البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

بهدوء وبدون تشنج.

المحتوي الرئيسي


بهدوء وبدون تشنج.
  • محمد سعد الأزهرى
    06/08/2020 11:31

العامى أو طالب علم من الطبيعى أنه لا يُحسن الاجتهاد، وبالتالى فلا يجوز له أن يقول هذا الاجتهاد خطأ أو صواب، وإنما يقلد مجتهداً آخر في هذا، دون تعدٍ أو حديث بلغة الواثق والعالم ببواطن الأمور!

ومن القواعد التي تعلمناها قديماً ولا أدرى هل ما زال العمل بها قائماً عند من يسمون أنفسهم طلبة علم أنه لا اجتهاد مع النص وأن الاجتهاد لا يوصف بالمحرم إلا إذا خالف مقاصد الشريعة وأن معرفة ذلك ليست لمن منَّ الله عليهم بالشهرة ولكن لمن منّ الله عليهم بالعلم الذي يمنحهم أكتاف المخالفين!

‫وأغلب الذين يتحدثون عن النوازل الآن عليهم أن يدركوا أنهم واقعون فى الحرمة أكثر من الحِلّ، لأنهم ليسوا بأهل لذلك وهم من داخلهم يعلمون ذلك عندما يهدأون ويتحققون.

 

‫ولذلك علي العاقل أن يعى أنه لا يوجد شيء في الدنيا يجعله يلهث خلف الوزر والإثم والعدوان ولو بحجة النصح ووجوب البيان.

ويجب عليه الإنكار علي المخطيء لا المجتهد، والنصح لمن قال بقول أو قام بفعل هو من الخلاف السائغ، أما غير ذلك فهى حرب تكسير عظام علاقتها بالشرع تدخل تحت عنوان البغي الذي قال عنه نبينا عليه الصلاة والسلام عقوبتان معجلتان في الدنيا : البغي والعقوق.

والكلام ليس لطائفة دون أخرى وإنما للجميع عسي الله أن يجمعنا علي كلمة سواء وما ذلك علي الله بعزيز.

 

أخبار ذات صلة

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد

عديدة هي التحولات الجيوبوليتكية السحيقة في القطر العربي التي امتدت من الشرق إلى ليبيا و الهادفة إلى بلقنة المنطقة تنزيلا لبنود مخططات الظلاميين و ا ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فمن السنن الثابتة عن نبينا صلى الله عليه وسلم سنة الأضحية ، وقد ثبت في السنة الصحيحة تحديد الشروط الواجب تو ... المزيد