البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

بورتريه .."عبدالله السماوي" الأب الروحى للتنظيمات الإسلامية

المحتوي الرئيسي


بورتريه ..
  • أحمد خليفة
    26/03/2021 01:09

إذا كان الملك الفرعونى نارمر " مينا " يعرف (موحد القطبين ) فإن السماوى موحد الإسلاميين المصريين من (دعوة وتبليغ - إخوان - جهاديين - قطبيين - سلفيين وغيرهم) فهو القطار الذى مر عليه أغلب التيارات الإسلامية المختلفة حتى قيل: "إن جميع الإسلاميين قد مروا عليه في وقت ما من حياتهم" حتى أن الشيخ (رفاعى طه) أحد أبرز قادة الجناح المسلح للجماعة الإسلامية بايعه بعد سماعه لخطبة واحدة منه وكذلك الشيخ كرم زهدى والشيخ د- ناجح ابراهيم ومحمد عبد السلام فرج وخالد الإسلامبولي  وعصام العريان ومنتصر الزيات والشيخ عبد الله بن عمر أحد اشهر تلاميذ جهيمان العتيبي وغيرهم

 

بل وبلغت شعبيته آفاقا كبيرة تجاوزت الأمير التاريخى للجماعة الإسلامية "عمر عبد الرحمن" حيث يذكر الشيخ " عبد الرحمن بن لطفى " أمين عام حزب العمل بالمنيا -توفى منذ سنوات قليلة رحمه الله وهو ابن خالة خالد الاسلامبولي وابن شقيقة السماوى : (1) قيل له سيحضر يوم كذا فى مبنى (أ) بالمدينة الجامعية فذهب فى اليوم المحدد فوجد جمعاً كبيراً من الشباب يلتف حول الشيخ السماوي ولكنه قبل أن يبدأ فى إلقاء محاضرته علم السماوى أن الدكتور عمر عبد الرحمن سيحضر فى مبنى (ب) المجاور . فتوقف عن إلقاء المحاضرة وقال ألسنا دعاة دين واحد فلماذا نختلف إما أن نذهب إليهم وإما أن يأتوا إلينا ولما كان العدد الذى كان مع الدكتور عمر أقل بكثير من الذين كانوا مع الشيخ السماوى فقد جاء الدكتور عمر ومن معه ورحب به الشيخ السماوى وقدمه لإلقاء كلمته أولاً ، ولولا اعتقاله لكان أميرا لها قبل إمارة الشيخ عمر ولكن كانت أسس التمسك بالشيخ عمر انه عالم أزهرى معروف بينما السماوى لم ينل سوى الثانوية العامة فقط فى معركة السيطرة على العقول ومجابهة التنظيمات المنافسة لهم بدفع شبهة " قلة الزاد العلمى للأمير " وهى معركة استمرت لاحقاً بوجهتى نظر " لا ولاية لأسير" مقابل " لا ولاية لضرير" التى أفشلت توحد تنظيمى الجهاد والجماعة الإسلامية فى السجون

 

..-  له كتابان غير مطبوعين الأول هو «الفيض السماوى لطه السماوي»، والكتاب الثانى هو «من معالم دعوتنا.

كانت أهم أفكارهما هى: تكفير الحاكم "الطاغوت"، ووجوب الخروج عليه لإسقاطه واعتبار أن مصر دار كفر لا تعلوها أحكام الإسلام، والجهاد من أجل قتال الكفار، والبغاة، لإقامة الدولة الإسلامية، واعتزل أفراد التنظيم المجتمع

كان السماوى يرفض الصلاة فى المساجد، ويعتبرها كلها مساجد ضرار وذلك عقب أن سيطرت الأوقاف على مسجد «الغر المحجلين معقل جماعته .

