البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

بيان مشائخ التيار السلفي في تونس حول الأحداث الجارية بالبلاد

المحتوي الرئيسي


بيان مشائخ التيار السلفي في تونس حول الأحداث الجارية بالبلاد
  • الإسلاميون
    31/12/1969 09:00

بسم الله الرّحمن الرّحيم هَذَا بَيَان لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَة لِلْمُتَّقِينَ إنّ ما تمرّ به الأمّة الإسلاميّة عموما وبلادنا خصوصا من أحداث جسيمة وفتن عظيمة ليدعونا إلى التّوقّف والتّأمّل والمراجعة. ولقد حذّرنا في أكثر من مناسبة حتميّة وقوع البلاد فيما آلت إليه من أوضاع و انسداد وحيرة، كما بيّنّا أنّ السّبب الأعظم الذي يوقع في المصائب و البلايا هو ترك إقامة شرع الله تعالى ، مصداقا لقول النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم:”وما لم تحكم أئمّتهم بكتاب الله ويتخيّروا ممّا أنزل الله إلاّ جعل الله بأسهم بينهم”. وأمام هذا الانسداد الخطير الذي آلت إليه البلاد، فإنّنا نذكّر الجهات التالية بما يلي: أوّلا: إلى شباب الصحوة الإسلامية ليعلم الشّباب أنّ حقيقة المعركة القائمة في بلدنا وغيرها ، ليس معركة سياسيّة، وإنّما هو صراع بين الكفر والإيمان، وقد أعلن هذا بشكل صريح و واضح أكثر من مرّة قولا و ممارسة و تحريضا و إستهزاء و إستحلالا بدماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم . ندعو شبابنا إلى الالتفاف حول علماء الأمّة وعلماء هذه البلاد والثّبات على تعلّم العلم النّافع والعمل به، والدّعوة إليه، والصّبر على مشاقّ الأذى فيه. ثانيا: أهل السلطة خاصّة نحمّلهم مسؤوليّة ما آلت إليه أوضاع البلاد الحرجة لتخاذلهم و تباطؤهم في الأخذ على أيدي الظّالمين و إقامة العدل. نحذّرهم من التّسرّع والتّهاون في الزّجّ بعوامّ المسلمين في معركة الدّفاع عن “الشّرعيّة” الزّائفة، ونحمّلهم المسؤوليّة كاملة أمام الله عزّ وجلّ في ذلك، ونذكّرهم أنّه لا يحلّ أن تسيل دماء شعبنا في سبيل الدّيمقراطيّة الوثنيّة الزائفة. كما نحذّرهم أيضا من المواصلة في استعمال شباب التّيّار السّلفي ككبش فداء لتحقيق مئاربهم الحزبيّة وتحميلهم مسؤوليّة إخفاقاتهم، والزّجّ به في أتون الصّراع السّياسي. ندعوهم أن ترفع المظلمة الكبيرة المسلّطة على شباب التّيّار السّلفي و إعلان توقيف العمل بقانون الإرهاب الصليبي، وإخراج المظلومين من السّجون فورا. ثالثا: إلى الشّعب التونسي عامّة كونوا على حذر من أن تخدعوا من جديد وأن تستجيبوا للفتنة التي بدأت تطلّ برأسها، وكونوا جميعا عونا على إطفائها. تمسّكوا بكتاب ربّكم وسنّة نبيّكم صلّى الله عليه وسلّم ففيهما النّجاة. رابعا: إلى مكوّنات التّيّار الإسلامي نذكّر الجميع بوجوب وحدة الصّفّ، وعدم التّفرّق في الدّين، ووقوف الجميع أمام التّحدّيات الخطيرة والمؤامرات الضّخمة والاستفزازات المتكرّرة التي يضعها الأعداء الكثيرون من الدّاخل ومن الخارج. وليعلموا أنّ توحيد الصّفّ الإسلامي لا يكون إلاّ تحت راية الكتاب والسّنّة دون غيرهما، وأن يتحرّر الجميع من الأهواء والأطماع والتّبعيّة للأحزاب والجماعات وتوظيف الدّول. خامسا: أهل الإعلام ندعو الإعلام التّونسيّ الرّسمي والخاصّ مرّة أخرى أن يتناول قضايا البلاد والعباد بحياديّة كاملة، وموضوعيّة صادقة، وأن يتوقّف بعضها عن ممارسة التّضليل والتّزوير في القضايا المتعلّقة بالشّأن الإسلامي والتّيّار السّلفي. نحمّل الإعلام المضلّل مسؤوليّة ضخمة في تعميق أزمات البلاد وزرع نار الفتنة والكراهيّة والتّمييز البغيض ضدّ أبناء الشّعب الواحد. سادسا: إلى أعداء الإسلام و المسلمين من العلمانيين نحذّرهم من مغبّة تعرّضهم للمسّ من عقيدة الشّعب وشريعته. نحذّرهم من إستغلال الأحداث الأخيرة للمتاجرة بدماء النّاس وبثّ الفوضى وإرجاع تونس إلى حكم التّجمّع وآلات قمعه، وتكريس تدخّل الإحتلال الأجنبي سياسيّا و ماليّا. نؤكّد لهم أنّنا لن نسمح بإعادة الاستبداد والحكم الجبريّ إلى بلادنا، كما لن نقبل باستنساخ الحدث المصري في تونس، بإسم شرعيّة الشّارع و إرادة الشعب و غير ذلك من الشعارات الكاذبة لأن الهدف المعلوم من هذه الدعوات هو ضرب الصحوة الإسلامية المنتشرة في البلاد. ندعوهم في هذه الأيّام المباركة إلى التوبة إلى الله من المذاهب و الأديان الباطلة التي تركها أهلها و لم تجرّ على أصحابها إلا الخراب في الدنيا و الآخرة و أن يستقوا الإسلام من مصادره العلميّة ليعلموا بطلان الشبهات التي ترسّخت في أذهانهم لأن الأمر يتعلّق بسعادتهم و سعادة أبنائهم في الدنيا قبل الآخرة. ” وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْأِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ “. هود 88 والله يهدي الجميع إلى سواء السّبيل. تونس في 21 رمضان 1434 هجري الإمضاء الشّيخ الدّكتور محمّد أبو بكر الشّيخ الدّكتور عماد بن صالح الشّيخ الدّكتور محمد خليف الشّيخ خميس الماجري الشّيخ أبو محمّد الصفاقسي الشّيخ أبو عاصم بن خليفة

أخبار ذات صلة

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن عملية "نبع السلام" تنتهي بشكل تلقائي عندما "يغادر المزيد

متى يدرك أبناء الأمة الإسلامية أن البغي الصهيوني عليهم بغي مرتبط بأصل وجود الشيطان في الكون يوسوس لإغواء العنصر البشري عامة وأهل الإسلام خاصة؟

المزيد

قليلاً ما كان يتردد اسمه على مسامع المصريين قبل 2001 حين بُلغ أنه لم يعد مرغوبًا به في مص ... المزيد

نشر موقع وزارة الخارجية الأمريكية محاضرة ألقاها وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الجمعة بعنوان (أن تكون قائدا مسيحيا) أمام رابطة المستشارين المسيحيين في م ... المزيد

منذ أيام نشر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى تدوينة خلاصتها أن سبب انتصارنا في معركة السادس من أكتوبر 1973 م أنه لم يكن في مصر ... المزيد