البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

بيان هام..الموقف والرأى (فيما يحدث في مصر)

المحتوي الرئيسي


بيان هام..الموقف والرأى (فيما يحدث في مصر)
  • حسن الخليفة عثمان
    11/07/2014 05:23

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله و بعد فهذه رسالتي و كلمتي و موقفي إلى كل مسلم و مسلمة ليس لأحدفي أعنافهم بيعة إلا بيعة واحدة للذي اشترى منهم أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة. "إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " التوبة (111) ولا يدينون لأحد بسمع و لا طاعة و لو إمتلك خزائن الأرض إلا ما افترض الله عليهم من ذلك لله و رسوله و أولى الأمر القائمين بالحق و القسط على شئون الخلائق و توسّدوا الأمر عبر ما قررته الأمة و ارتضته من وسيلة و سبيل. و أخص بالذكر في هذا إخواني و أبنائي و بناتي الشباب من طليعة هذه الأمة من مواليد الثمانينيات و التسعينيات الذين ضربوا أروع الأمثلة في الوفاء بعهد و وعد المعصوم صلى الله عليه و سلم الذي جاء في الصحيحين و أخرجه مسلم (1920) من حديث ثوبان، رضيالله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ" :" كما إنني لا أخاطب بحال من الأحوال فيما أذكره في مقامي هذا القيادات التي لازالت تتصدر المشهد و تدير الموقف سواء أكانت من مواليد الأربعينيات أو الخمسينيات أو الستينيات مع كامل التقدير و الإحترام لهم بسبقهم و بلاءهم و عطاءهم, و لا أمثل في رأيي و رؤيتي كياناً أو حزباً أو جماعةً إنما هذا رأي رجل لا يتنازل إلا حينما يكون قوياً و لا يعفو إلا حين يكون قادراً و أتمنى ألا يحدث صدام يبدو أنه قادم  لا محالة _إن لم يكن بدأ_ بين القديم بموازناته وأتباعه و صناديق تكافله و حساباته و بنيته المعرفية الموسومة ب "حكمة الشيوخ و الرهبان" التي أفضت بالأمة إلى ما هي فيه الأن من حال و بين الجديد و طلائع الأمة الذين قدر الله عليهم بسننه أن يحملوا اللواء و يرسموا الحاضر و المستقبل عبر تاريخ الأمة من لدن بعثة المعصوم صلى الله عليه و سلم وحتى أحداث ما أصطُلح على تسميته بالربيع العربي و تقويض أركان ذيول كسرى و قيصر في هبة مفاجئة ليس بينها و بين حكمة الشيوخ نسب. و إذا كان ذلك كذلك فقد امتهد السبيل أن أقول إن ما أدين به لله و ما أرى و أسعى له مهما كان الثمن و التضحية وفاءً لمن أعطاه الشعب المصري صفقة يمينه و اختاره له رئيساً و ولياً لأمره لفترة محددة في انتخابات حرة و اختيار لا إكراه فيه و هو الدكتور/ محمد مرسي حفظه الله و رعاه. أقول إن البنود العشر الأتية ليس من بينها بند واحد محل نقاش أو مساومة أو إرجاء أو تعطيل بل هي برنامج المرحلة الأولى من نضالنا القادم بإذن الله على أرض الكنانة خلف جيل عامر القلوب عالي الهمم حين يخرج لا يعود إلا بما خرج من أجله أو تفيض روحه إلى موعود الله له. البنود العشر: 1-إعادة العمل بدستور 2012 و إلغاء العبث الذي تم في 2014 ومحاكمة كل من تورط في إدارة استفتاء 2014 . 2-عودة الرئيس محمد مرسي بكامل صلاحياته الدستورية. 3-عودة المجلسين الشرعيين الشعب و الشورى برئاسة معالي الدكتور/محمد سعد الكتاتني, و معالي الدكتور/أحمد فهمي و قبولإستقالات من تورط من أعضاءهما في مؤامرة 3 يوليو. 4-عودة الحكومة الشرعية برئاسة دولة رئيس الوزراء د./هشام قنديل و محاكمة من ثبت تورطه منها في مؤامرة 3 يوليو. 5-عودة النائب العام الشرعي معالي المستشار/طلعت عبدالله. 6-محاكمة جميع الموظفين الذين تورطوا في مؤامرة 3 يوليو بتهمة الخيانة العظمى و التآمر و القتل العمد. 7-إلغاء جميع القرارات, والقوانين, والإتفاقات الصادرة منذ يوم 3 / 7 / 2013 حتى تاريخ عودة الرئيس الشرعي, وإعتبارها و العدم سواء. 8- تتشكل المحكمة المختصة و يكون مقر المحاكمة هو ميدان التحريرو يكون ميدان رابعة العدوية هو مقر تنفيذ الأحكام. 9-إعتبار جميع المؤسسات,و الكيانات,و الجهات التي شاركت في مؤامرة 3 يوليو كيانات معادية للشعب و الوطن و إتخاذ الإجراءات المناسبة تجاهها 10-إتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية و صيانة الأمن القومي للبلاد . يأتي رمضان و ستفقدون فيه وجوهاً و أرواحاً صعدت إلى السماء ضاحكة السن بسّامة المحيّا و هي تستبشر بكم من خلفهم ألاخوف عليكم و لا أنتم تحزنون. فالله الله في دماءهم , الله الله في أعراضهم, الله الله فيما بذلوا من أجله أرواحهم و أموالهم, و رمّلوا نساءهم و يتمّوا أطفالهم. الله الله في عهدهم و هتافهم : إثبت يا مرسي خليك حديد وراك يا مرسي مليون شهيد..........أقول لفخامة الرئيس محمد مرسي والله لا يخزيك الله أبدا فقدوصلت الرحم وصدقت الحديث وحملت الكَلَّ وأقريت الضيف وأعنت على نوائب الحق. كل عام و أنتم بخير و إلى الله أقرب و على طاعته أدوم *المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

إختلف العلماء في حكم صلاة الغائب ، فذهب البعض إلى أنها غير جائزة ، و أنها كانت من خصوصيات النبي صلى الله عليه و سلم ، و أجازها الجمهور ، ثم إختلفوا ، فحصره ... المزيد

**.. من المتوقع أن تشهد الأسابيع القادمة تغيرات للأصلح أو للأسوأ.. وبوسع من ابتلاهم الله بالولايات العامة للمسلمين أن تكون الأزمات والنوازل الحالية فرصة ... المزيد

في أعقاب حرب الخليج الأولي التي انتهت بتحرير الكويت وتدمير القوة العسكرية للعراق وفرض الحصار عليه، صدر كتاب عام 1992 بعنوان: "نحن رقم واحد: أين تقف أمري ... المزيد

لم تعجبني الدراسة المسلوقة التي قام بها أربعة من الشباب المصري بتركيا ونشرها المعهد المصري للدراسات هناك عن مبادرة الجماعة الإسلامية عام 1997.

المزيد

إن المتابع الواعي والمتدبر للأحداث في العالم العربي وإجراءات الأنظمة العربية لمكافحة وباء فيروس كورونا يدرك بكل وضوح بأنها خطط حرب وطوارئ لمواجهة التغ ... المزيد