وفى مذكرات "بن لطفى" يعترف بالتخبط فى تأسيس قواعد (السماوية) الفقهية ومسوغها الشرعى قائلا: "أول ما تعلمته من شيخى وأستاذى السماوي هو حب ومولاة جميع المسلمين حتى أن الذى يريد أن يصنفنا يعجز عن ذلك فلا يعرف هل نحن من الإخوان المسلمين ؟ أم من التبليغ والدعوة ؟ أم من السلفيين ؟ أم من الجهاديين ؟! وذلك لأننا نوالى الجميع ونتعاون مع الجميع وندافع عن الجميع لأن الجميع فى نظرنا مسلمون وأن تفاوتت أفهامهم ومناهجهم" ولو كان الأمر هكذا فكان يسعهم الانضمام للجماعات أو الجمعيات القائمة وقتها كالجمعية الشرعية أو أنصار السنة أو التبليع الدعوة أو حتى الإخوان .

 

وفى حواره الصحفى عام 2007 مع أحمد الخطيب مدير تحرير جريدة الوطن حاليا نستطيع ان نرى فكره بوضوح من لسانه لا من خصومه الذى اتهموه بتشكيل جناح مسلح وصلاته بحرق أندية الفيديو الشهيرة

حيث لا يرى جماعته فكره أو جماعة بل هى الاسلام ولا شىء سواه وكان يؤمن أن البيعة شرط من شروط الانضمام لجماعته ويسميها (مبايعة)(02)، وكان يعتبرها واجبًا شرعيًا، وناقضها فاسق منافق ودليل ذلك حادثة الشجار داخل مسجد التوبة بالمنيا لرفضهم امامة الشيخ جمال علم الدين لانشقاقه عنهم وتصاعد الاشتباك بينهم فترك الناس الصلاة وانصرفوا مع أنه يختلف مع شكرى مصطفى فى غلوه وتكفيره وهو الذى كان فى هذه الفترة يحرم التعليم، ويحرم العمل فى البنوك وتسبب فى تحويل مسار طالب بكلية الطب إلى النجارة

  .

ومما يلفت النظر تخبط موقفه فى مشروعية العمل السياسي عبر الاحزاب فقد كان يرى عدم مشروعية الإنضمام للأحزاب السياسية لإنها تزيد من فرقه المسلمين ولذلك فقد رفض دعوه الشيخ صلاح أبو إسماعيل له للإنضمام لحزب الأحرار مع أن الشيخ صلاح قال له إن الشريعة الإسلامية لن تطبق إلا من خلال الأحزاب وما لم يتم الواجب إلا به فهو واجب . فقال له أنت ترى أن الإنضمام للأحزاب واجب وغيرك من العلماء - يقصد الدكتور عمر عبد الرحمن – يرى أن الإنضمام للأحزاب كفر فأنا وجودى خارج الأحزاب مصلحه للمسلمين داخل وخارج الأحزاب حتى أقرب بين وجهات النظر بينما فى أواخر حياته انضم للهيئة العليا لحزب العمل (الاستقلال حالياً) رفقه الأستاذ مجدى حسين - فرج الله عنه - بل وخطب فى نقابة الصحفيين قبيل وفاته بشهورويفسر الشيخ عبد الرحمن لطفي، وهو من المقربين له، سبب قبوله العمل في الأحزاب السياسية بالتضييق الذي فرض عليه ومنعه حتى من الحديث ولو في المناسبات الاجتماعية، ومن ثم فقد رأى في الأحزاب ذات المرجعية أو الصبغة الإسلامية المتنفس الوحيد. .

وبيما أقر بأن التغيير باليد ليس من مبادئه فلم ينكر أو يدين قيام بعض تلامذته بحوادث نوادى الفيديو فهو مجرد استعجال للأحداث فى نظره ولم يلتفت لدماء الابرياء المراقه .

