البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تعظيم الشريعة

المحتوي الرئيسي


تعظيم الشريعة
  • د. مدحت أبوالذهب
    10/11/2019 11:56

منذ قرابة العشرين عاما حدثني أخي عبدالله الغامدي انه صعد جبل حراء ورأى مجموعة من الباكستانيين يصعدون عليه فقال لزميله ( تحب أثبت لك أن هؤلاء أكثر الناس ابتداعا ) فمشى أمامهم كأنه يصعد ومد يده على حجر في الجبل فمسحه بيده

فوجد كل الباكستانيين يمسحون بأيديهم نفس الحجر والبعض يبكي

وقال لصاحبه أرأيت ألم أقل لك

 

وحدثني أخ من زمن كان يدرس في الجامعة الإسلامية بالمدينة أن الطلبة في مواسم العمرة والحج يتاجرون ببعض الأشياء الخفيفة

فرأى اثنان أحدهما يبيع العطور والثاني يبيع السبح وبعض الخواتم واكسسوارات خفيفة على الحجاج

 

وفجأة باع الأول بعض العطور

والثاني باع كل ما عنده على الحجيج في لحظات

 

ثم قال لي هل تعلم كيف باعوا بضاعتهم

قلت له لا

فقال الأول سأله الحجيج انت عربي فقال نعم وأنا من قبيلة الصحابي عكاشة بن محصن رضي الله عنه فاشتروا منه بعض العطور

 

والثاني قال لهم انا قريب عمر بن الخطاب رضي الله عنه فتقاتلوا على الشراء منه دون نقاش في الثمن

 

فقلت - انا ( مدحت ) - لصاحبي الأول عبدالله ليسوا يا اخي الحبيب مبتدعين بل معظمين لشعائر الله وأكثر الناس حرصا على الدين وظنوك تفعل الحق لأنك عربي

وما يفعلوه من خطأ إنما يسأل عنه العلماء الذين لم يعلموهم الصواب من الخطأ

فلابد من استثمار محبتهم للشرع والواجب توجيه هذه المحبة التوجيه الشرعي الذي يخرجهم من الوقوع في البدع مع بقاء المحبة والتعظيم

وقلت للثاني هنيئا لهم والله لما خدعهم مخادع بقرابته للصحابة الأبرار فما عناهم المال رغم فقرهم بل علت محبتهم للصحابة على أي نقاش أو جدال

 

ومن يسافر جنوب شرق آسيا سيعلم تعظيم هؤلاء للدين متمثلا في الأزهر أو العرب أو قراء القرآن أو العلماء

 

فأرجوك قبل أن نحاسبهم على ما نعلمه انه بدعة نحاسب أنفسنا اولا على عدم السعي في تعليمهم بأداب النصيحة مع بالغ الرحمة والأدب

وليت من يقصر منا يتعلم منهم هذا التعظيم والتقدير للشريعة

ونحرص على البذل والعطاء تجاه تعليمهم صحيح الدين

 

ليست الحكمة في نهرهم وزجرهم وإبعادهم فيبتعدون بالكلية كغالب مجتمعاتنا التي لا تكاد تعظم شرعا

بل الغاية في استثمار حبهم وتوجيهه التوجيه الصحيح القويم

 

ترفقوا وتناصحوا وتواضعوا وقولوا للناس حسنا واربعوا على أنفسكم فالهداية من الله

وادعوه أن يفتح لكم قلوب الناس

 

والثاني قال لهم انا قريب عمر بن الخطاب رضي الله عنه فتقاتلوا على الشراء منه دون نقاش في الثمن

 

فقلت - انا ( مدحت ) - لصاحبي الأول عبدالله ليسوا يا اخي الحبيب مبتدعين بل معظمين لشعائر الله وأكثر الناس حرصا على الدين وظنوك تفعل الحق لأنك عربي

وما يفعلوه من خطأ إنما يسأل عنه العلماء الذين لم يعلموهم الصواب من الخطأ

فلابد من استثمار محبتهم للشرع والواجب توجيه هذه المحبة التوجيه الشرعي الذي يخرجهم من الوقوع في البدع مع بقاء المحبة والتعظيم

وقلت للثاني هنيئا لهم والله لما خدعهم مخادع بقرابته للصحابة الأبرار فما عناهم المال رغم فقرهم بل علت محبتهم للصحابة على أي نقاش أو جدال

 

ومن يسافر جنوب شرق آسيا سيعلم تعظيم هؤلاء للدين متمثلا في الأزهر أو العرب أو قراء القرآن أو العلماء

 

فأرجوك قبل أن نحاسبهم على ما نعلمه انه بدعة نحاسب أنفسنا اولا على عدم السعي في تعليمهم بأداب النصيحة مع بالغ الرحمة والأدب

وليت من يقصر منا يتعلم منهم هذا التعظيم والتقدير للشريعة

ونحرص على البذل والعطاء تجاه تعليمهم صحيح الدين

 

ليست الحكمة في نهرهم وزجرهم وإبعادهم فيبتعدون بالكلية كغالب مجتمعاتنا التي لا تكاد تعظم شرعا

بل الغاية في استثمار حبهم وتوجيهه التوجيه الصحيح القويم

 

ترفقوا وتناصحوا وتواضعوا وقولوا للناس حسنا واربعوا على أنفسكم فالهداية من الله

وادعوه أن يفتح لكم قلوب الناس

 

أخبار ذات صلة

لا يوجد تنظيم في العالم غير مخترق. حتي أكبر وأعقد أجهزة الاستخبارات العالمية مخترقة.

بالتالي من يقول أن تنظيم الإخوان غير مخترق إما م ... المزيد

مع قرب الموعد الذي يحتفل فيه بعض المسلمين بمولد الحبيب المصطفى معلم البشرية محمد صلى الله عليه وسلم، ننقل لكم مقتطفات من كتاب ابن تيمية رحمه الله (اقتضا ... المزيد

كشف مقتل البغدادي، زعيم تنظيم "داعش"، حالة من الإنكار في أوساط كثيرة، لم ترَ في الرجل وجماعته إلا صنيعة استخباراتية خالصة، انتهت مهمّتها، أو غُيّب ... المزيد

من أعاجيب ما رأيته خلال رحلتي الطويلة خارج مصر ، أني حين كنت أعمل في بعض بلاد الخليج في تسعينيات القرن الماضي ، وجدتهم يطلقون على الحمار اسم ( مصري) فتعجب ... المزيد