البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تصاعد قوة الإخوان والسلفيين في اليمن يثير قلق الإمارات

المحتوي الرئيسي


تصاعد قوة الإخوان والسلفيين في اليمن يثير قلق الإمارات
  • عبدالله محمد
    15/10/2015 10:58

القوة التي ظهرت بها الفصائل الإسلامية المسلحة في عدن تثير مخاوف دول أعضاء في التحالف العربي أبرزها الإمارات التي تتخذ موقفا متشددا من الإسلاميين في المنطقة العربية وخارجها.
 
وفي شأن تعز تخشى هذه الدول من تكرار ما حدث في عدن حيث تبرز قوة حزب الإصلاح (المعروف بانتمائه للإخوان المسلمين) والجماعات السلفية كقوى رئيسية.
 
وفي رسالته إلى مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، جيفري فليتمان، ذكر إسماعيل ولد الشيخ المبعوث الدولي إلى اليمن أن الحضور القوي للجماعات الإسلامية في عدن، أحد الأسباب التي جعلت دول في التحالف تتوقف عن خطتها للتقدم الى تعز خصوصا وأن المسلحين في الوسط وفي الشمال غالبيتهم ينتمون إلى حزب الإصلاح والجماعات السلفية.
 
وتعمل دول التحالف اليوم على تدريب وتأهيل عناصر من الشرطة والجيش لكي تتولى مهمة حفظ الأمن في المناطق.
 
وبات الإسلاميون القوة الفعلية في عدن، وهم كذلك في مدينة تعز.
 
وتتشكل عناصر المقاومة المسلحة في تعز من جماعتين رئيسيتين هما المجلس العسكري للمقاومة وغالبية منتسبيه هم من أنصار حزب الإصلاح، وعسكريين موالين للواء على محسن الأحمر المعروف بقربه وتحالفه مع الحزب، في حين أن الفصيل الآخر في المقاومة هو (كتائب أبو العباس) السلفية، وهو تسيطر على أجزاء واسعة من الحي القديم في المدينة، كما أن هناك نشاط واضح لإسلاميين يعتقد أنهم على صلة بتنظيم القاعدة.
 
وهذه التشكيلة تثير مخاوف الإمارات التي تتخذ موقفا صارما من الجماعات الإسلامية بمختلف توجهاتها على عكس الرياض التي أعادت التحالف مع حزب الإصلاح والجماعة السلفية.
 
وهناك حضور قوي لتنظيم القاعدة في محافظة حضرموت وهو يحكم المنطقة الساحلية منها، كما أن للتنظيم حضور فاعل في محافظة شبوة، وهو كذلك في عدن ولحج وفي أبين مسقط رأس الرئيس منصور هادي يتحرك التنظيم وكأنه القوة الوحيدة على الأرض حيث سيطر منذ يومين على المبنى الإداري في المحافظة في حين أن المحافظ المعين من الرئيس هادي يمارس مهامه من مدينة عدن.
 
واليوم تضغط القوى الدولية بقوة على الدول المتصارعة في اليمن من أجل استئناف مسار سياسي وفي مخيلتها المخاوف من تكرار التجربة السورية .

أخبار ذات صلة

إذا كان ركن الطاعة الذراع الأيمن في تكبيل جماعة الإخوان المسلمين، فإن ركن الثقة كان الذراع الأيسر في هذه العملية.

وإذا كان ركن الطاع ... المزيد

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد، الجمعة، الحبيب الجملي، مرشح حركة النهضة برئاسة الحكومة الجديدة، بعد تقديم رئيس المزيد

يعرف الإمام البنا كيف يريد أن يكون عموم الناس أمام الإخوان وكيف يتعاملون مع كل صنف فيقول:

 

( و كل الذي نريده من الناس أن ي ... المزيد

صوت أغلبية نواب البرلمان التونسي مساء الأربعاء، على منح رئاسة البرلمان لمرشح المزيد