البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

بين جسدك وروحك

المحتوي الرئيسي


بين جسدك وروحك
  • أميرة عزت
    24/10/2015 07:50

ستظل تعيش حالة شد وجذب بين «جسدك وروحك» .
 
فجسدك يفضل النزول إلى الأرض ، والاستمتاع بكل لذاتها؛ لأنه منها !
 
وروحك تريد أن تسمو وتعلو إلى مركزها .
 
وكل منهما غذاؤه من «منبعه» .
 
فالجسد يحتاج إلى الأكل والشرب والنوم ليعيش .
 
والروح تريد ما نزل من السماء من ذكر وقرآن وإيمان لكي تعيش .
 
شعورك بالجوع والعطش والتعب... إشارات لحاجة «جسدك» !
 
وشعورك بالهم والضيق والملل... دليل حاجة «روحك» !
 
وهنا ندرك خطأنا !
 
أحيانًا...حين نشعر «بالضيق» نخرج إلى المطاعم أو رحلة أو ... أو .... ومع ذلك نجد أنه لم يتغير شيء .
 
لأنك فقط بهذا تلبي حاجات جسدك !
 
بينما التي تحتاج هي روحك !
 
وتذكر قول النبي صل الله عليه وسلم لبلال : «أرحنا بها يا بلال» لتفهم !
 
إذًا، أعد الاستماع إلى نفسك؛ فقد أخطأت فهمها .
 
قلبك إذا عطش، فلا تسقه إلا بالقرآن .
 
وإذا استوحش، فلا تشغله إلا بالرحمن .
 
فكل شيء في هذه الدنيا إما أن تتركه أو يتركك
 
إلا الله سبحانه وتعالى إن أقبلت عليه أغناك
إن استجرت به حماك
وإن توكلت عليه كفاك
 
فليكن قلبك كصدفة لا تحمل سوى لؤلؤة واحدة هي حب الله وحده...
 
كن مع الله دوماً في كل أحوالك وتعلق به

أخبار ذات صلة

توفي الناشط والداعية الإسلامي يوسف ديدات نجل الداعية أحمد ديدات الجمعة، متأثرا بجراح أصيب بها بعد أن أطلق مجهول عليه النار من الخلف في رأسه الأربعاء الماضي. ... المزيد

يعد المانسا (أو الملك) كانكان موسى الملك العاشر لمملكة مالي القديمة، والتي تسمى في بعض المصادر "إمبراطورية ملي Melle".

امتد حكم ذلك ... المزيد

توفي الدبلوماسي والمفكر الألماني المسلم، ويلفريد مراد هوفمان، عن عمر يناهز الـ89 عاما، الإثنين، بعد صراع مع المرض.

 

ونع ... المزيد

صدق الأخ الكريم الذي نبهني إلى أن استحكام أزمة المعتقلين سببه توقف قيادات المشهد عن التخطيط لحل أزمتهم مع رفض هذه القيادات في نفس الوقت أي حلول تأتي من خارجه ... المزيد