البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"تحالف دعم الشرعية" يدعو لأسبوع ثوري تحت عنوان "تقدموا للحرية والكرامة"

المحتوي الرئيسي


"تحالف دعم الشرعية" يدعو لأسبوع ثوري تحت عنوان "تقدموا للحرية والكرامة"
  • الإسلاميون
    14/01/2015 03:17

دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، في مصر، إلى أسبوع ثوري جديد تحت عنوان "تقدموا للحرية والكرامة"، في حين شهدت عدة مدن مصرية، اليوم الأربعاء، تظاهرات رافضة للانقلاب العسكري.

وقال التحالف في بيان له إن "مصر تصرخ من الإسكندرية الثائرة التي أغرقها الخونة في المياه العفنة لفسادهم، ومن رفح التي تُمحى بقنابل الغدر إلى سيناء التي تقصف من طائرات العدو تحت رعاية الخائن، ومن القاهرة المختنقة إلى الصعيد المنهوب، ومن كل شوارع مصر الغارقة بالأزمات ودماء أجيال متعاقبة تناضل طغمة الفاسدين من أجل التحرر".

وأضاف البيان أن "موجة 25 يناير ستكون مختلفة في عام مختلف، وثقتنا قوية في الله ثم في عزم شباب مؤمن أن الحرية لا بد أن تنتزع، ولقد استنفد الخونة كل أدوات التجميل والإجرام، والقادم أمامهم أسوأ وأرعب، فواصلوا جهادكم الثوري في أسبوع (تقدموا للحرية والكرامة)، وإن النصر من عند الله، فأعدوا له ما تستطيعون ولا تنشغلوا بتوقيته، فالباطل لن يدوم وانتصار الحق قدر محتوم".

وبالتزامن مع ذلك، واصل أهالي الشرقية فعالياتهم الثورية، بأربع سلاسل بشرية حاشدة للتنديد بالانقلاب العسكري، والمطالبة بعودة الشرعية، والحشد لإحياء الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، في إطار فعاليات أسبوع "معاً نثور" التي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية". وشارك أهالي المحافظة في عدة سلاسل بشرية بمركز الإبراهيمية، والحسينية، وأولاد صقر، وفاقوس.

كما نظم "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، بمحافظة كفر الشيخ، سلاسل بشرية حاشدة بمركز الرياض، للتنديد بجرائم حكم العسكر والمطالبة بعودة الشرعية، والاستعداد للموجة الثورية المقبلة لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير، في إطار فعاليات "معاً نثور".

وفي محافظة سوهاج، نظم أهالي مدينة طهطا، مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة، للتنديد بالانقلاب العسكري، مرددين الهتافات الثورية منها "حي حي 25 جاي، يسقط يسقط حكم العسكر، الشعب يريد إسقاط النظام، ثوار أحرار حنكمل المشوار، الداخلية بلطجية".

وفي الجيزة، نظم أعضاء أولتراس ناهيا وبعض من أعضاء تحالف ناهيا وحركة "شباب 6 إبريل"، وقفة مناهضة للانقلاب في ذكرى "استفتاء دستور الدم"، والتي راح ضحيتها كل من حسني العقباوي، عاطف الحلفاوي، شادي حسين، واقتحمت، قوات الأمن قرية المنصورية بالجيزة بمدرعات الشرطة، للمرة الثانية على التوالي.

وعلى الصعيد الطلابي، تظاهر "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة القاهرة، في ذكرى اقتحام الجامعة من قبل قوات الأمن، واستشهاد طالبين واعتقال أكثر من 40 طالباً، وطاف الطلاب أرجاء الجامعة، هاتفين ضد الانتهاكات المستمرة بحقهم، ومتوعدين باستمرار حراكهم استعداداً لذكرى ثورة يناير ضمن موجة "‫‏يناير من جديد".