وفى أسباب تعليله لانتشار جماعته المتزايد وقتها أشار إلى خلو الساحة سوى من جماعته فالآخرون فى السجون وهى إشارة قوية للعقلاء فى أجهزة الدولة بضرورة تقوية دور الازهر الشريف وتقدير قوته الناعمه وسط الناس بل وترك مساحة آمنه للتيارات الوسطية لملأ الفراغ حتى لا يتمدد فيه أهل الغلو والتكفير ، وقد توفى عام 2009 ونعاه الاخوان على موقعهم الرسمي بقلم دكتور عصام العريان - رحمه الله -  بينما رفضوا نعى الشيخ كرم زهدى   أمير الجماعة الاسلامية السابق المتوفى منذ ايام وصاحب مبادرة وقف العنف مع رفيقه دكتور ناجح إبراهيم  ...

 ومن الطرائف أن يلتقى السماوى بأحد رموز الإلحاد الذى دعاه لمبايعته حيث يقر بكارزمية السماوى قائلاً

وختاما : تم التواصل مع عائلة الشيخ للتعليق على هذا الملمح الفكرى الموجز من سيرته الذاتيه فأقروا أغلب المنشور سوى نسبة التكفير له وأشاروا إلى أنها تهمة أمنية ملفقة وهو أمر مفهوم ومتوقع منهم

 ******************************************************************************************************

(1) / عبد الرحمن بن محمد لطفى أمير السماويين فى المنيا وأمين عام حزب العمل(الاستقلال)بالمنيا صاحب مدونة (أنا مسلم) وكانت صفحته على الفيسبوك تنضح بالغلو والتكفير الجلى - رحمه الله -- توفى منذ سنوات قليلة ... وهو مؤشر على قدرة (الجهاديين) باختراق الاحزاب الرسمية فى غفلة من الاجهزة.

 

(2) والمبايعة هي المعاهدة فى نظره وسميت المعاهدة مبايعة تشبيهاً لها بالمقايضة المالية، وكأن المبايع قد باع نفسه وماله لله، والبيعة أو المبايعة تجوز لمطلق أعمال البر والمعروف، فهناك بيعة علي الإسلام وبيعة للخلافة وبيعة علي الجهاد وبيعة علي الموت وبيعة علي ألا نسأل الناس شيئاً، وهناك بيعة علي إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم، فالمبايعة مشروعة علي مطلق أعمال البر والمعروف ولا تختص بالخلافة فقط.

 

________________المراجع___________________

 

1- عبدالله السماوي أمير جماعة السماوي الإسلاميةلـ«المصري اليوم»: أنا المؤسس الحقيقي لـ «الجماعة الإسلامية» وسيد إمام رجل قدير Https://Bit.Ly/3jP484p

2-

مذكرات الشيخ رفاعي طه (14) من مؤسسي الجماعة الإسلامية المصرية .. بايعت الشيخ عبد الله السماوي بعد أول خطبة سمعتها له https://bit.ly/2Ou43aG

3-

مات السماوي الإمام https://bit.ly/3d7gio2

 

4- نعى د- عصام العريان - رحمه الله - على موقع الاخوان  https://bit.ly/3rTRGDu

 

5-

"https://bit.ly/2ZhGJ2g

الوجه الآخر لآلهة العنف"| طه السماوي.. تاجر العسل الذي علمهم التكفير

6-

سلسلة-منطلقات-الخلاف-بين-أطياف-السلفيين-

 

https://bit.ly/3aidORO

 

 

7-/الشيخ الذي لم ينتم لجماعة السماوي.. قبلة الإسلاميين على اختلاف جماعاتهم

 

https://bit.ly/3psW4Yx

 

أخبار ذات صلة

توفي الجمعة، رئيس رابطة العلماء السوريين العلامة الشيخ محمد علي الصابوني، عن عمر ناهز 91 عاما، المعروف بتأييده للثو ... المزيد

غيّب الموت صباح الجمعة، المؤرخ والفقيه القانوني المصري والمفكر الإسلامى المستشا ... المزيد