البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

تركيا تسقط طائرة حربية روسية على حدود سوريا.. وأسر الطيار

المحتوي الرئيسي


تركيا تسقط طائرة حربية روسية على حدود سوريا.. وأسر الطيار
  • الإسلاميون- وكالات
    24/11/2015 07:55

اسقطت القوات التركية، اليوم الثلاثاء، مقاتلة روسية على حدود سوريا.
 
وأعلنت الرئاسة التركية في بيان ان المقاتلة من طراز سوخوي-24 ، فيما أفادت وسائل اعلام تركية ان طيار المقاتلة الروسية أسره مسلحو المعارضة السورية.
 
وأكدت موسكو ان احدى مقاتلاتها اسقطت لكنها قالت ان مصير الطيارين لا يزال غير معروف.
 
واعلن الجيش التركي ان المقاتلة انتهكت المجال الجوي التركي عشر مرات خلال خمس دقائق وأسقطتها مقاتلتا "إف-16". لكن روسيا تزعم أن الطائرة كانت داخل المجال الجوي السوري.
 
وقالت الرئاسة التركية إن "طائرة روسية من طراز سوخوي 24 اسقطت طبقا لقواعد الاشتباك بعدما حلقت في المجال الجوي التركي على الرغم من التحذيرات".
 
واشارت تقارير الى ان الطيارين تمكنا من القفز من الطائرة فيما اظهرت مشاهد بثها التلفزيون التركي المظلتين تتجهان نحو الارض. واعلنت شبكة "سي ان ان تورك" ان احد طياري الطائرة الروسية اسره مسلحون سوريون.
 
واضافت ان معارضين سوريين تركمان اسروا الطيار في الجبال القريبة من الحدود مع تركيا بمواجهة محافظة هاتاي في جنوب هذا البلد.
 
وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان ان "طائرة سوخوي 24 تابعة لسلاح الجو الروسي في سوريا تحطمت اليوم في الاراضي السورية بسبب اطلاق نار من الارض". 
 
واوضحت وزارة الدفاع الروسية ان مصير طياري الطائرة الاثنين لم يعرف بعد "لكن المعلومات الاولية تفيد انهما نجحا في القفز" من الطائرة.
 
وبثت وكالة دوغان للانباء صورا لما قالت انها مروحيات روسية تحلق فوق الاراضي السورية في محاولة للبحث عن الطيارين.
 
كانت تركيا قد عبرت عن غضبها من حملة الضربات الروسية قائلة ان هدفها تعزيز نظام الاسد وانها ادت الى نزوح الالاف من التركمان السوريين.
 
وكان الجيش التركي قد أسقط في تشرين الاول/اكتوبر طائرة روسية بدون طيار دخلت المجال الجوي التركي. لكن موسكو نفت ان تكون الطائرة تابعة لقواتها.
 
ويزور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تركيا الاربعاء في محاولة لتحسين العلاقات وايجاد مقاربة مشتركة للتوصل الى حل النزاع في سوريا.
 
وقال مسؤول في وزارة الخارجية التركية إن زيارة لافروف باقية في موعدها مضيفا "ليس هناك اي تغيير في برنامج" الزيارة.
 
وشاركت تركيا وروسيا الى جانب السعودية والولايات المتحدة في محادثات فيينا الدولية بهدف تضييق هوة الخلافات حول النزاع السوري.

أخبار ذات صلة

يرى قطب -غفر الله له- أن الأحكام الفقهية، خاصة المتعلقة بتنظيم المجتمع الإسلامي، لم تنزل في فراغ، وإنما جاءت لتنظيم الحركة داخل هذا المجتمع ا ... المزيد

لم يعد التباين بين أجندتي الأزهر والحكومة خافياً بعد حفل المولد النبوي !

فحيث يعطي النظام أولوية لمحاربة التطرف "الديني ... المزيد

فرض النظام السوري القمعى ومجموعات إرهابية موالية لإيران، منذ أسبوع، رفع الآذان على المذهب الشيعي، بمناطق سي ... المزيد

تعليقات