البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

بعد مأساة حلب وأخواتها، هل أدرك دعاة التقريب عظيم جنايتهم؟

المحتوي الرئيسي


بعد مأساة حلب وأخواتها، هل أدرك دعاة التقريب عظيم جنايتهم؟
  • عادل نصر
    14/01/2017 06:16

بعد مجزرة حلب وما جري فيها من قتل واغتصاب وتمثيل وأهوال علي أيدي الملشيات الرافضية التي تجمعت من كل البقاع والأصقاع التي يقطنون فيها من لبنان والعراق وأفغانستان وبقيادة الحرس الثوري الإيراني وبالتحديد "فيلق القدس " ذلكم الفيلق الذي شكل بعد الثورة الإيرانية بهدف تحرير القدس، هكذا زعموا، فإذ بالحقيقة تتجلى حيث لم يطلق رصاصة واحدة علي إسرائيل بينما وجه طاقته كاملة علي أهل الإسلام، نعني أهل السنة والجماعة لينفذ بذلك ما توعد به الخميني بعد ثورته مباشرة، حيث قال للحسين الموسوي، وفي جلسة خاصة مع الإمام قال لي "سيد حسين آن الأوان لتنفيذ وصايا الأئمة صلوات الله عليهم، سنسفك دماء النواصب ونقتل أبناءهم ونستحيي نساءهم ولن نترك أحدا" منهم يفلت من العقاب وستكون أموالهم خالصة لشيعة أهل البيت وسنمحو مكة والمدينة من علي وجه الأرض لأن هاتين المدينتين صارتا معقل الوهابيين، ولابد أن تكون كربلاء أرض الله المباركة المقدسة قبلة للناس في الصلاة، وسنحقق بذلك حلم الأئمة عليهم السلام، لقد قامت دولتنا التي جاهدنا سنوات طويلة من أجل إقامتها وما بقي إلا التنفيذ!!،،،، "أ. هـ لله ثم للتاريخ صـ 84 للحسين الموسوي"

فهل أدرك دعاة التقريب الآن عظيم جنايتهم علي هذه الأمة حينما راحوا يهونون من شأن الخلاف مع الروافض ويزعمون أنه خلاف فقهي فروعي كالخلاف بين المذاهب الأربعة وعليه فهو داخل في إطار قاعدتهم التي وصفوها بالذهبية (نعمل فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه).وإن كنت في ريب مما أقول فراجع ما كتبه يوسف ندا، قبل ثورة يناير، حيث كتب مقالتين إحداهما بعنوان ""الإخوان المسلمون والشيعة المسلمون"" والثانية "نحن والشيعة" فضلا عما هو مثبوت في الكتب ومصرح به في الحوارات والمحاضرات.

فهل يا تري بعد جرائم إيران في حق أهل الإسلام وما ترتكبه في العراق وسوريا وغيرها من إبادة جماعية وتطهير عرقي ومجازر واغتصاب، وتحالفها مع كل أعداء الإسلام، هل بعد ذلك مازال الخميني إماما كما كان يزعم القوم؟ حيث كانوا يلقبونه بذلك، ويصفون ثورته بالثورة الإسلامية التي قامت لنصرة المستضعفين ومقاومة قوي الاستكبار في الأرض، فخدروا الأمة ومكنوا الروافض من اختراق المجتمعات السنية،، ما رأي القوم فيما يرتكبه المجرم حسن نصر وحزبه في سوريا، من جرائم ومذابح واغتصاب تشيب من هولها الولدان؟ الذي لقبوه يوما بصلاح الدين الأيوبي، ووصفوه بقائد المقاومة إلي آخر ما في جعبتهم من ألقاب ضخمة وأوصاف فخمة لا تخلع إلا علي الروافض المجرمين،،

فهل أدرك هؤلاء الذين يتباكون اليوم علي ما يحدث في حلب وأخواتها من أنهم كانوا سببا رئيسيا في كل هذا حينما زيفوا وعي الأمة؟ وبذلوا الوسع لاسدال الستار علي خيانات الشيعة عبر التاريخ بزعم أنها صفحات لابد أن تطوي ولا تروي حتي نتمكن من توحيد الأمة لمواجهة أعدائها، وعليه فرموا كل من راح يكشف الحقائق،،

والتي لا يختلف عليها اثنان من أن ثورة الخميني ثورة رافضية خبيثة صنعها أعداء الإسلام، حيث قامت برعايتها لتكون خنجر" مسموما" في ظهر هذه الأمة وأداة لتنفيذ مؤامراتهم وإقامة إسرائيل الكبرى، وخير دليل كتابات الخميني نفسه التي تطفح حقدا" علي أهل السنة وطعنا في الصحابة، وإحياء" لعقائد الروافض الكفرية، ومدحا" لخياناتهم التاريخية، حيث كان يمدح ابن العلقمي ونصير الطوسي الذين تأمرا مع هولاكو والتتار علي أمة الإسلام وكان سببا في سقوط بغداد وقتل الملايين من أهل السنة، فاعتبر أن ما قاما به مهمة مقدسة،، فما كان من دعاة التقريب إلا رمي من يذكر هذه الحقائق نصحاً للأمة بأنه من دعاة التفريق والتمزيق، بل وكانوا يحذرون الأمة من هؤلاء الدعاة الصادقين بدلا من تحذيرهم من الروافض المجرمين،

فليت القوم يراجعون أنفسهم اليوم ويبكون علي خطاياهم ندماً ويطرحون افكارهم المنحرفة ومناهجهم المعوجة التي جلبت البلاء والوبال علي الأمة في طول البلاد وعرضها ويستقيموا علي الجادة،، جادة أهل السنة والجماعة ليكونوا عوناً لأمتهم في مقاومة هذه المخاطر، لا معول هدم ليستغلها أعداء الإسلام في تنفيذ ما يكيدون به للأمة،

ألا ليتهم يدركون، ألا ليتهم يستجيبون؟؟

أخبار ذات صلة

رسائل واتصالات كثيرة من النساء -تأتينى أنا وغيري- خلاصتها: أبى أو أمى أو زوجى يمنعوننى من ارتداء الجيبة الواسعة أو النقاب، بل ويشترون لى البناطيل ويض ... المزيد

قالوا: لماذا تُصرّ على تسميتها "جبهة النصرة" بعدما فكّت ارتباطها وبدّلت اسمها إلى "فتح الشام"؟

قلت: لأ ... المزيد

لم اعلم ان أ. محمد القصاص اصبح نائبا لرئيس حزب مصر القوية حتى الامس فقط فى مداخلته مع الاذاعى الواعد أ. عبد الله الماحى ، فوجود شخصية مثل أ. محمد القصا ... المزيد

تعوّد المتابعون عن كثب للسياسات الروسية تجاه سوريا أن تأتي خطوات موسكو مخالفة للتوقعات في العديد من المحطات الم ... المزيد

تعليقات