البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

بعد لقائه الحريري..مستشار خامئنى يشيد بالانتصارات الأخيرة على "تنظيم الدولة"

المحتوي الرئيسي


بعد لقائه الحريري..مستشار خامئنى يشيد بالانتصارات الأخيرة على
  • الإسلاميون
    03/11/2017 04:56

أشاد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، بالانتصارات الأخيرة على تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ، معتبرا إياها "انتصارا لنا جميعا".

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب لقائه رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري اليوم الجمعة، في مقر الحكومة وسط بيروت.

وفي الملف السوري، رأى ولايتي أن ما يتحقق في سوريا من انتصارات على داعش يمثل "انتصارا لنا أيضا".

وأشار إلى أن "هؤلاء الإرهابيين (يقصد عناصر داعش) مدعومون من قبل الصهاينة والأمريكيين"، بحسب قوله.

وتتعرض إيران عادة لانتقادات من عدة دول عربية بسبب تدخلها في سوريا لدعم نظام بشار الأسد، كما اتهمتها مؤخرا المعارضة السورية بأنها عرقلت حدوث أي انفراجة في ملف المعتقلين في سجون النظام السوري (يقدر عددهم بنحو ربع مليون) خلال جولة محادثات أستانة الاثنين والثلاثاء الماضيين.

ومطلع أكتوبر / تشرين الأول الماضي، قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إن معالجة الأزمات في بعض دول المنطقة ومنها سوريا، تتطلب "توقف إيران عن سياساتها التوسعية".

وفي الشأن العراقي، رحب المسؤول الإيراني بالإجراءات الأخيرة لحكومة بغداد ضد إدارة إقليم شمال العراق، قائلا إن "انتصار العراق ضد الحركة الانفصالية وجه آخر من هذه الانتصارات".

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، عقب إجراء إقليم الشمال استفتاء الانفصال الباطل في 25 سبتمبر / أيلول الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية "عدم دستوريته"، وترفض الدخول في حوار مع الإقليم لحين إلغاء نتائجه.

وتفرض القوات العراقية خلال حملة أمنية بدأت في 16 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها بين الجانبين، بينها كركوك، دون أن تبدي قوات البيشمركة مقاومة تذكر.

وفي الملف اللبناني، قال ولايتي إن "إيران تحمي استقرار لبنان"، دون مزيد من التفاصيل.

والأسبوع الماضي، أعرب الحريري عن رفضه تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني التي ألمح فيها إلى تأثير طهران على القرار اللبناني.

وأشاد ولايتي بالانتصارات الأخيرة في لبنان ضد الإرهاب، واصفا ذلك بـ "انتصار محور المقاومة في المنطقة (ضد إسرائيل) وانتصار لنا جميعا".

جدير بالذكر أن الجيش اللبناني أعلن في 27 أغسطس / آب الماضي إنهاء عملية "فجر الجرود"، بعد 9 أيام من القتال ضد تنظيم "داعش" ، أسفرت عن قتل العشرات من مسلحيه وتدمير مواقع للتنظيم، بحسب بيانات رسمية.

وصباح اليوم، وصل مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية ولايتي، بيروت، في زيارة رسمية مفاجئة، يلتقي خلالها مسؤولين لبنانيين.

 

أخبار ذات صلة

يدوّن القاص السوري الشاب “عيسى الخضر” في مجموعته القصصية “الكناعيص” جوانب من تجربة اعتقاله لدى المزيد

تعليقات