إلى بيان التحالف:

الحملة التحضيرية لموجة 25 يناير " مصر بتتكلم ثورة"

بيان رقم ( 5) – أسبوع "تقدموا للحرية والكرامة"

إن مصر تصرخ من الاسكندرية الثائرة التي أغرقها الخونة في المياه العفنة لفسادهم ، ومن رفح التي تمحى بقنابل الغدر إلى سيناء التي تقصف من طائرات العدو تحت رعاية الخائن ، ومن القاهرة المختنقة إلى الصعيد المنهوب ، ومن كل شوارع مصر الغارقة بالأزمات ودماء أجيال متعاقبة تناضل طغمة الفاسدين من أجل التحرر.

إن مصر تنادي كل حر للثورة باسم أرواح الشهداء ، وأيام المعتقلين القارسة وأعراض مصر المستباحة، باسم هذه الأرض التي تئن من ظلمات فوق ظلمات ، وتحمل شعبا لم ير أحد من شعوب الأرض ظلما وفقرا مثله وطال عليه الأمد وبات وكأنه ظلها.

إنه نداء لكل حر ليكمل الملحمة الثورية التي يسطر بها المصريون تاريخا جديدا لمصر وللأمة بأسرها ، نداء لنحمل مشاعل الحرية والكرامة لننير بها مستقبل هذه الأمة المضطهدة دوليا ، وهذا الوطن الذي سلبه الخونة والفاسدون دمه وعرضه وماله واستقلاله.

وإنه أمر الدين ثم الوطن لكل جند الداخلية والجيش بعصيان أي أوامر بقتل الشعب المصري أو الاعتداء عليه بأي صورة، أو المشاركة في جرائم الإرهاب وحماية عملاء حلف كامب ديفيد الاستعماري الاستبدادي ، والباب مفتوح للقفز من المركب الغارق ، ولن تسقط جرائم بالتقادم والقصاص حتماً قادم .

أيها الثوار أيتها الثائرات :

واصلوا تفعيل توجيهنا الثوري ، وبثوا الثقة والأمل في مساركم المقدس ، وأوضحوا رؤيتكم وأهدافكم ، وفعلوا قوافل الوعي الثوري ، وحرضوا كل الجماهير على الغضب ، واجعلوا بنك أهدافكم في كل مكان صنع مشهد ثوري جديد دون تنازل عن ثوابت الحراك ، فالقادم ليس كما مضى في ظل تراكم خبراتكم واتساع رقعة تأييدكم واستمرار المد الثوري رغم ارهاب الانقلاب ، وليحمل الشباب والطلبة رايات القيادة ، ولتكن الثائرات رقم مهم في تفعيل سقوط الانقلاب.

جماهير شعبنا الثائر :

إن موجة 25 يناير ستكون مختلفة في عام مختلف باذن الله عزوجل ، وثقتنا قوية في الله ثم في عزم شباب مؤمن أن الحرية لابد أن تنتزع، ولقد استنفذ الخونة كل أدوات التجميل والاجرام ، والقادم أمامهم أسوء وأرعب ، فواصلوا جهادكم الثوري في أسبوع " تقدموا للحرية والكرامة "، وإن النصر من عند الله ، فاعدوا له ما تستطيعوا ولا تنشغلوا بتوقيته، فالباطل لن يدوم و انتصار الحق قدر محتوم.

والله أكبر فوق كيد المعتدي والله للمظلوم خير مؤيد

عاشت ثورة مصر.. عيش حرية عدالة كرامة

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

الأربعاء 23 ربيع الأول 1436 هـ 14 يناير 2015 مـ

أخبار ذات صلة

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد

ينظر إلى مصادر هويتك ثم يعمل على تفريغها من الداخل ثم يقدم لك من خلال المصادر المفرغة هوية جديدة تختلف بشكل يسير عن الماضية ولا تمانع التغريب من الداخل، ... المزيد

يقول أ/ سيد قطب في الظلال4/2009 " لقد استدار الزمان كهيئته يوم جاء هذا الدين إلى البشرية بلا إله إلا الله . فقد ارتدت البشرية إلى عبادة العباد ، وإلى جور ال ... المزيد

توفي اليوم الخميس الأستاذ الدكتور حسين حامد حسان أستاذ الاقتصاد الشهير عن عمر يناهز 88 عاما .

والدكتور حسين حامد حسان، ولد فى (21 ربيع ا ... المزيد