البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

تعيين "محمد علوش" رئيساً لوفد المعارضة للتفاوض في محادثات الأستانة

المحتوي الرئيسي


تعيين
  • خالد عادل
    16/01/2017 09:02

أكد عضو المكتب السياسي لتجمع فاستقم "زكريا ملاحفجي" بأن رئيس الجناح السياسي لجيش الإسلام "محمد علوش" سيرأس وفد المعارضة السورية المسلحة في محادثات أستانة المزمع عقدها في 32 من الشهر الجاري في العاصمة الكازاخية برعاية روسيا وتركيا.

وأضاف ملاحفجي في تصريحات لشبكة أورينت السورية بأنه سيتم الإعلان عن قرار الذهاب إلى الأستانة بالإضافة إلى أسماء أعضاء الوفد الممثل عن الفصائل العسكرية خلال الـ24 ساعة القادمة.

وكانت شبكة "شام" الإخبارية قد أكدت بأن الفصائل انقسمت إلى قسمين، أحدهما يرغب و يحث على المشاركة في المفاوضات، والآخر رافض لها مع وجود عدة تبريرات منها الخروقات الفجة الحاصلة في الهدنة و لا سيما وادي بردى، منها ما يستند إلى عدم الثقة بروسيا على اعتبار أنها دولة محتلة لسوريا.

وأضافت أن من بين الأسماء التي ستحضر مؤتمر الاستانة، نصر حريري و أسامة أبو زيد إلى جانب منذر سراس ونذيه الحكيم عن فيلق الشام ، وعن جيش الاسلام يامن تلجو  محمد علوش، عن فرقة السلطان مراد العقيد احمد سلطان، ولواء شهداء الاسلام (داريا) النقيب ابو جمال، وتجمع فاستقم ابو قتيبة وعن الجبهة الشامية ابو ياسين ، بالإضافة إلى الرائد ياسر عبد الرحيم عن غرفة عمليات حلب.

كما قررت الفصائل (الراغبة بالحضور) إرسال مندوبين عنها للمشاركة في المفاوضات من بينها ، وفق مصادر "شام" ، فيلق الشام ، فرقة السلطان مراد، الجبهة الشامية، جيش العزة ،جيش النصر ،الفرقة الاولى الساحلية، لواء شهداء الاسلام ،تجمع فاستقم ،جيش الاسلام ،في حين رفضت فصائل أن تتمثل في الاستانة ومن أبرزها احرار الشام وصقور الشام و فيلق الرحمن و ثوار الشام وجيش ادلب و جيش المجاهدين.

وأشارت المصادر إلى أن كل فصيل، سيرسل ممثلين عنه، وقد تم تحديد الاسماء ضمن قائمة و تم تسليمها للجانب التركي الذي سيتولى عملية التنسيق مع الروس تحضيراً للمؤتمر الذي سيعقد الاسبوع المقبل.

في غضون ذلك نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر في الجيش-السوري-الحر">الجيش السوري الحر: أن "الفصائل ستذهب (إلى أستانا)، والشيء الأول الذي ستبحثه هناك هو موضوع نظام وقف إطلاق النار والخروقات من جانب النظام".

وأضاف زكريا ملاحفجي، المتحدث باسم تجمع "فاستقم" لـ"رويترز": "أغلبية الفصائل قررت الحضور. وستركز المناقشات على وقف إطلاق النار وعلى المسائل الإنسانية: إيصال المساعدات والإفراج عن المعتقلين".

أخبار ذات صلة

أصدر تجمع أهل العلم في الشام بيانا أوضح فيه أن عددا من الفصائل الإسلامية في الشمال السوري، وقّعت اتفاقية ... المزيد

تضاربت التصريحات والمواقف حول الاتفاق "الروسي التركي" الذي أعلن عن التوصل إليه اليوم الخميس، والذي يتضمن وقف إطلاق النار على كافة الأراضي السو ... المزيد

مع ازدياد خسائر نظام بشار الأسد، وتضاعف أماكن سيطرة المعارضة السورية في أواخر عام 2012، بدأ النظام في الاستعانة بمقاتلين أجانب من دول بالمنطقة؛ من أج ... المزيد

تعليقات