلا أن هناك العديد من الأماكن التي تتواجد فيها مواد مشعة كما هو الحال بالنسبة للمستشفيات وبعض المراكز الصناعية.

 

أخبار ذات صلة

من الناحية النظرية، يمكن أن تشكل محافظة إدلب والجزء الشرقي من محافظة حلب في سوريا منطقتان آم ... المزيد

قال مصدران دبلوماسيان غربيان إن مسودة الخطة الروسية الأمريكية لوقف الاقتتال في المزيد

تعليقات